الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حوار مع رئيس جامعة البلقاء التطبيقية وعميد البحث العلمي * الريماوي: الرسوم الجامعية مرتبطة بحجم الدعم الحكومي للجامعات الرسمية

تم نشره في الاثنين 12 حزيران / يونيو 2006. 02:00 مـساءً
في حوار مع رئيس جامعة البلقاء التطبيقية وعميد البحث العلمي * الريماوي: الرسوم الجامعية مرتبطة بحجم الدعم الحكومي للجامعات الرسمية

 

 
* فتح واغلاق تخصصات جديدة في كليات المجتمع بما يتواءم وحاجة السوق
عمان - بترا: تشهد جامعة البلقاء التطبيقية تطورا كبيرا في مختلف المجالات الاكاديمية والتقنية وتعمل من خلال التخصصات التي تقوم بتدريسها خاصة التطبيقية على توفيراحتياجات السوق الاردني والعربي من التخصصات النادرة الكفؤة.
جامعة البلقاء التطبيقية تنطلق في سياساتها التعليمية والبحثية من توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني اذ يدعو جلالته الى التطوير المستمر بهدف الارتقاء بمستوى التعليم وتجويد مخرجاته والعناية بالتربية الوطنية لتعزيز الانتماء والتركيز على التفكير والحوار والاهتمام بتكنولوجيا التعليم وتعزيز دورالجامعات كمنارات للابداع وحرية التفكير والتعبير.
الريماوي
وقال رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتورعمر الريماوي في حوار مع اسرة وكالة الانباء الاردنية ان جامعة البلقاء التطبيقية تتميز بمرونة برامجها التعليمية التي تركز على التفوق والنواحي التطبيقية التي تخدم الوطن لتصل الى مستوى التفاعل الكامل مع القطاعات المحلية من صناعة وطاقة ومياه وتطوير الادارة والبرامج الحيوية. وقال ان الجامعة تتميز عن غيرها من الجامعات الاردنية ببرامجها اذ انها الجامعة الوحيدة التي تمنح درجة الدبلوم المتوسط لتغطية احتياجات سوق العمل المحلي والتي تشمل 88 برنامجا مختلفا و 47 برنامجا تمنح درجة البكالوريوس ، وهناك عدد من البرامج على مستوى البكالوريوس ستباشرالجامعة بتدريسها اعتبارا من مطلع العام الجامعي المقبل .
واوضح ان ارتباط كليات المجتمع العامة والخاصة بجامعة البلقاء جاء تنفيذا للرؤية الملكية السامية بان تكون الجامعة المظلة لكافة الكليات مشيرا الى ان الدراسة التي نفذها اكاديميون حول تطوير كليات المجتمع ضمن محاور استراتيجية التعليم العالي لم تحتو على معلومات دقيقة وكان الهدف منها تنفيذسياسة معينةبفصل كليات المجتمع عن الجامعة. واكد ان ادارة الجامعة حريصة على تطوير كليات المجتمع العامة والخاصة عبر تطبيق اللامركزية المحدودة .
وشدد على ان مقدار الرسوم الجامعية مرتبط بحجم الدعم الحكومي للجامعات الرسمية وارتفاع كلفة الساعة الدراسية على الجامعة موضحا ان ارتفاع الرسوم الجامعية في الجامعة يعود الى طبيعة التخصصات التي تحتاج الى اجهزة ومعدات ومختبرات مكلفة جدا ومع ذلك اذا اخذنا متوسط الرسوم الجامعية لبرنامج الدبلوم المتوسط وبرنامج البكالوريوس فسنجد انها اقل من الجامعات الاخرى .
وقال ان الجامعة بدأت البحث عن مصادر تمويل جديدة غير الدعم الحكومي مثل توقيع اتفاقية انشاء الاكاديمية العربية للتدريس الالكتروني بالتعاون مع شركات كويتية ومؤسسة المتقاعدين العسكريين وعقد اتفاقيات مع كليات خارج الاردن لتدريس مناهج كليات المجتمع الاردنية.
وبين ان ارتفاع الرسوم الجامعية لن يؤثر على الطلبة غير المقتدرين اذا ما تم انشاء بنك الطالب الفقير الذي سيوفر كلفة التعليم لهذه الفئة من الطلبة مشددا على ضرورة ان يدفع الطالب المقتدر كلفة تعليمه كاملة.
وقال ان البحث العلمي ضعيف ويحتاج الى اهتمام كبير من القطاعين الحكومي والخاص مؤكدا اهمية مأسسة البحث العلمي مضيفا انه كلما زاد عدد اسماء الباحثين على البحث الواحد كلما اعطي البحث قيمة واهمية . وبين انه سيتم فتح واغلاق تخصصات جديدة في كليات المجتمع بما يتلاءم مع احتياجات سوق العمل من خلال اجراء دراسات ميدانية لواقع احتياجات المجتمع وعلى ضوء نتائجها يتم فتح واغلاق التخصصات مبينا ان تقارير اكاديمية تؤكد ان معظم خريجي كليات المجتمع في التخصصات الفنية والتطبيقية يعملون في داخل الاردن وخارجه في مواقع متميزة.
واشار الى ان الهجمة التي تعرضت لها الجامعة خلال الفترة السابقة اضعفت اقبال الطلبة عليها وقللت من انتماء اعضاء هيئة التدريس وهو ما اسهم في تراجع بسيط لمستوى الجامعة الاكاديمي مؤكدا ان المرحلة المقبلة ستشهد نقلة نوعية في مستواها الاكاديمي.
وقال ان الجامعة لعبت دور الوسيط لتنفيذ مشروع المسارع النووي السنكترون وستمارس الدور الرقابي والاشرافي على انشاء المبنى الخاص بالمشروع.
الزعبي
وقال عميد البحث العلمي والدراسات العليا في الجامعة المختص في الهندسة الجيوفزيائية وحفرة الانهدام في البحر الميت الدكتور عبدالله الزعبي الذي شارك في الحوار ان الجامعة تهتم بالبحث العلمي الى اقصى درجة كونه العمود الفقري للتنمية والتطوير حيث نجحت الجامعة في توطين التكنولوجيا الحديثة التي تتميز بها واصبحت تنافس كثيرا من الجامعات الاوروبية والامريكية في هذا المجال . وقال اننا نعمل جاهدين على تطوير البحث العلمي بالاشتراك مع جهات دولية مختلفة وخاصة مؤسسات البحث العلمي الامريكية والالمانية والفرنسية ونسعى بجد الى تطبيق المعايير الدولية في هذا المجال على الباحثين في جامعة البلقاء التطبيقية والتي من اهمها الاضافة العلمية الجديدة للبحث والتي نسعى ان تكون قابلة للتطبيق في مجتمعنا كما نهدف الى ان يعمل الباحثون بروح الفريق العلمي الواحد لان العلوم اصبحت متداخلة فيما بينها والتركيز على اظهار عمل فريق البحث سواء كان في النشر في مجلات علمية مرموقة او في مؤتمرات علمية عالمية ونهدف من هذا الى ابراز مايسمى بقيادة الفريق العلمي . واضاف ان جامعة البلقاء تعمل على ثلاثة محاور رئيسة في البحث العلمي وهي البحث العلمي ذو البعد الاستراتيجي والذي له علاقة بمشروعات ذات بعد وطني مثل قناة البحر الاحمر - البحر الميت وابحاث الطاقة ( الصخر الزيتي) والبيئة والمياه والبحث العلمي ذو البعد التطبيقي في الصناعة والزراعة والبنى التحتية والبحث العلمي المحلي لخدمة المجتمعات المحلية.
واوضح ان حجم المبلغ المخصص للبحث العلمي في الجامعة حتى عام 2004 وصل الى حوالي 636 الف دينار من خارج موازنة الجامعة بينما قفز في العام الماضي الى 818 الف دينار حيث بلغ عدد المشاريع البحثية المدعومة من المبالغ المشار اليها 20 مشروعا بحثيا ومن اهمها مشروع الدراسات التكاملية لحفرة الانهدام الاردنية والذي تم تنفيذه لدراسة منطقة وادي عربة تمهيدا لمشروع قناة البحر الاحمر - البحر الميت حيث انتجت خرائط مسح مغناطيسي دقيقة لمنطقة تغطي ما مساحته 1900 كم2 وتم اجراء المسوحات باستخدام اجهزة مسح جوي مغناطيسي خاصة تم احضارها من كندا لهذه الغاية واسفرت الدراسة عن تحديد اعماق الرسوبيات وتحديد مسار الفالق الرئيس والتراكيب الجيولوجية وغيرها من المعلومات.
كما تم اجراء مسح زلزالي عميق على حفرة انهدام البحر الميت ( وادي الاردن ) بطول 280 كم من العقبة وحتى الشونة الشمالية وتم احضار الاجهزة لهذه الغاية من جامعة تكساس - الباسو في الولايات المتحدة الامريكية حيث نعمل حاليا على تقييم المخاطر الزلزالية للمنطقة ومشروع دراسة الحفر الانهدامية (الانخسافية) على ساحل البحر الميت والذي يهدف الى فهم طبيعة تشكل هذه الحفر الناجم عن انخفاض مستوى سطح البحر الميت ويظهر مدى اهمية تنفيذ مشروع قناة البحر الميت - البحر الاحمر وتم نقل تنكولوجيا متطورة لهذه الغاية ومشروع الدراسات الجيوفيزيائية لخليج العقبة والذي باشرت به الجامعة مؤخرا ويهدف الى تقييم خليج العقبة من الناحية البيئية والزلزالية وكذلك خدمة لمشروع قناة البحر الاحمر - البحر الميت ويشتمل على نقل التكنولوجيا وتدريب العاملين في الجامعة .
كما ان هناك مشروع انتاج نباتات معدلة وراثيا وذلك خدمة لقطاع الزراعة ومشروع ادارة مساقط المياه الذي يهدف الى استغلال امثل لمياه الامطار ومشروع تشخيص الفيروسات النباتية وطرق مكافحتها لتنمية القطاع الزراعي ومشروعات تخص قطاع الطاقة والتي تبحث في امكانية استغلال الصخر الزيتي واستخدام مخلفات وغيرها من المشروعات المختلفة بالاضافة الى مشاريع بحثية جاري العمل بها في مواقع المغطس وجرش ومحافظة البلقاء . اما على الصعيد الداخلي فتعمل الجامعة على دعم البحث العلمي من موازنتها الخاصة حيث تمت زيادة مخصصات دعم الابحاث العلمية بنسبة 75 عما كانت عليه في العام الماضي 50 و للمشاركة في المؤتمرات العلمية الدولية حيث تدعم الجامعة 70 مشروعا بحثيا من موازنتها الخاصة حتى الان .
وقال انه فيما يخص الدراسات العليا فان الجامعة تعطي جل اهتمامها لطلبة الدراسات العليا ليكونوا باحثين متميزين للمساهمة في تنمية وتطوير الاردن.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل