الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاعمار الهاشمي لمقامات الصحابة في المزار الجنوبي يحقق نقلة نوعية في الخدمات والمرافق الحضارية

تم نشره في الأربعاء 9 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
الاعمار الهاشمي لمقامات الصحابة في المزار الجنوبي يحقق نقلة نوعية في الخدمات والمرافق الحضارية

 

 
الكرك - الدستور - منصور الطراونة
تحتضن مدينة المزار الجنوبي بشرف وكبرياء مقامات واضرحة الصحابة شهداء معركة مؤتة وقادتها جعفر بن ابي طالب وزيد بن حارثة وعبدالله بن رواحة والتي حظيت برعاية ملكية سامية من لدن المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه وتواصل في الرعاية والاهتمام من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني.
واوضح متصرف لواء المزار الجنوبي هاشم السحيم في حديثه للدستور ان هذه المقامات اصبحت بفضل الاعمار الهاشمي محجا ومزارا لاصحاب المذاهب الاسلامية من الدول العربية والاسلامية والصديقة مشيرا الى ان المرحلة الاولى من الاعمار الهاشمي التي تم انجازها تركزت على تطوير اضرحة ومقامات الصحابة الاجلاء.
اضافة الى بناء مسجد متكامل المرافق والخدمات يتسع لحوالي 3 الاف مصل مبينا ان اللجنة الملكية المكلفة بالاشراف على هذا المشروع باشرت العمل في الجزء الثاني من المرحلة الثانية لاستكمال عناصر المشروع التي تشتمل على مقصورة ملكية وقاعات متعددة الاغراض ومدرسة شرعية لابناء الشهداء وفق طراز معماري وهندسة اسلامية متميزة.
واشار السحيم الى ان مدينة المزار الجنوبي تشهد نقلة نوعية في الخدمات السياحية والمرافق الحضارية بعد انجاز كافة مراحل المشروع وتجهيزه بالخدمات الفندقية والمطاعم والمتاحف والمكتبات الاسلامية الدينية والتاريخية التي تحكي تاريخ ووقائع معركة مؤتة ودلالاتها باعتبارها بوابة رئيسية في الفتوحات الاسلامية في عهد الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم.
وابدى مواطنو لواء المزار الجنوبي تساؤلات حول مدى استفادتهم من مثل هذا المشروع الذي انفق عليه ملايين الدنانير لفت متصرف اللواء الى ان المواطنين في اللواء سيلمسون الآثار الاقتصادية والسياحية خلال الفترة القليلة المقبلة داعيا الى تبني انشاء المشاريع والخدمات الرديفة لمراحل المشروع والاستعداد للاستثمار في هذه المنطقة.
من جهة ثانية بين السحيم ان الحكوم وبتوجيه من جلالة الملك عبدالله الثاني تولي مشاريع البنية التحتية وتوفير المرافق الضرورية للمواطنين اهمية قصوى مؤكدا عزم الحكومة على تنفيذ مشروع شبكة الصرف الصحي لمدينتي مؤتة والمزار لمواجهة الاكتظاظ والضغط السكاني على الخدمات العامة فيها.
واوضح المتصرف اهمية دعم المجالس البلدية في اللواء سواء بالقروض او الدعم المالي المجاني لدعم موازناتها وتمكينها من النهوض بمسؤولياتها تجاه التطور العمراني الذي تشهده المنطقة افقيا وعموديا وتوفير خدمات المياه والطرق والصحة والاتصالات لخدمة المواطن والمستثمر مشيرا الى ان مؤسسة اعمار المزار الجنوبي تقوم بدور فاعل في خدمة ابناء اللواء رغم حداثة عهدها بالاضافة الى مساهمتها في رفد مستوى الخدمات المقدمة من قبل المؤسسات المختلفة.
واشار الى ان عدد سكان لواء المزار يبلغ 65 الف نسمة موزعين على بلدتين تمثلان 9 مناطق وعدد من التجمعات السكانية الامر الذي يتطلب تحويل مركز صحي المزار الشامل الى مستشفى متكامل وتجهيزه بالمعدات الطبية وتزويده بالكوادر التمريضية والطبية المدربة لمواجهة الخدمات الصحية التي تتطلبها الفترة المقبلة. لافتا الى دور جامعة مؤتة في تنمية المنطقة ودور مركز تدريب مهني مؤاب في اعداد الشباب وتأهيلهم مهنيا لدخول سوق العمل بكفاءة واقتدار والحد من ظاهرة البطالة في اللواء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش