الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كرمت الأمهات الفائزات بمسابقة (حكاية أمي _ حكاية جدتي) : الملكة رانيا تهدي أطفال الأردن قصة «الجمال الدائم»

تم نشره في السبت 21 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
كرمت الأمهات الفائزات بمسابقة (حكاية أمي _ حكاية جدتي) : الملكة رانيا تهدي أطفال الأردن قصة «الجمال الدائم»

 

عمان - الدستور

في مستهل احتفال اقيم امس الاول في مركز زها الثقافي بمناسبة عيد الام الذي يصادف اليوم قدمت جلالة الملكة رانيا العبدالله للمكتبة المتنقلة التابعة لوزارة الثقافة نسخا من قصة "الجمال الدائم" التي قامت بتأليفها العام الماضي بمناسبة عيد الأم.

واستكمالا لمسابقة قصة ماما( حكاية أمي - حكاية جدتي ) قامت جلالتها بتسليم الجوائز لكل من الأمهات الفائزات بالمسابقة وهن: منال القرامسة وفداء الزمر وأماني الكيلاني ونوال المصري وأم محمد السرحان.

وخلال هذا الحفل التكريمي أكد أمين عمان المهندس عمر المعاني على أن مشروع (قصة ماما) هو أول مشروع وطني يرصد ويوثق القصص والحكايات التي ترويها الأمهات والجدات لأطفالهن لغايات الحفاظ على التراث الشعبي الأردني.

وقدمت عضو الامانة بشرى الزعبي شرحا موجزا عن آلية عمل المسابقة وكيفية اختيار الفائزين وتوثيق قصصهم.

حيث يتم نشر المجموعة الأولى من القصص والبالغ عددها 50 قصة ، من ضمنها الخمس قصص الفائزة ، في كتاب سيتم توزيعه بمناسبة عيد الأم.

ويذكر أن هذا المشروع (قصة ماما) أطلق من قبل أمانة عمان الكبرى العام الماضي وتحت رعاية جلالة الملكة رانيا بالتعاون مع كل من وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة ووزارة البلديات وشركة البريد الأردني والبنك الأهلي وعدد من ممثلي الاعلام والجامعات الرسمية.

وعقب هذا الاحتفال انضمت جلالتها الى مجموعة من الأطفال المكفوفين من مركز زها وجمعية أصدقاء المكفوفين ، وتبادلت معهم الحديث واستمعت اليهم وهم يقرؤون مقاطع من قصة الجمال الدائم التي أوعزت بطباعتها بطريقة بريل. وأكدت جلالتها على أهمية طباعة الكتب الترفيهية للمكفوفين ليتمكن جميع الأطفال من الاستمتاع بها والاستفادة منها. كما يمكن تحميل قصة الجمال الدائم من خلال الموقع الالكتروني لجلالة الملكة www.queenrania.jo

وفي حديقة مركز زها الثقافي اختتمت جلالة الملكة زيارتها بمشاركة مجموعة من الأطفال مشاهدة عرض دمى لقصة "الجمال الدائم" قدمه مجموعة من الطلاب تتراوح أعمارهم بين 10 الى 14 عاما من منطقة الهاشمي ضمن مشروع الفنون في متناول الجميع التابع للهيئة التنفيذية لعمان صديقة للأطفال.

وكان وزير الثقافة الدكتور صبري ربيحات قد اشار الى ان مشروع المكتبة المتنقلة الذي أطلقته وزراة الثقافة عام 2007 تحت رعاية جلالة الملكة يجسد ايمان جلالتها بأهمية القراءة والتأثير الايجابي الكبير للكتاب في حياة الأطفال والأسرة.

واشار الى ان المكتبة المتنقلة تجوب محافظات المملكة لتقدم نشاطات مختلفة للأطفال كاستعمال الحاسوب والرسم على الوجه وعروض الدمى.

التاريخ : 21-03-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل