الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مزارعو عجلون يطالبون بإعادة تأهيل قنوات الري لتقليل الفاقد

تم نشره في الأربعاء 22 أيلول / سبتمبر 2010. 02:00 مـساءً
مزارعو عجلون يطالبون بإعادة تأهيل قنوات الري لتقليل الفاقد

 

 
عجلون - الدستور - علي القضاة

طالب مزارعون في محافظة عجلون وزارة الزراعة بايلاء الاهتمام الكافي لصيانة وإعادة تأهيل قنوات الري التي يعتمد المزارعون عليها في ري مزروعاتهم ، وذلك برصد المخصصات لها ، كما هو الحال في مشروع تبطين القنوات الترابية.

وقالوا أن تلك القنوات مضى على تبطينها عشرات السنين ومن الطبيعي أن تحتاج إلى إعادة تأهيل وصيانة ، مما يتطلب اضافتها إلى مشاريع التبطين الجديدة للوزارة ، لعدم تمكن المزارعين من صيانتها بأنفسهم بسبب ظروفهم المادية.

وقال المزارع حسين الخطاطبة أن إحدى القنوات في كفرنجة وتسمى قناة "مشروع الزيتون" أو "المربة" تعرضت لانهيارات وأضرار كبيرة جراء الأمطار وانجراف الأتربة ، مؤكدا أن جزءا كبيرا من القناة بطول 60 مترا انهار بشكل تام ، مما تسبب بعدم تمكن المزارعين من ري أشجارهم ومزروعاتهم المنتشرة على طول خمسة كيلو مترات .

وبين أن تلك القناة جرى تبطينها قبل نحو 30 عاما حيث قام المزارعون بصيانتها على حسابهم أكثر من مرة ، الا انهم و في ظل الظروف الاقتصادية الحالية للمزارعين لا يستطيعون جمع المخصصات الكافية لإعادة إصلاح الجزء المتضرر ، مشيرا الى وجود أكثر من ثلاثة آلاف دونم تروى من القناة ، مزروعة باشجار الزيتون المعمر والكرمة ، وبعض أنواع الخضروات ، بحيث لا يمكنها أن تبقى دون ري ، خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة الصيف الحالي وحاجتها إلى الري المتواصل.

ويقول المزارع محمد العلي أن العديد من الأراضي الزراعية التي استصلحها المزارعون تنتشر على تلك الأقنية في وادي كفرنجة ، ويعتمد نجاح الزراعة فيها على كميات مياه الري المخصصة لها حسب برنامج الدور بين المزارعين ، اضافة الى الحاجة الى صيانة أجزاء واسعة من تلك القنوات لمنع تسرب المياه منها ، وبالتالي الحد من نسبة الفاقد .

ويشار إلى أنه يوجد في محافظة عجلون عشرات الأقنية التي تتجاوز أطوالها مجتمعة زهاء 50 كيلو مترا ، والمنتشرة في أودية كفرنجة وعرجان وراجب ، وتسقى منها آلاف الدونمات الزراعية .

وأكد مسؤولو الزراعة في المحافظة أن المديرية تولي إهتماما خاصة بمشروع تبطين وصيانة أقنية الري لتقليل نسبة الفاقد من المياه وزيادة المساحات الزراعية ، وأنه تم تخصيص مبلغ 52 ألف دينار للأقنية العام الحالي ، مؤكدين أن الأولوية تكون لتبطين الأقنية الترابية ومن ثم اجراء الصيانة للاقنية القديمة.

وأشارت المصادر إلى أن المديرية تقوم بإعادة تأهيل الأجزاء المتضررة من أقنية الري ووضعها على سلم الأولويات للبدء باصلاحها حال توفر المخصصات ، كما يمكن وبصورة مؤقتة ايصال تلك الأجزاء ببعضها بواسطة الأنابيب.



Date : 22-09-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل