الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إجازة طلاق مؤقت،

حلمي الأسمر

السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
عدد المقالات: 2482
إجازة طلاق مؤقت، * حلمي الأسمر

 

الاجازة السنوية للموظف أو العامل حق يكفله القانون ، لأنها تجدد نشاطه وتعيد تأهيله لمواصلة مسيرة الابداع والعطاء ، وفي أدبيات بعض الشعوب أن أصحاب العمل يجبرون العمال على أخذ إجازاتهم ويرفضون دفع بدلها مالا ، لأنهم يرغبون في منح عمالهم فترة راحة واستجمام يعودون بعدها إلى عملهم أكثر قابلية لتحمل أعباء العمل ، هذا في مجال العمل والعمال ، فما بال بعضنا يستغرب الحديث عن الإجازة الزوجية؟

ترى..هل الإجازة الزوجية ضرورة.. أم أنها رفاهية يمكن الاستغناء عنها؟ وهل من حق الزوج وحده أن يقوم بها وعلى الزوجات أن يمتنعن؟ وقبل ذلك ماذا يعني مصطلح "الإجازة الزوجية"؟.

يقول بعض أصحاب الشأن أن الإجازة الزوجية تعني أن يأخذ كلا الزوجين راحة من الآخر ويبتعد عنه فترة قد تطول أو تقصر ، وقد يكون الأمر أكثر يسرا وقبولا في حال الزوج مقارنة بالزوجة ، حيث يمكنه أن يستقطع وقتا يعد بمثابة فترة راحة زوجية له ، وهو أمر بحكم مجتمعاتنا الشرقية ، يعد طبيعيا وخاليا من الغرابة ، لكن المشكلة تتمثل في الجانب الآخر حيث تقبع فيه الزوجة في منزلها دون أن تمتلك حتى حق المطالبة بإجازة زوجية وإذا فعلت فإنها ستقابل بسيل من الاعتراضات المتلاحقة.. هنا تصبح الإجازة الزوجية تجربة جديدة تستدعي بعض التأمل رغم ما قد يغلفها من مواصفات يرى البعض أنها تميل إلى الرفاهية. وللخروج من هذا المأزق "الشرقي" يمكن اللجوء إلى شكل ما من التفريق في المضاجع بين الزوجين كحالة من حالات الإجازة من الحياة الزوجية برمتها ولفترة محدودة يتفق بشأنها ، ويمكن في هذه الحالة ابتعاد الزوجين عن بعضهما البعض عن طريق النوم في غرفتين متباعدتين ، إن لم يتيسر سفر أحدهما ، أو "اللجوء" المؤقت عند بيت الحماة أو ألأم.

إن من شأن مثل هذه الاجازة تجديد مشاعر الزوجين وشحن عواطفهما بشوق قد يكون مفتعلا ، لكنه على كل حال يتيح راحة ما للقلوب والوجدان الذي تستنزفه المماحكات الزوجية وهموم الأولاد ومشاغل تسيير مؤسسة الزواج..،

يرى أحد الاخصائيين الاجتماعيين ، أن الإجازة الزوجية تصبح واجبة للزوجين إذا أصاب الملل أو الفتور علاقتهما: فهذه الإجازة يكثر الحصول عليها في الدول الغربية ليتاح لكلا الزوجين فرصة التجديد في حياته ، إلا أن هذا الأمر يعد لدينا منافيا للشرع والآداب العامة: لذا تصبح الإجازة مقصورة على سفر أحد الزوجين إلى أحد الأماكن العامة للراحة والاستجمام لتهدئة ثورة الخلاف مع شريكه. وهذا الأمر قد يتكرر حدوثه في بعض الأسر حيث يبتعد أحد الزوجين في حالة حدوث أي خلاف بينهما (الحرد،) وهو ما يجعل الإجازة الزوجية (أو الطلاق المؤقت إن جاز التعبير،) في هذه الحالة إجبارية ، لتجديد العواطف وتأهيلها لتحمل المزيد من متاعب الزواج،

التاريخ : 31-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش