الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لجنة الصحة النيابية تؤكد ضرورة تشكيل لجنة للاشراف عليه * النعيمي : «التربية» ستستمر في تنفيذ مشروع التغذية المدرسية

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2006. 02:00 مـساءً
لجنة الصحة النيابية تؤكد ضرورة تشكيل لجنة للاشراف عليه * النعيمي : «التربية» ستستمر في تنفيذ مشروع التغذية المدرسية

 

 
عمان - بترا
اكد امين عام وزارة التربية والتعليم تيسير النعيمي ان الوزارة ستستمر في تنفيذ مشروع التغذية المدرسية للعام الدراسي المقبل 2006 2007 ـ .
وقال خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الصحة والبيئة النيابية أمس في مجلس النواب برئاسة النائب فلك الجمعاني وحضور اعضاء اللجنة وامين عام وزارة الصحة سعد خرابشة ومدير عام مؤسسة الغذاء والدواء صلاح مواجده ان عملية توزيع الوجبات الغذائية على الطلبة ستتم وفق اسس جديدة بحيث تقوم القوات المسلحة بتوزيع مادة الحليب والوجبة الغذائية مباشرة الى طلبة المدارس وليس مديريات التربية والتعليم.
وقال ان الاسس الجديدة تضمنت ايضا تعيين مشرف تغذية في المصانع التي تورد منها الوجبة الغذائية للاشراف على تحضير الوجبة مباشرة اضافة الى تشديد الرقابة على مكونات الوجبة الغذائية بشكل مستمر من قبل المؤسسة العامة للغذاء والدواء للتأكد باستمرار بأن الوجبة الغذائية وتحديدا مادة الحليب مطابقة للشروط الصحية والمواصفة الاردنية.
وبين ان توقف توزيع الوجبات الغذائية على الطلبة اواخر العام الماضي كان اجراء احترازيا وتحفظيا للتأكد من سلامة الوجبة الغذائية التي توزع على الطلبة ولم توجد هناك أي اسباب اخرى.
واستعرض امين عام وزارة التربية والتعليم المشروع حيث اشار الى انه في عام 1999 كان عدد الطلبة المستفيدين من المشروع عشرة الاف طالب من الصف الاول وحتى الثالث ..وفي عام 2000 استفاد منه ـ 19 ـ الف طالب من الصف الاول والثاني.. وفي عام 2005 شمل المشروع ـ 54 ـ الف طالب بكلفة مليوني دينار ..وفي عام 2006 شمل المشروع ـ 210 ـ الاف طالب من الصف الاول الى الصف السادس بكلفة تبلغ عشرة ملايين دينار.
واشار مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الى ان المؤسسة معنية بمتابعة عملية توزيع الوجبات الغذائية للتأكد من مطابقة الوجبة الغذائية للمواصفات الفنية.
واكدت اللجنة برئاسة النائب فلك الجمعاني اهمية استمرار هذا المشروع الوطني وتفعيل الرقابة الصحية عليه لتلافي وقوع أي حالات اشتباه في أي وجبة خلال العام الدراسي المقبل ولتلافي السلبيات التي رافقت توزيع الوجبة الغذائية على الطلبة خلال العام الماضي.
وطالبت اللجنة بضرورة التعامل بشفافية مع أي حالة سلبية تظهر في مشروع الوجبة الغذائية حتى لا يكون هناك انعكاسات سلبية على المشروع ككل مؤكدة ضرورة تفعيل الاشراف الصحي على الوجبة الغذائية وخاصة مادة الحليب ابتداء من المصنع مرروا بعمليتي النقل والتخزين.
واكدت اللجنة ضرورة التزام جميع الجهات المعنية بالاشراف على مشروع التغذية المدرسية بالاجابة على الاستفسارات التي تطرحها اللجنة الصحية النيابية خلال المشروع والتي هدفها الحفاظ على هذا المشروع الوطني.
وطالبت اللجنة الاخذ بالاعتبار جميع التساؤلات التي طرحت حول المشروع العام الدراسي الماضي لتجاوزها هذا العام.
واكدت اللجنة ضرورة تشكيل لجنة مصغرة للاشراف على المشروع تكون مهمتها التعامل مع أي مشكلة تواجه تنفيذ المشروع بشكل فوري دن الحاجة الى توقيف المشروع لمدة طويلة.
وحول الموضوع الذي ناقشته اللجنة والمتعلق بمستشفى الامير حمزة بن الحسين قالت الجمعاني ان اللجنة ناقشت القدرة التشغيلية للمستشفى والكفاءات الطبية المتوفرة فيه ومؤهلاتهم.
وقالت الجمعاني ان امين عام وزارة الصحة اطلعهم على جدول احصائي يبين عدد الاطباء العاملين في المستشفى والجهاز التمريضي وعدد الاسرة فيه.
وقالت ان الخرابشــــة اكد لهم ان هـــناك اهتـــماما كبيرا بان يعمل المستشفى بكامل طاقته التشـــغيلية لكن لا يمكن عمل ذلك خـــلال فترة قصــــيرة حيـث ان العمر التشغيلي للمستشفى حوالي شهرين فقط.
واضافت ان امين عام الوزارة بين لهم ان الجهاز الطبي والتمريضي والفني العامل في المستشفى لم يتم تشكيله من المستشفيات الاخرى وبالتالي فان الخدمات الصحية التي تقدم للمرضى في جميع المستشفيات الحكومية لا يوجد فيها أي نقص وتعمل بكفاءة عالية.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل