الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بحث التعاون بين الاردن وسوريا في مجال توحيد انظمة الحمولات المحورية

تم نشره في الأربعاء 1 أيلول / سبتمبر 2004. 02:00 مـساءً
بحث التعاون بين الاردن وسوريا في مجال توحيد انظمة الحمولات المحورية

 

 
عمان - الدستور
التقى المهندس عبد المجيد الكباريتي أمين عام وزارة الأشغال العامة والإسكان امس وفداً من وزارة النقل السورية برئاسة معاون مدير النقل الطرقي الدكتور رياض الخليفة وذلك في إطار التعاون بين البلدين الشقيقيـن في مجال حماية الطرق.
وابدى الوفد السوري حرصه على التطبيق الحازم لتعليمات الحمولات المحورية وعدم تجاوزها على الطرقات وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التنسيق بصدد الحمولات المحورية وتخفيف الأوزان على الطرق.
و أكد الأمين العام على أن الوزارة تعمل بشكل حثيث على تنفيذ الاتفاقيات المشتركة مع دول الجوار بهذا الخصوص وذلك للحد من الحمولات الزائدة للشاحنات ومنع التجاوزات،.
وقدم المهندس تيسير الكايد رئيس قسم الحملات المحورية بالوزارة عرضاً مفصلاً عن آلية عمل الموازين والقبانات الخاصة بالحمولات المحورية الموجودة على الطرق في المملكة.
ويأتي هذا اللقاء في إطار تفعيل الاتفاقية المشتركة بين الأردن وسوريا لتوحيد أنظمة الحمولات المحورية المعمول بها والتي قد تم العمل بها عام 2003 بهدف توحيد الحمولات المحورية المسموح بها للشاحنات حيث استفادت الدول الشقيقة المجاورة من الأنظمة المعمول بها في الأردن ضمن هذا المجال.
يذكر أن وزارة الأشغال العامة والإسكان قامت على مدى السنوات الماضية بإنشاء شبكة من الطرق الدولية بمواصفات فنية عالية تربط المملكة بالدول المجاورة بكلفة بلغت مئات الملايين من الدنانير ضمن خطة استراتيجية نظراً لموقع الأردن الذي يصل أقطار المشرق العربي بخطوط النقل الإقليمية والأوروبية .
وتقوم الوزارة بأعمال الصيانة لهذه الطرق بهدف المحافظة عليها وضمان استمرار الخدمة لجميع المركبات بما فيها الشاحنات العابرة بطريق الترانزيت، كما وأنشأت الوزارة موازين لمراقبة الحمولات المحورية في جميع المراكز الحدودية على بعض الطرق الرئيسية بهدف الحد من الحمولات الزائدة بكلفة بلغت حوالي (1.5 مليون) مليون .
وقامت الوزارة بتوفير الكوادر الفنية لتشغيلها ، وجرى العمل على توزيع الموازين في كل من مركز حدود الكرامة ( الحدود الأردنية/العراقية ) ومركز حدود العمري ( الحدود الأردنية/السورية)، وكذلك في مركز معبر وادي الأردن ، كما قامت بإنشاء ميزان على الطريق الصحراوي في منطقة القطرانة، وأنشات محطتين متطورتين في منطقة القويرة على طريق العقبة ضمن مواصفات الدول المتقدمة، كما قامت الوزارة بتوفير عدد من الموازين المتحركة التي تقوم بمهمة ومراقبة ومتابعة الحمولات المحورية الزائدة على الطرق الداخلية للمملكة إضافة لوجود خطة استراتيجية لدى الوزارة للاستمرار بإنشاء الموازين لتغطي كافة المراكز الحدودية وعلى مختلف الطرق الدولية داخل المملكة خلال السنوات القادمة .
وبلغت أعداد الشاحنات التي قامت الوزارة بتوزينها في مختلف مراكز التوزين خلال العام الماضي (1032077) شاحنة ، وبلغت أعداد الشاحنات المخالفة (27820) شاحنة ، وتشكل ما نسبته 2.78% من مجموع الشاحنات التي تم توزيعها .
يذكر أن نظام الأبعاد القصوى للأوزان الإجمالية وقوة المحرك للمركبات كان قد صدر عام 1983 وتم إصدار نظام جديد للحمولات المحورية عام 2002م بما يتواءم مع مستجدات العصر.
وكان قد تم التوقيع عام 2002م على مذكرة تفاهم بتوحيد الحمولات المحورية في كل من الأردن وسوريا ولبنان لتطبيق نظام موحد في الدول الثلاث وذلك اعتباراً من 1/1/2003 مع زيادة الأوزان المسموح بها بمقدار (3%) لمدة سنتين لغايات توفيق أوضاع الشاحنات في هذه الدول لتتلاءم مع النظام الموّحد.

صور
من اللقاء
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل