الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هيئة الأمم المتحدة للمرأة تطلق مشروعا لتمكين المرأة بإربد والزرقاء

تم نشره في الخميس 4 شباط / فبراير 2016. 08:00 صباحاً

لزرقاء - اربد- الدستور - صهيب التل وبترا

أطلقت هيئة الأمم المتحدة للمرأة، بالتعاون مع الحكومة، امس الاربعاء، مشروع تعزيز التماسك المجتمعي وتمكين المرأة للوصول للخدمات في محافظتي الزرقاء وإربد.

وقال بيان أصدرته الهيئة، إن المشروع يهدف إلى دعم عملية الوصول إلى الخدمات العامة الأساسية بصورة أفضل، لأكثر من ألف سيدة ورجل في المحافظتين كخطوة أولى نحو الاسهام في تسهيل إيصال الخدمات الاجتماعية بشكل متكافئ لهم، وللحد من الضغوطات الاجتماعية في المجتمعات المضيفة لعدد كبير من اللاجئين.

وتم إطلاق المشروع في الزرقاء تحت رعاية محافظ الزرقاء الدكتور رائد العدوان ومحافظ إربد الدكتور سعد شهاب، إذ ستسعى هيئة الأمم المتحدة للمرأة إلى تنفيذ مشروعها عبر طرق ومنهجيات عديده ومختلفة مثل الحوار المجتمعي وبناء الثقة والحوار المنفتح مع التركيز على المشاركة المدنية للمرأة وتنمية مهاراتها القيادية.

وبحسب البيان، تأثرت الخدمات العامة في الأردن بشكل كبير بتبعات الأزمة السورية، فيما أوضحت بيانات صادرة عن الهيئة أن النساء والفتيات على وجه الخصوص، يواجهن تحديات للحصول على مثل هذه الخدمات تتضمن التقييد على حركتهن.

وأظهرت الخطة الأردنية للاستجابة مع الأزمة السورية للأعوام 2016-2018 أن نصف الأسر اللاجئة التي توجد بين أفرادها نساء حوامل، لا تحصل على العناية الصحية لفترة ما قبل الولادة.

ويأتي هذا المشروع، الذي تموله الحكومة اليابانية، ليستهدف بشكل خاص النساء والفتيات في المجتمعات المهمشة في محافظتي إربد والزرقاء.

وقال الدكتور العدوان خلال حفل إطلاق المشروع  في الزرقاء «بفضل جهود هيئة الأمم المتحدة للمرأة وغيرها من الجهات الداعمة، سيساعد هذا المشروع بعض الذين تأثروا بشكل كبير في مجتمعاتنا على الوصول إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية وسوف يمكنهم ليكونوا قادة بيننا».

وقالت عضو مجلس الأعيان، العين نوال الفاعوري، «يدعم هذا البرنامج الأولويات الوطنية الأردنية في التماسك المجتمعي بين مجتمعاتنا المضيفة واللاجئين، وسيشجع المساواة في النوع الاجتماعي ويمكن المرأة لمواجهة التحديات التي تواجهها».

وقالت أخصائية الاستجابة والانتعاش الاجتماعي في مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن، راتشيل دور ويكس، «تفخر هيئة الأمم المتحدة للمرأة بتعاونها مع الحكومة الأردنية على هذه المبادرة، فهي تعمل على تحقيق احتياجات الناس الملحة - وهي الخدمات العامة الأساسية وتمكين المرأة ومهاراتها القيادية والتقريب بين المجتمعات من خلال إيجاد قنوات للحوار والحث على سبل التحاور الإيجابي».

ومندوبا عن محافظ اربد الدكتور سعد شهاب رعى مساعده الدكتور خالد عليمات حفل اطلاق فعاليات مشروع تعزيز التماسك المجتمعي وتمكين المراة للوصول للخدمات في محافظتي اربد والزرقاء المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين الذي تنظمه جمعية حماية الاسرة والطفولة في اربد بالتعاون مع شركة اية للاستثمارات والتنمية في القاعة الهاشمية في بلدية اربد الكبرى.

وقال رئيس الجمعية كاظم الكفيري انه ياتي اطلاق حفل مشروع تعزيز التماسك الاجتماعي وتمكين المراة للوصول للخدمات في محافظة اربد والذي ستنفذه شركة (اية ) للاستشارات والتنمية وهو خطوة نحو الامام.

وبينت الناشطة الاجتماعية فايزة الزعبي اهمية التماسك المجتمعي في المجتمعات المضيفة للاجئين السوريين .

واستعرضت منسقة المشروع لبنى قدومي الاهداف والغايات التي يسعى هذا المشروع لتحقيقها .

وكان رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني القى كلمة استعرض فيها الخدمات التي تقدمها البلدية للمواطنين والضيوف في كافة مناطق البلدية دون اي تمييز بين مواطن او لاجئ

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل