الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سفينة التضامن «راشيل كوري» تنطلق من ايرلندا لكسر حصار غزة

تم نشره في الأحد 16 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
سفينة التضامن «راشيل كوري» تنطلق من ايرلندا لكسر حصار غزة

 

 
عمان - بترا

انطلقت الليلة قبل الماضية من إيرلندا السفينة "راشيل كوري" ، الى سواحل قطاع غزة المحاصر ، لتنضم الى "أسطول الحرية" المؤلف من ثماني سفن تتجه إلى القطاع لكسر حصار الاحتلال الإسرائيلي عليه ، وإيصال مساعدات إنسانية.

والسفينة "راشيل كوري" تحمل اسم ناشطة حقوق الإنسان الأميركية التي قضت في غزة العام 2003 خلال احتجاجها على هدم البيوت الفلسطينية في القطاع ، وهي السفينة الأولى ضمن الأسطول الدولي ، الذي ينطلق وسط تقارير وتصريحات إسرائيلية تفيد أن تل أبيب لن تسمح بوصول السفن إلى شواطئ القطاع المحاصر.

وحسب بيان ، تلقت "بترا" نسخة منه ، قال عضواللجنة الإعلامية التابعة للجنة شريان الحياة الأردنية ، رفعت عوده ، فان أسطول الحرية يعد مبادرة ينظمها تحالف بين حركة "غزة الحرة" ومنظمة "آي اتش اتش" التركية ومنظمات إنسانية أخرى ، اذ ستزود هذه السفن أهل غزة بالمساعدات الإنسانية ومواد البناء ومؤن أساسية.

و كانت إسرائيل توعدت الأسبوع الماضي بعدم السماح لأسطول التضامن الدولي بالرسوفي غزة لإيصال مواد بناء ، مواد تعليمية للمدارس ، ومعدات طبية وسواها من المؤن التي تحملها.

وبحسب مصادر إسرائيلية ، فقد تم إصدار الأوامر لمنع السفن من الوصول إلى غزة حتى إذا تطلّب ذلك استخدام القوة العسكرية.

واكدت حركة "غزة الحرة" ، التي أطلقت ثمانية مهمات أخرى عبر البحر لكسر الحصار ، أن إسرائيل قامت في الماضي بممارسة مثل هذه الأساليب الترهيبية والتهديدات بهدف إيقاف هذه المهمات قبل بدئها.

وقال أحد منظمي أسطول التضامن ، إن الإسرائيليين "لم يستطيعوا إيقافنا في الماضي ولن يستطيعوا الآن" ، حسب البيان.

وكانت حركة"السفينة إلى غزة - السويد" وهي شريكة في تحالف أسطول الحرية مع عضوالبرلمان مهمت كابلان (من الحزب الاخضر) ، طلبت لقاء وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت ، لمناقشة الإجراءات التي ستتخذها الحكومة السويدية والاتحاد الأوروبي لحماية مهمة أسطول الحرية الإنسانية.

وخلال لقاء الأسبوع الماضي مع الحملة الأوروبية لإنهاء الحصار على غزة ، إحدى المنظمات المشاركة بالتحالف ، عبّر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان عن دعمه "لكسر الحصار الظالم على غزة...والذي يعتبر على رأس أولويات تركيا".وأكد شركاء التحالف بمن فيهم منظمة "آي اتش اتش" التركية الإنسانية وحركة "السفينة إلى غزة السويد" وحركة "السفينة إلى غزة اليونان" أنه سيتم تفتيش السفن والركاب والمواد المشحونة في كل ميناء من موانئ المغادرة ، وبالتالي "يستحيل أن يشكل هذا الأسطول أي خطر على إسرائيل". واعتبرت الحملة ، أن تهديدات إسرائيل بمهاجمة مدنيين عزل على متن سفن الاغاثة عمل شنيع ودليل اضافي على الطبيعة العنيفة والظالمة لسياسات إسرائيل تجاه غزة.



Date : 16-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش