الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

150 ألف زائر لمقامات الصحابة في المزار الجنوبي خلال رمضان

تم نشره في الثلاثاء 22 أيلول / سبتمبر 2009. 02:00 مـساءً
150 ألف زائر لمقامات الصحابة في المزار الجنوبي خلال رمضان

 

 
المزار الجنوبي - الدستور - منصور الطراونة

تحظى مقامات الصحابة وأضرحة شهداء معركة مؤتة الخالدة في مدينة المزار الجنوبي بأهمية خاصة من خلال الاعمار الهاشمي والرعاية الدؤوبه من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني وحرصه على إبراز المواقع التاريخية الإسلامية بأبهى صورة لصياغة التاريخ الإسلامي العريق والأمجاد والبطولات التي سطرها شهداء معركة مؤتة من جديد ، وتشجيع السياحة الدينية والداخلية لهذه المقامات التي باتت تشهد الآلاف من الزوار خلال شهر رمضان المبارك من مختلف إنحاء العالم العربي والاسلامي.

وقال مدير مكتب أوقاف المزار الجنوبي فراس أبو خيط إن مراحل الانجاز الأولى بدأت في عهد جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه واستمرت في عهد وريث الثورة العربية الكبرى جلالة الملك عبدا الله الثاني مشيرا إلى انه تم إنشاء مسجد جعفر بن أبي طالب الذي يتسع لحوالي 5 آلاف مصل"بمساحة 1500 متر مربع تعلوه قبة رئيسية وتتوسطه قاعة للصلاة ويرتبط فيه مقامات وأضرحة الشهداء ضمن منظومة معمارية متكاملة تم صياغة عناصرها من فن العمارة الإسلامية ، لافتا إلى أن مائة وخمسين ألف زائر زاروا المقامات خلال شهر رمضان المبارك كما أن مسجد جعفر بن أبي طالب يشهد ستة آلاف مصلي أيام الجمعة .

ولفت أبو خيط إلى أن بناء المسجد يتضمن مصلى جانباً آخر بمساحة100 متر مربع و صحن المسجد الذي تحيط به الأروقة من جميع الجوانب ومنه إلى البوابة الرئيسية وعدد من المأذن بارتفاع 38 مترا لكل منها على طول طرفي صحن المسجد ومرافق عامة لخدمة الأعداد المتزايدة التي تزور مقامات وأضرحة الصحابة .

وأشار إلى أن الزائر للمسجد يستخدم ثلاثة مداخل رئيسية ليشاهد الداخل من البوابة الشمالية مقام سيدنا جعفر بن أبي طالب وروضته خارج قاعة الصلاة ويحاذي البوابة الشرقية للمسجد مقام وروضة الصحابي الجليل زيد بن حارثة التي تم ربطها بمبنى المقام برواق متميز يناظر رواق مقام جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه ومن الجهة الغربية للمسجد ويشاهد الزائر سوقا تجاريا يحتوي على عشرين محلا بمساحات مختلفة يعلوه مبنى للإدارة ودارا للضيافة تم تجهيزها بما يلزمها من أثاث وتجهيزات ..

وأضاف أبو خيط ان المرحلة الثانية اشتملت إنشاء مقام عبدالله بن رواحه في الجهة الشرقية من مشروع الأعمار وقاعة ملكية وقاعة متعددة الإغراض ومركز إسلامي ومكاتب للزوار وأروقة ومساحات مسقوفة بمساحة 5500 متر مربع وأسواق وأعمال خارجية متعددة ويتبع البناء مكتبة ومدرسة شرعية وأروقة تحيط بسلسلة من الحدائق تسمى بأسماء شهداء معركة مؤتة الاثني عشر تتصل بروضة الصحابي الجليل عبدالله بن رواحه وتنتهي هذه الحدائق بمدرسة أبناء الشهداء ومنها إلى الطريق الزراعي الذي يمتد إلى موقع المعركة في منطقة مؤتة .

ويمكن للزائر بعد إنجاز هذا المشروع من الانتقال عبر هذه الطريق مستخدما عربات تجرها الخيول للوصول إلى بانوراما معركة مؤتة التي سيتم إقامتها في موقع المعركة لاستذكار تاريخ شهداء الأمة الذي يضمهم ثرى هذا الموقع الطاهر .

وبين أن اللجنة الملكية لتطوير وأعمار المقامات تواصل عمليات تأثيث القاعة الملكية والقاعات المتعددة الإغراض التي انشأت في المقامات وان إعمال التأثيث البالغة كلفتها مليون دينار ستنتهي في غضون الشهرين القادمين لاستخدامها في خدمة المجتمع المحلي إضافة إلى أن دار تحفيظ القرآن التي انتقلت المباني الجديدة في المقامات عام 1999 خرجت حتى الآن 1000 شاب وشابة من حفظة القرآن منهم 10 تمكنوا من حفظ القرآن كاملا وعدد آخر يحمل المستوى الأول ويشرف على الدار الشيخ صلاح خليفة

وحول تركيب مكيفات بنظام البارد والدافئ في مسجد جعفر بن ابي طالب ، أكد أن اللجنة الملكية أحالت عطاء لتركيب 21 مكيفا بعد عطلة عيد الفطر السعيد .

وثمن المواطنون في لواء المزار الجنوبي دور الأعمار الهاشمي في إحداث نقلة نوعية في السياحة الدينية وتسليط الأضواء على المقامات التي تعتبر من أهم المعالم الدينية في محافظة الكرك .



Date : 22-09-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل