الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقام النبي «جاد» في السلط .. يتعرض الى اهمال وانتهاك لحرمته

تم نشره في الخميس 4 آب / أغسطس 2011. 03:00 مـساءً
مقام النبي «جاد» في السلط .. يتعرض الى اهمال وانتهاك لحرمته

 

السلط-الدستور-ابتسام العطيات

رغم اهميته الدينية والتاريخية والتراثية الا ان مقام النبي جادور (جاد) عليه السلام في مدينة السلط والمقبرة المحيطة يعانيان من الاهمال الشديد من قبل وزارة الاوقاف .

فالمقام ولعدم وجود حارس يقوم على امنه اسوة بغيره من المقامات تعرّض للسرقة ثلاث مرات حيث تتم سرقة اسلاك الكهرباء واجهزة الصوت وبعض الملحقات الاخرى ليبقى في المرة الاخيرة حسب خادم ومؤذن المسجد لثلاثة شهور بدون كهرباء فلا تقام فيه الصلاة ، والطريق الى المقام يمر عبر المقبرة وهو طريق موحش ومخيف ليلا .

وبعد الثلاثة شهور وبسبب المماطلة في ايصال التيار الكهربائي قام مؤذن وخادم المسجد واحد المتبرعين بايصال التيار الكهربائي للمسجد ورفع السور الخارجي ،حيث بلغت الكلفة 700 دينار ولم تسددها الاوقاف حيث علمت « الدستور» ان احد مهندسيها قام بزيارة الموقع وقام بمخاطبة وزارة الاوقاف لصرف سلفة مالية لاصلاح الخلل الا انه لم تتم الاستجابة لطلبه حتى الآن.

ولا يقتصر الحال في المسجد والمقام على قصة سرقة اسلاك الكهرباء بل ان سقف المقام تعرض لتصدعات وتشققات ادت الى تساقط( قصارة) السقف على ارضية المقام وكذلك الحال في المسجد فحين تطرق بيدك على جدرانه تشعر ان هناك فراغا كبيرا وهو ما يجعل(القصارة) مهيأة للتساقط في أي لحظة علما بأنها متشققة في بعض اجزاء السقف وخصوصا المقام والتي تشكل خطورة على زائريه .

كما ان دورات المياه الملحقة بالمسجد مغلقة منذ زمن طويل وغير صالحة للاستعمال بسبب اهماله وعدم اصلاحها لسنوات اضافة الى ان المتوضأ الموجود في ساحة المسجد والمقام ايضا بحالة سيئة.

اما المقبرة المحيطة بالمقام والمسجد الذي اقيم عام 1958 كما هو مثبت في اللوحة الموجودة امام المسجد فهي بحالة مزرية جدا وبحاجة الى التنظيف والصيانة.

ويطالب المواطنون الذين يؤدون صلاتهم في المسجد بأن يكون هناك حارس للمقام والمسجد للمحافظة عليه من العابثين والسارقين خصوصا انهم في بعض الاحيان يجدون ذوي الاسبقيات في حرم المسجد والمقام.

من جانبه قال مدير اوقاف البلقاء الدكتور عوض الفاعوري انه من الصعب جدا توسعة المسجد والمقام خصوصا وان القبور اقتحمت المكان من كل جهة ولم تترك له متنفسا لاي توسعة .

اما بخصوص الصيانة فبين انه تمت مخاطبة وزارة الاوقاف لهذا الغرض والتي وعدت بتخصيص مبلغ من المال لصيانة المسجد والمقام ، نافيا ان الكهرباء بقيت مقطوعة لثلاثة شهور ، موضحا انها لم تتجاوز الشهر ملقيا باللوم على مؤذن وخادم المسجد بعدم القيام بعمله .

واضاف انه تمت مخاطبة الوزارة لايجاد سكن للقائم على المسجد الا انه وبسبب خصوصية هذا المقام فلا مجال للبناء والتوسعة اضافة الى ان تعيين حارس يحتاج الى توفير مكان لمبيته وهذا غير متوفر ايضا ، موضحا ان الاولى هو الهدم واعادة البناء من جديد بالشكل الذي يمكن من بناء سكن لقيّم المسجد والمقام وهذا لا يكون الا ببناء طابق ثاني لان التوسعة الافقية غير ممكنة بسبب احاطة المقبرة بالمسجد والمقام.

التاريخ : 04-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش