الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مانشستر يونايتد وتشلسي وجها لوجه في نهائي كأس انجلترا

تم نشره في الاثنين 16 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
مانشستر يونايتد وتشلسي وجها لوجه في نهائي كأس انجلترا

 

 
لندن - (ا ف ب)
بلغ تشلسي المباراة النهائية لمسابقة كأس انكلترا لكرة القدم بفوزه على بلاكبيرن 2 - 1 بعد التمديد على استاد اولد ترافورد في مانشستر امس الاحد في الدور نصف النهائي.
وتقدم تشلسي بواسطة فرانك لامبارد (16) ، قبل ان ينجح بلاكبيرن بأدراك التعادل عبر جايسون روبرتس (64).
وفي الوقت الاضافي تمكن تشلسي من خطف هدف الفوز عن طريق الالماني مايكل بالاك (109).
وسيواجه في 19 ايار المقبل على استاد "ويمبلي" في المباراة النهائية مانشستر يونايتد متصدر الدوري الفائز على واتفورد صاحب المركز الاخير 4 - 1 امس الاول السبت ، على استاد "فيلا بارك" في برمنغهام.
وهي المرة الثامنة عشرة التي يبلغ فيها مانشستر يونايتد المباراة النهائية علما انه حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالكأس (11 مرة). وهي المباراة الرابعة بين الفريقين في مسابقة كأس انكلترا اخرها كان عام 1982 وفاز واتفورد 1 - صفر ، وبالتالي ثأر مانشستر يونايتد اليوم وبنتيجة كبيرة.
في المقابل فشل واتفورد في بلوغ المباراة النهائية للمرة الاولى منذ عام 1984 عندما خسر امام ايفرتون صفر - 2.
ويحارب مانشستر يونايتد على 3 جبهات هذا الموسم ، ففضلا عن مسابقة الكأس المحلية ، يتصدر الدوري المحلي بفارق 3 نقاط امام تشلسي مطارده المباشر وحامل اللقب في العامين الاخيرين ، كما بلغ دور الاربعة لمسابقة دوري ابطال اوروبا حيث سيلاقي ميلان الايطالي.
وبالعودة الى مجريات المباراة منح واين روني التقدم لمانشستر يونايتد في الدقيقة السابعة عندما تلقى تمريرة من منتصف الملعب فتلاعب بالمدافع جيمس تشامبرز وسدد الكرة بقوة من 18 مترا داخل مرمى الحارس ريكارد لي.
وأدرك الجزائري عامر بوعزة التعادل لواتفورد بتسديدة على الطائر من مسافة قريبة اثر تمريرة من طومي سميث فارتطمت بسقف العارضة وعانقت شباك الحارس الهولندي ادوين فان در سار (26).
ولم يهنأ واتفورد بالتعادل أكثر من دقيقة حيث نجح مانشستر يونايتد في تسجيل الهدف الثاني عندما انسل روني من الجهة اليمنى وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة ارتطمت بيد الحارس لي وتهيأت امام الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تابعها داخل المرمى (28).
وكان غيفاين ماهون ان يدرك التعادل من تسديدة قوية من 25 مترا ابعدها فان در سار بصعوبة.
وكاد روني يعزز تقدم مانشستر يونايتد بهدف ثالث اثر لعبة مشتركة داخل المنطقة بينه وبين الويلزي راين غيغز قبل ان يسدد الكرة بقوة ابعدها الحارس لى ركنية.
واندفع لاعبو واتفورد بقوة نحو مرمى فان در سار في الشوط الثاني بحثا عن التعادل مستغلين هبوطا في مستوى لاعبي "الشياطين الحمر" ، الا ان روني وجه ضربة موجعة لواتفورد بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 66 عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من الن سميث فتابعها بسهولة من مسافة قريبة داخل المرمى ، قبل ان يضيف كيرون ريتشاردسون ، بديل رونالدو في الدقيقة 77 ، الهدف الرابع عندما تلقى كرة بينية من الن سميث فكسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس لي وسددها ساقطة في الزاوية اليسرى البعيدة (82).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش