الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الناطق الرسمي وزير الدولة تلتقي لجنة الحريات * خضر تنفي سحب البطاقات الصفراء من أردنيات متزوجات من فلسطينيين

تم نشره في الأربعاء 23 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
الناطق الرسمي وزير الدولة تلتقي لجنة الحريات * خضر تنفي سحب البطاقات الصفراء من أردنيات متزوجات من فلسطينيين

 

 
لا سجون أميركية في الأردن والحكومة عازمة على إغلاق ملف معان

عمان- الدستور- ماهر أبوطير
أبلغت السيدة أسمى خضر الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الدولة لجنة الحريات العامة في مجلس النواب أن الحكومة ستتابع اي معلومات حول التعسف في تحويل البطاقات الصفراء- الجسور الى بطاقات خضراء وذلك فيما يخص الاردنيات اللواتي يتزوجن من فلسطينيين، نافية في الوقت ذاته ان يكون هناك سحب بطاقات صفراء، طالبة من اللجنة تزويدها باي معلومات لديها.
وكشفت خضر ان الحكومة ستدرس موضوع علاج اهالي غزة في جلسة مقبلة، بعد شكاوى لاعداد كبيرة يتعرضون لامراض ويحتاجون لعمليات جراحية ويعانون من الفقر ولا يستطيعون الحصول على العلاج، وذلك ردا على مداخلات نيابية اشارت الى ان الالاف من اهالي غزة في الاردن وهم غير مؤمنين بالعلاج وان بعضهم يموت فعلا جراء مضاعفات المرض او عدم قدرته على اجراء عملية جراحية.
جاء ذلك خلال اجتماع للجنة الحريات العامة مع الناطق الرسمي للحكومة التي التقت اعضاء اللجنة امس في مجلس النواب حيث اشارت خضر الى عدم صحة المعلومات حول وجود سجن اميركي في الاردن مبدية للنواب بناء على رغبتهم امكانية زيارة اي موقع في الجفر او الازرق للتأكد من عدم صدقية هذه المعلومات، واشارت خضر الى ان الاردن يبذل جهودا متواصلة للافراج عن الاردنيين المعتقلين في الخارج، مشيرة الى وجود معتقلين في العراق وسوريا والفلبين واسرائيل، غير انها اشارت الى انه لا سلطة للاردن على سجون الغير، وان الاردن يواصل جهوده الرسمية وعبر السفارات والصليب الاحمر للافراج عن هؤلاء. وحول ابناء مدينة معان الماثلين امام القضاء على خلفية احداث معان وعددهم 108 اشخاص، اشارت الى ان الحكومة ترغب بانهاء هذا الملف، مؤكدة ان هناك رغبة لدى الحكومة باغلاق الملف غير ان القضية امام القضاء.
وحول الوضع في السجون وشكاوى السجناء خصوصا مما يحدث في سجن الجويدة من اكتظاظ وغير ذلك من شكاوى وعدت خضر بنقل هذه الملاحظات الى الحكومة ومتابعتها خلال الايام المقبلة مشيرة الى انها ستضع صورة ما يجري امام وزير الداخلية، خصوصا ما يتعلق بالاكتظاظ وسجن وافدين، والتوقيف احيانا نهايات الاسبوع في بعض المراكز الامنية، وهي الملاحظة التي يوردها احد النواب حول مركز امن صويلح تحديدا الذي يستدعي مواطنين نهاية الاسبوع ويوقفهم ليضمن عدم تكفيلهم وحجزهم على مدى ثلاثة ايام، هي الخميس والجمعة والسبت لوجود اجازة رسمية ويتكرر الامر في مراكز امنية اخرى كما تطرقت السيدة خضر الى قضية كفالات السجناء والتوقيف لمجرد الشبهة، وما اورده مواطنون حول تعذيب يتعرضون له في مديرية مكافحة المخدرات، وعدم محاكمة محتجزين واستمرار حجزهم لشهور. وكان رئيس لجنة الحريات العامة د.جمال الضمور قد تحدث في بداية الاجتماع وتحدث حول قضايا الموقوفين الاداريين والاقامة الجبرية والتوقيف العشوائي، وملف المعتقلين الاردنيين في الخارج، وتحدث النائب احمد كريشان حول قضايا لعرب محتجزين دون محاكمة والتعذيب في ادارة مكافحة المخدرات، وحجز وافدين لشهور على خلفية قضايا اقامة.
وتحدث النائب زهير ابوالراغب حول ضرورة انهاء ملف مدينة معان كما تحدث النائب علي ابوالسكر حول علاج الغزيين، كما تحدث نواب اخرون حول قضايا مختلفة منها وضع سجن الجويدة تحديدا ومراكز اصلاح اخرى وغير ذلك من القضايا.
وسترفع الناطق الرسمي تقريرا مفصلا حول كافة هذه التفاصيل بالمعلومات والاسماء الى الحكومة للنظر فيها وسيتم عقد اجتماع اخر خلال عشرة ايام مع اللجنة لوضعها في صورة التطورات، فيما يتوقع ان يحضر وزير الداخلية اجتماعا مقبلا للحريات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش