الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليس دفاعا عن دائرة الإفتاء

حلمي الأسمر

الثلاثاء 14 شباط / فبراير 2012.
عدد المقالات: 2514
ليس دفاعا عن دائرة الإفتاء * حلمي الأسمر

 

وجه بعض الناس اللوم لدائرة الإفتاء على فتواها العاجلة بشأن إضراب المعلمين، وحرمة أخذ الموظف راتبه عن يوم أو أيام لم يعمل فيها، وقيل كلام كثير عن الفتاوى الموسمية، وتسخير الفتوى لأهداف سياسية..

ومن باب إحقاق الحق، والانتصار لهذه الدائرة التي أثبتت استقلاليتها التامة في فتاواها عن أي ضغوط أو «توظيف» منحاز لغير حكم الدين، أذكر القراء بقرار أصدره مجلس الإفتاء في الدائرة، يُعد مفخرة من مفاخر هذه الدائرة، خاصة، وهو يتحدث عن حكم المظاهرات، التي حرمها بعض مفتي الدول العربية والإسلامية!.

وقد جاء في قرار مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية، في جلسته الخامسة المنعقدة يوم الخميس الواقع في: (5/ 4/ 1432هـ) الموافق (10/ 3/ 2011م).. أي في بداية هبوب رياح ثورة الربيع العربي.. رداً على عدد من الأسئلة والاستفسارات الواردة لدائرة الإفتاء العام حول الحكم الشرعي في المظاهرات والاعتصامات وغيرها مما يحدث هذه الأيام، ونظراً لاختلاف هذه الاعتصامات والمظاهرات وتنوعها، وتعدد الشعارات التي يُنادى بها، والأهداف التي يُدعى إليها، والرايات التي ترفع فيها، وما يترتب عليها من نتائج ومآلات؛ فإن المجلس يضع مجموعة من الضوابط الحاكمة لها انطلاقاً من مقاصد الشريعة الإسلامية وكلياتها، وذلك على النحو الآتي:

أولاً: أن لا تكون هناك وسيلة للتعبير عن الرأي تغني عن اللجوء إليها؛ كالحوار الهادئ الهادف، والتناصح بين قيادات المجتمع وأصحاب القرار.

ثانياً: أن لا تؤدي إلى سفك الدماء وإزهاق الأرواح والاعتداء على الأنفس.

ثالثاً: أن لا يترتب عليها ضرر أكبر من المنفعة المرتجاة منها.

رابعاً: أن لا يقع فيها أو من خلالها تعطيل مصالح البلاد والعباد.

خامساً: أن لا يكون فيها اعتداء على المراكز والمؤسسات ذات النفع العام والخاص.

سادساً: أن لا تستغل من قبل أطراف لهم غايات أخرى؛ مما يؤدي إلى إحداث فوضى في المجتمع.

سابعاً: أن لا تؤدي إلى زرع بذور الفتنة بين أبناء المجتمع الواحد، وزعزعة أمن الوطن، وإثارة العنف المجتمعي والنعرات الطائفية والإقليمية، وتقسيم البلاد الإسلامية.

ثامناً: أن لا يقع فيها مخالفات شرعية كالاختلاط غير المشروع وغيره.

تاسعاً: أن لا تؤدي إلى ترويع المواطنين الآمنين من الاعتداء على ممتلكاتهم وبيوتهم وسياراتهم وانتشار السرقات وانتهاك حرمات البيوت والأسر.

وفي المحصلة، فقد بدا أن مجلس الإفتاء لم يحرم المظاهرات، شريطة الالتزام بالضوابط الشرعية التي ساقها، في حين أن علماء دين في بلاد مجاورة جرموا المتظاهرين وحرموا التظاهر، وهو موقف يدل على استقلالية دائرة الإفتاء، وعدم ارتهانها للموقف السياسي.

أما ما يقال عن صمت الإفتاء عن إبداء حكم الشرع في بعض القوانين والممارسات الرسمية المخالفة للشرع، فهو أمر غير صحيح، حيث تبدي الدائرة رأي الإسلام الصريح فيما يردها، وتجيب عن أي سؤال بمنتهى الشفافية، ودون تدخل من أحد، فيما علمت وخبرت، حتى ولو كان ثمة بعض القرارات والقوانين التي تناقض رأي دائرة الإفتاء.

التاريخ : 14-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش