الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل دبلوماسي كبير من كوريا الشمالية مكلف بملف العلاقات مع الجنوب

تم نشره في الخميس 31 كانون الأول / ديسمبر 2015. 03:00 مـساءً

سيول -  قتل احد كبار دبلوماسيي كوريا الشمالية المعروف بانه مقرب من الزعيم كيم جونغ اون والذي كان مكلفا ملف العلاقات مع كوريا الجنوبية في حادث سير، بحسب ما اعلنت وكالة الانباء الرسمية الكورية الشمالية أمس، ما يمكن ان ينعكس على جهود المصالحة بين الكوريتين.
وكان كيم يانغ غون (73 عاما) شارك شخصيا في العديد من المفاوضات مع الجنوب. ولم تورد وكالة انباء كوريا الشمالية الرسمية  اي توضيح حول الحادث الغامض الذي اودى بحياة «الرفيق كيم يانغ غون»، مكتفية بالاشارة الى انه وقع .
ويعرف الزعيم كيم جونغ اون منذ وصوله الى السلطة في نهاية 2011 بانه يحكم بقبضة من حديد، ولا يتردد في التخلص من مسؤوليه حين لا ينالون استحسانه، ما يثير الشكوك عند اعلان وفاة اي مسؤول. وقال الاستاذ في جامعة الدراسات الكورية الشمالية في سيول يانغ مو جين ان لا شيء يشير الى ان كيم يانغ غون هو اخر ضحية لعملية تطهير، غير ان ذلك يبقى احتمالا لا يمكن استبعاده.
واوضح ان «كيم يانغ غون اصبح مقربا للغاية من الزعيم، ما اثار حتما الكثير من الغيرة لدى خصومه».
من جهة اخرى، ولدى اعلانها قائمة المسؤولين الكوريين الشماليين الذين سيحضرون جنازة كيم ، اكدت الوكالة الكورية الشمالية بصورة غير مباشرة عودة مسؤولين آخرين الى مناصب في الدولة.
من جهة ثانية، انضم مئات المحتجين في كوريا الجنوبية لنساء  متظاهرات تعبيرا عن رفض اتفاق مع اليابان على حل قضية تعود إلى ماضي اليابان العسكري الذي خيم لفترة طويلة على العلاقات بين الجارتين السيويتين. وكانت هؤلاء النساء ضمن عدد من  أجبرن على العمل في بيوت دعارة كانت مخصصة للترفيه عن الجنود اليابانيين وانتقدتا الحكومة لاتفاقها مع اليابان يوم الاثنين على تسوية القضية نهائيا ودون رجعة. وقالت إحداهما وتدعى لي يونج-سو (88 عاما) لا يمكن الوثوق في الحكومة. وأضافت أن الحكومة لم تجر مشاورات معها ولا مع أي من النساء في أثناء تفاوضها بشأن الاتفاق.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش