الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أحمد مللي: التنويع في الدراما مطلوب خشية احتراق الفنان

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2010. 03:00 مـساءً
أحمد مللي: التنويع في الدراما مطلوب خشية احتراق الفنان

 

الدستور - هيام ابو النعاج



كشف الفنان السوري احمد مللي انه يسعى للتنويع في الادوار الدرامية التي يقدمها ، لذلك يكون حريصا عن قراءة السيناريوهات التي تعرض عليه.

مللي الذي حل ضيفا على "قراء الدستور" يفاخر بانتمائه للدول العربية ويتمنى ان تلتئم شعوب المنطقة في قلب وجسد واحد.

"الدستور".. التقته خلال زيارته الأخيرة الى عمان وكان هذا اللقاء



اسعد الوراق

قال مللي: أعتز كثيراً بمشاركتي في كل من مسلسل أسعد الوراق تأليف هوزان عكو اخراج رشا شربتجي والدبور تأليف مروان قاووق واخراج تامر اسحاق وما ملكت أيمانكم تأليف الدكتورة هالة دياب واخراج المبدع نجدت اسماعيل أنزور اما العمل الرابع كان مصريا سوريا مشتركا مع المخرج نادر جلال بعنوان عابد كرمان وهو عمل بوليسي يتناول الجاسوسية وتحديداً يتحدث عن بنيامين كافيناكي ومن المقرر ان يعرض خلال الايام الحالية.

وأشار مللي .. لا مانع أن تكون هناك أعمال كثيرة لأن شهر رمضان المبارك يعتبر مهرجان الدراما العربية وهذه الأعمال سوف تعرض على مدار العام .. ونحن لا نتمكن من مشاهدة الأعمال في رمضان لأننا في الغالب نكون في لوكيشن التصوير للحلقات الأخيرة من الأعمال التي تعرض خلال رمضان وعرضها مرة أخرى يمكننا من مشاهدتها في العرض الثاني .

مهرجان الاعلام العربي

وقال مللي .. سعدت جداً بالتجربة الأردنية في مهرجان الإعلام العربي الأول خاصة وان الأردنيين كانوا سباقين في ذلك وحاولوا ان يكون في اجمل حال .. ولكن لا يمنع كونها التجربة الأولى ان يقع بعض الأخطاء في التنظيم واتمنى ان لا تكون هذه الأخطاء في المرات القادمة ونحن في نهاية الأمر بشر ومعرضون للخطأ .

ويتمنى مللي .. ان تقدم أعمال عربية مشتركة لأننا مكملين لبعضنا البعض واشد على ايدي كل من يقوم بهذا العمل وهناك شركات انتاج مصرية قامت بتنفيذ أعمال في سوريا والعكس أيضاً

ونحن نقوم بالمشاركة في أعمال مشتركة سورية أردنية سعودية مصرية منذ عام 1976 واتمنى ان تعود هذه الحقبة وتضم جميع الدول العربية لإلغاء الإقليمية في الفن لأن هذا المجال واسع يضم جميع مخلوقات الله على الكرة الأرضية .



اعمال سورية

وأكد مللي .. ان نجاح الأعمال السورية لم يأت من فراغ فهي تتميز بالتنوع بالمحتوى ولا تترك صغيرة أو كبيرة الا وتعالجها وقامت سوريا مؤخراً بانتاج عملين مهمين على الصعيد المحلي والعربي والعالمي وهو مسلسل وراء الشمس للمؤلفة يارا صبري وريما طليمان تناول قضية المعوقين وكانت هذه برأي خطوة جريئة لما تقدمه من تنوع يوضع على رأس قائمة الأعمال العربية ..

ويرى مللي .. أن أهم الأعمال التي تم تنفيذها في السنوات الأخيرة هو مسلسل"التغريبة الفلسطينية"الذي تناول القضية الفلسطينية بطريقة مختلفة ومن صلب الواقع وتلك الأعمال تضيف الحميمية لهذه القضية الإنسانية العالمية العظيمة وكانت مواجهة رائعة من باسل الخطيب الذي جمع هذا الكم من اللهجات الفلسطينية مثل االنصراوية والقدسية واليافاوية وغيرها.



شجرة مثمرة

واشار مللي .. الى ان الفنانة منى واصف شجرة سورية مثمرة ومدرسة فنية بكل ما تعنيه الكلمة ولقد ابدعت في مسلسل أسعد الوراق بتجسيد شخصية"منيرة"بدقة واحتراف واطلق عليها لقب"صرخة الدراما السورية"ومدرسة واصف اثمرت عن عدد لا يستهان به من الفنانات السوريات أمثال سلمى المصري وصباح جزائري ووفاء موصللي وفادية خطاب وغيرهن .

واختتم مللي .. حالياً أصور مسلسل بعنوان"بوم بكشن"وهو عبارة عن لوحات متصلة منفصلة اجتماعي كوميدي تأليف وإخراج فيصل البني ومع الفنانة شكران مرتجى التي أعتبرها نجمة من نجوم الدراما السورية .. اما العمل الثاني فهو الجزء الثاني من مسلسل"الدبور"وكما نعلم ان الجزء الأول كان في رمضان الماضي وهو من الأساس مكتوب على ان يعرض بجزئين .. وهناك عمل كبير يتحدث عن الجولان تأليف وإخراج المبدع طلحت حمدي بالإضافة لمشاريع أخرى .



التاريخ : 15-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش