الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكشف عن مخططات اسرائيلية لبناء جسور وانفاق و كنيس وتلفريك داخل المسجد الأقصى

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
الكشف عن مخططات اسرائيلية لبناء جسور وانفاق و كنيس وتلفريك داخل المسجد الأقصى

 

 
اسطنبول - الدستور - ايهاب مجاهد

قال رئيس الحركة الاسلامية في فلسطين المحتلة عام 1948 الشيخ رائد صلاح ان هناك العديد من القرائن التي تشير الى قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلية بالحفر من خارج المسجد الاقصى وصولا الى منطقة الكأس الواقعة بين المصلى الجامع وقبة الصخرة والتي من المخطط ان يتم بناء الهيكل المزعوم عليها.

وكشف صلاح في مؤتمر صحافي عقده امس على هامش فعاليات ملتقى القدس الدولي الذي اختتمت اعماله امس في اسطنبول عن مخططات اسرائيلية يجري العمل على تنفيذها تشتمل على بناء جسور وانفاق و كنيس وتلفريك انتهاء بالهيكل داخل المسجد الاقصى. وقال الشيخ صلاح ان المخطط التدميري للمسجد الاقصى تضمنته مذكرة اسرائيلية اعدت من قبل سلطات الاحتلال ، اطلق عليها اسم "القدس اولا" واشتملت على اجراءات لتنفيذه و تأمين الاموال اللازمة لذلك والتي تم تأمين معظمها وفقا للمخطط. واشار الى ان المذكرة تضمنت مخططات هندسية تفصيلة وخرائط لتنفيذ الاهداف الاسرائيلية ومنها اغلاق باب المغاربة في المسجد الاقصى ، وفتح باب في حائط البراق باتجاه مصلى البراق. وتزامن كشف المذكرة الاسرائيلية مع نشر تقرير للجنة فنية قامت بعملها في الفترة الممتدة ما بين 20 - 23 اذار (مارس) الماضي قالت ان الحفريات تحت المسجد الاقصى"تدمّر التراث الإسلامي بالمدينة المقدسة".

وطالبت اللجنة الفنية التركية في تقريرها الذي نشر في الصحافة التركية الاول من امس بوقف فوري للحفريات عند باب المغاربة "لأنها تضر بالمكان التاريخي ، وأنها تجاوزت القصد العلمي ولم تراع الأصول والأسس المتبعة فى الحفريات والترميمات التاريخية الآثرية". و قال الشيخ صلاح ان من اخطر المشاريع التي اشارت اليها المذكرة الاسرائيلية اقامة كنيس يهودي كبير مكان احد المباني المهمة في المسجد الاقصى وهو المدرسة التنكزية والتي تعرف بالمحكمة ، مشيرا الى ان هذا المشروع مصادق عليه من قبل رئاسة الحكومة الاسرائيلية وميزانيته تم جمعها والمتبرع موجود. وتتضمن المذكرة ايضا ، بحسب صلاح ، مشروعا لانشاء نفق من خارج المسجد الاقصى ويمتد تحت المصلى المرواني ليصل الى عمق المصلى ، مبينا ان المشروع بدء بتنفيذه قبل سنوات اثناء رئاسة ايهود باراك للحكومة الاسرائيلية. ويخطط الاسرائيليون الى انشاء نفق آخر تحت المسجد الاقصى ويصل الى المنطقة الواقعة بين قبة الصخرة والمصلى الجامع في مقدمة المسجد ، بهدف استخدامه من قبل قوات الاحتلال في الوقت الذي تراه مناسبا ، وفق المذكرة التي كشفها صلاح. واكد صلاح ان المخاطر التي تهدد الاقصى كثيرة منها الانفاق المعلنة وغير المعلنة ، مشددا على وجود انفاق سرية محفورة تحت المسجد لغايات اسرائيلية تهويدية لم يتم كشفها بعد. وكشفت المذكرة عن مخطط للاستيلاء على مقبرة الرحمة المدفون فيها عدد كبير من صحابة رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام وقيادات وجنود صلاح الدين الايوبي وانشاء مشروع للسلات الهوائية (التلفريك).

وقال صلاح ان الهدف النهائي من مشاريع المذكرة التي تسعى الحكومة الاسرائيلية وجهات اسرائيلية متعددة الى تجميع يهود العالم على اغراضها وغاياتها انشاء الهيكل المزعوم لليهود في المنطقة الواقعة بين المصلى الجامع و قبة الصخرة. ودعا صلاح في المؤتمر الصحافي الذي عرض فيه خرائط وصور احتوتها المذكرة الاسرائيلية الحكومات والشعوب العربية والاسلامية ومؤسساتها الى العمل من اجل إفشال المخططات الاسرائيلية وتقديم الدعم المادي والمعنوي والسياسي للفلسطينيين. من جانب آخر ، ابرز الوفد النقابي الاردني الذي يترأسه رئيس مجلس النقباء ، نقيب المهندسين وائل السقا وعدد من النقباء الدور الاردني في حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة والحفاظ على هوية المدينة في مواجهة المخططات الاستيطانية التهويدية.

واوضح الوفد في مداخلات ومقابلات وورش عمل لأعضائه العمل الكبير الذي اداه الاردن ويقوم به الان لحماية المسجد الاقصى وتوفير الدعم المادي والمعنوي لدعم صمود الفلسطينيين عموما والمقدسيين خصوصا.

واكد رئيس مجلس النقباء السقا في كلمة له باسم النقابات المهنية في ورشة عمل" دورالاتحادات المهنية العربية في دعم نظيراتها المقدسية" على ان النقابات المهنية الاردنية وقفت وتقف دائما مع شقيقاتها الفلسطينيات ، مشيرا الى ان بعض النقابات المهنية الاردنية لها مراكز في القدس المحتلة وقوانينها تنص على ذلك. وقال في الورقة التي حملت عنوان "التوأمة النقابية الاردنية المقدسية" انه ليس من قبيل الصدفة ان "نحتفل في الاردن وفلسطين في تاريخ واحد في شهر اذار(مارس) من كل عام بمناسبتين عزيزتين على قلب كل مسلم ، وكل اردني وفلسطيني ينبض بالعروبة والوطنية والكرامة وحب الارض". واضاف المناسبة الاولى هي ذكرى معركة الكرامة الخالدة التي وقعت في 21 اذار(مارس) من عام 1968 ، والثانية هي ذكرى يوم الارض الدامية في الثلاثين من اذار (مارس) عام ,1976 واكد على ان هاتين المناسبتين "الخالدتين دليل على عمق وتجذر المصير الواحد بين الشعب الواحد بشقيه اللذين لاينفصلان ، ولاينقسمان ، والجناحين اللذين لايرفرفان الا معا ، ولايعلوان الا معا ، ولايحلقان الا معا".

واشار الى ان النقابات المهنية الاردنية التي تأسس معظمها في الخمسينات من القرن الماضي ، اعلنت في مواثيقها وقوانينها الاساسية وعلى رأسها كبرى النقابات نقابة المهندسين ، انها نقابات اردنية لها مركزان في عمان والقدس. واوضح ان نقابة المهندسين جعلت المهندس المقدسي مهندسا كامل العضوية فيها ، يتمتع بكامل حقوق المهندس الاردني ، ويشارك في جميع صناديقها التقاعدية والمالية والاستثمارية والتأمينية والاجتماعية والصحية والاقراضية والتكافلية ، ويستفيد من كافة مشاريعها وتسهيلاتها. ودعا الى تبني مشروع شامل للتحرك الانساني لتكريس هذا الحق ، ولمواجهة مخططات التهويد والتمييز العنصري والتطهير العرقي ، وكسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني.

Date : 18-11-2007

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل