الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بين مَرْمَريْن

لارا طمّاش

الاثنين 9 كانون الثاني / يناير 2017.
عدد المقالات: 46

لأني أحبك..تغيب كلماتي في ظل الليل !

وأظل أجدّف نحو الأمواج علّ البحر يرأف بقوارب النجاة بمن ارتمى على شاطئ جزيرة وحده..

لا أحمل معي من سفر الوقت فوق الهوامش إلا تلك الرسالة الأخيرة من عطر الياسمين كلما ذهبت للنوم أيقظت فيّ ذكرى و حنينا، وغنت..غنت بصوتها الغجري حتى نامت آخر الظنون.

امرأة بحر المخاطر رُبّانة القلم أدور وأدور وأقف داخلي على حافة الهروب وانطلق بأحرف اسمك .

مبللة أنا بأسرار اللحظة الأولى .

استدير مع الرياح كلما هبت فحركت بوصلة القلب نحو رسمك ..فاستباحت الحروف زمنا و زادت في قسوة الصحاري صحاري .

وحيدة كقطرة ماء معلقة بين مرمى الهبوط و رحيل الى الخلف، فإما تنكسر وتتفرق وتذوب، كأن ما كانت، أو تعود تبتلع أنفاس السقوط عبر أنابيب الزمن والحياة الى النطفة الأولى للولادة.

حائرة كمركب كلما هبط علا، و كلما علا هبط، يركض داخل بحر الخلاص ولا يعرف له أول من آخر تطارحه الأمواج ضجرا ثم تخدعه حتى يغرق!

ملأتني بالمنافي ووجوه الغرباء وأصوات حقائب السفر حتى صرت أنا موال الغياب المشتعل .

تحيطني مئات الجدران الراكضة نحو الوقتية و العبثية و اللاشيء!!

و تذهلني تلك الحشائش الخضراء التي تنمو دخل القلب لتذكرني أن لكل ميناء موت حياة تومض من بعد هذيان !

يشهد علي الجنون أن الروح تمطر بما لن يتكرر حين سقط مني ما سقط ببساطة و صدق و جنون إنما ما كان مقدرا للعزف أن يدوم ..

نعم نحن لا نشفى،إنما نظلّ نطرق دعاء الحاجة من وجع فوحده الله يجبر كسورنا من الأحلام المكسورة .

نحن لا نحترق نحن نذيب غالبا في الحياة خيالا لغريب يرحل معها.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل