الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محاضرة في رابطة الكتاب حول «مشاريع تفتيت العالمين العربي والإسلامي..»

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
بدعوة من ملتقى الثلاثاء في رابطة الكتاب الأردنيين، بالتعاون مع مركز «تعلم واعلم» للأبحاث والدراسات، قدم د. حسين توقة (وهو باحث في الدراسات الاستراتيجية والأمن القومي)، محاضرة يوم أمس الأول بعنوان: «مشاريع تفتيت العالمين العربي والإسلامي/ برنارد لويس أنموذجا»، وقدم المحاضر وأدار الحوار الدكتور أحمد ماضي.
وسلط د. توقة الضوء على مخططتين من مخططات تفتيت العالم العربي والإسلامي، المخطط الأول «وثيقة كامبل»، والمخطط الثاني «وثيقة برنارد لويس»، وفيما يتعلق بالمخطط الأول قال: لقد تم عقد المؤتمر الصهيوني الأول في مدينة بازل السويسرية عام 1897 بمشاركة كافة ممثلي الجاليات اليهودية في العالم من أجل إنشاء وطن قومي لليهود بزعامة ثيودور هيرتزل، وفي عام 1905 دعا حزب المحافظين البريطاني كلا من فرنسا وهولندا وبلجيكا واسبانيا وإيطاليا عام 1905 إلى عقد مؤتمر سري استمرت مناقشاته لمدة عامين وتم التوصل في نهاية المؤتمر إلى وثيقة سرية عرفت بوثيقة كامبل نسبة الى رئيس وزراء بريطانيا في ذلك الوقت هنري كامبل بنرمان. ولقد توصل المجتمعون الى نتيجة مفادها «إن البحر الأبيض المتوسط هو الشريان الحيوي للإستعمار لأنه الجسر الذي يصل الشرق بالغرب والممر الطبيعي إلى القارتين الآسيوية والإفريقية وملتقى طرق العالم وأيضا هو مهد الأديان والحضارات . والإشكالية في هذا الشريان أنه يعيش على شواطئه الجنوبية والشرقية بوجه خاص شعب واحد تتوفر له وحدة التاريخ والدين واللسان». وإن أبرز ما جاء في توصيات هذا المؤتمر ما يلي: الإبقاء على شعوب هذه المنطقة مفككة جاهلة ومتأخرة، ومحاربة أي توجه وحدوي فيها.

وحول المخطط الثاني قدم المحاضر تفاصيل المشروع الصهيو أمريكي لتفتيت العالم الإسلامي والعربي لبيرنارد لويس ومنها: مصر: يتم تقسيمها الى أربع دويلات: سيناء وتظل تحت النفوذ اليهودي (ليتحقق حلم اليهود)، دولة قبطية تمتد من جنوب بني سويف حتى جنوب المنيا، دولة النوبة تتكامل مع الأراضي الشمالية السودانية وعاصمتها أسوان، ومصر الإسلامية عاصمتها القاهرة وتشمل الجزء المتبقي من مصر. السودان: تقسم الى أربع ولايات: دويلة النوبة المتكاملة مع دويلة النوبة في الأراضي المصرية والتي عاصمتها أسوان، دويلة الشمال السوداني الإسلامي وعاصمتها الخرطوم، دويلة الجنوب السوداني المسيحي والتي تم إعلان استقلالها نتيجة الإستفتاء، ودارفور والمؤامرات لا زالت مستمرة لفصلها عن السودان بعد الجنوب لأنها غنية باليورانيوم والذهب والنفط. المغرب العربي: تفكيك ليبيا والجزائر والمغرب وتونس بهدف إقامة: دولة الأمازيغ على امتداد دويلة النوبة بمصر والسودان، ودويلة البوليساريو، الباقي تقسيم دول المغرب والجزائر وتونس وليبيا الى أقسام متناحرة بعضها شمالي جنوبي وبعضها شرقي وغربي كما يحدث في ليبيا الآن. فلسطين: ابتلاعها بالكامل وهدم مقوماتها وتشريد شعبها.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل