الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميره منى الحسين تشارك باطلاق تقرير تغير المناخ

تم نشره في الثلاثاء 8 نيسان / أبريل 2008. 02:00 مـساءً
الأميره منى الحسين تشارك باطلاق تقرير تغير المناخ

 

عمان - بترا

رعت سمو الاميرة منى الحسين راعية التمريض والقبالة بمنظمة الصحة العالمية في منطقة الشرق الاوسط امس احتفال مشاركة الاردن بيوم الصحة العالمي.

واطلقت المنظمة خلال الاحتفال تقريرا يحذر من مخاطر التغيرات المناخية مثل هبوب العواصف وارتفاع درجات الحرارة التي تزيد من انتشار الجراثيم والقوارض والأمراض والجفاف التي تعتبرها المنظمة عوامل ذات تاثير سلبي في حياة الانسان و" تهدد مستقبل البشرية ".

وقال وزير الصحة الدكتور صلاح المواجدة ، ان التغيرالمناخي واقع ملموس وحقيقة ، ولا بد من تكييف التغير المناخي لحماية الصحة والوقاية من اثاره ، معتبرا التصدي له مهمة عالمية تتطلب جهدا دوليا لتنفيذ آليات التكيف والتطويع والتأقلم معه ، مشيرا الى ان العالم سيواجه كارثة ، بحلول عام 2020 ، اذ يتوقع أن يشهد نصف بليون شخص نقصا في مصادر المياه .

ويسعى الاردن الذي احتفى باليوم تحت شعار "حماية الصحة من تأثير المناخ" الى تطوير خططه الاستراتيجية بما يستهدف وضع برامج عملية للحد من مخاطر تغيير المناخ ومواجهة التحديات بشكل تكاملي مع دول العالم اجمع.

وقال وزير البيئة الدكتور خالد الايراني ، ان الاردن طور من خلال لجنة ملكية خاصة استراتيجية جديدة للطاقة تشكل نقلة نوعية في منهجية التخطيط للعمل على رفع مساهمة الطاقة المتجددة في انتاج الطاقة الاولية من (1) بالمائة الى حوالي (10)بالمائة عام 2020 .

واشار الى ان الاردن يتعاون مع برامج الامم المتحدة لاستقطاب المشاريع والبرامج الملائمة لمواجهة اثار التغير المناخي في البيئة وصحة الانسان وتقوية اجراءات التخفيف والتكيف بما ينعكس على تحسين مستوى معيشة الانسان وتحقيق الاهداف التنمويه. واشار التقرير الى ان دول اقليم شرق المتوسط ستكون من بين اشد المتضررين من تغيير المناخ الذي سيفاقم مشكلة ندرة المياه الراهنة الى مستويات غير مسبوقة ، ما يشكل تهديدا خطيرا للامن المائي للسكان وللانتاج الغذائي لدول المنطقة التي تحثها المنظمة لتبني استراتيجيات تتصدى لمخاطر التغيرات المناخية بإقامة شراكات محلية ودولية بهذا الخصوص .

ويقدرعدد الوفيات بسبب تغير المناخ سنويا بنحو (150) ألف نسمة ، معظمهم من المناطق الأكثر فقرا في العالم . وسببت موجات الحر الشديد والعواصف والفيضانات والجفاف في عقد التسعينيات من القرن الماضي وفاة نحو ستمائة ألف شخص في العالم 95 بالمائة منها في البلدان الفقيرة ، كما تحصد الامراض الحساسة للمناخ أرواح اكثر من (3) ملايين شخص في العالم سنويا وفق ما اوردته رسالة المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية الدكتور حسين الجزائري .

ودعا في رسالته التي قرأها نيابة عنه ممثل المنظمة في عمان الدكتور هاشم الزين الى تكاتف جهود الامم والسكان وتعاضدها لتنفيذ حلول ناجعة تتصدى لاثار تغير المناخ السلبيه. وفي نهاية الاحتفال وزعت سمو الاميرة منى الحسين شهادات تقدير على الطلبة الفائزين برسومات تتعلق بعنوان يوم الصحة العالمي لهذا العام.

التاريخ : 08-04-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل