الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ياسر المصري: حالة الفنان الاردني يُرثى لها

تم نشره في الثلاثاء 13 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
ياسر المصري: حالة الفنان الاردني يُرثى لها

 

الدستور - هيام ابو النعاج

أحبه الجمهور في العديد من الأعمال الدرامية والتاريخية والبدوية يحمل الكثير من الصفات الجميلة ، صًدقُهُ في إنتمائه للوطن ولقوميته العربية يميزه عن الكثيرين ، خجول متواضع حساس ينتقي الكلمات كي لا يجرح مشاعر من حوله ومحبيه يتميز بالوفاء والعطاء يؤكد دائماً احترام مشاعر جمهوره ومحبيه ويقدر مشاعر زوجته التي يحبها ويخلص لها .. "الدستور" التقت هذا الفنان الذي يحمل كل هذه الصفات الجميلة.. ياسر المصري ، الذي تحدث عن أهم مشاريعه الفنية القادمة .



"ما اصعبَ الكلام"

يقول المصري: انتهيت مؤخراً من تصوير عمل بعنوان"ما أصعبَ الكلام"انتاج تلفزيون أبو ظبي والمنتج المنفذ أنور الياسري وهو للمخرج أحمد يعقوب الملا وكتبه كل من وداد الكواري ومحمد حمادي ، وهو عمل متماسك وفي داخله شيء من الحياة الفطرية الجميلة كالتي نعيش.. اجسد خلاله دور"سيف"وهو شخص يعيش مع شقيقته ويعمل في مجال التجارة وصاحب ثروة مالية طائلة ويمتلك العديد من المؤسسات الكبرى .. يلتقي في إحدى زياراته للعاصمة البريطانية بفتاة من طبقة راقية وحين يذهب لطلب يدها للزواج يسأله أهلها أين أسرتك؟ ما يجعله يبحث عن جذوره ويكتشف أوراقا لجده تقول: بأنه يجب ان يعطي جزءا من ثروته لشخص فقير جداً لا يملك من الدنيا الا القليل.



انتخابات نقابة الفنانين

واكد المصري .. الانتخابات النقابية تهمني جداً على الصعيد الشخصي وانا سأبقى معها وليس عليها لكن لي وجهة نظر خاصة في إنتخابات النقابة أو الهيئة والمجلس ، واعتقد ان كل من يتسلم المهام في النقابة التي ما زالت تتشكل: أرى ان الفنان الأردني بحد ذاته مظلومّ وتبقى تجربة النقابات حماية للطبقات الكادحة يميلون اليها للوصول الى حقوقهم ومطالبهم "من أجل لقمة العيش".

وزاد"يوم الفنان"كان من أهم منجزات المرحلة السابقة مع النقيب السابق حسين الخطيب وهي فكرة رائعة وكان كرنفالا ويوما مهما للتعارف وباعتقادي انه أهم من التأمين الصحي ، وهناك لائحة ضمت الزميل المخرج بسام المصري ومجموعة من الفنانين والمخرجين والتقنيين وهذا يمنحنا مجالا للتعارف والتعاون بشكل مباشر وغير مباشر وكانت مفاجأة بالنسبة لي . وهذا يمنحنا ان نقوم باختيار الوجوه الجديدة من الشباب والتواصل مع كبار الفنانين الأردنيين واتمنى على جميع من سيتقدمون لخوض الإنتخابات ان يكونوا في قمة الشفافية واذا كانت التجربة منحتني فرصة اثبات الوجود فهذا اثبات للجميع ويجب ان تكون لدى الفنان نظرة مستقبلية بعيدة المدى فالفنان ممكن ان يصبح وزيراً وهذا يمنح الفنانين المطالبة بحقوقهم بشكل أكبر ويصبح الإطار التشغيلي ويصبح أقوى حين نكون صادقين ومخلصين لعملنا والتخصصية .

وأشار المصري .. الى انه سعيد بتجسيد دور خالد ابن الوليد مع المخرج الأردني محمود الدوايمة والكاتب محمود عبد الكريم ومن انتاج "شركة بانه" للسيد "عماد ضحية" في مسلسل بعنوان"رايات الحق"ويجسد فيه الفنان عساف مسعود دور ابي عبيدة عامر بن الجراح وايمن زيدان دور مسيلمة الكذاب ، ويشارك فيه عدد كبير يزيد عن 165 من نخبة الفنانين المحليين والسوريين مثل الفنان عاكف نجم والفنانة منى واصف واسعد فضة وبيار داغر من لبنان وغيرهم ، وهذا العمل باشرت بتصويره بعد شهر رمضان المنصرم .

زايد والحلم

وبين ياسر المصري .. جسدت في مسرحية"زايد والحلم"شخصية الشيخ زايد وهي شمعة مضيئة في حياة الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله انتاج هيئة أبو ظبي للثقافة والإعلام الممثلة بمديرها محمد خلف المزروعي والعمل يضم اكثر من 120 عنصرا بشريا إعداد ورؤية عبد الحليم كركلا إخراج إيفان كركلا وتصميم كروغرافي لأليسار كركلا . وهذا العمل قدم في نهاية عام 2008 بمناسبة العيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة ، وسيتم عرضه في شهر أيار المقبل في لبنان كما سيتم عرضه في كل من فرنسا وبريطانيا على المسرح الوطني الإنجليزي في لندن وبهذا ستكون أول فرقة عربية تعرض على خشبة هذا المسرح منذ تأسيسه وروعة العمل انه يتناول حياة الشيخ زايد في الماضي والحاضر والمستقبل. وزاد الفنان ياسر حبي للمسرح ينبع من تقديري للفنون والتراث الشعبي وتجربتي المسرحية كانت جميلة ولها وقع الرضى على نفسي حيث قدمت مسرحية بعنوان"بترا إن حكت"لكن هذا العمل اضاف لي الكثير من الفائدة الإنسانية والفنية.

وأوضح المصري: للعلم ان أول عملْ لكركلا كان بعنوان "الخيم السود"بدعم من جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال: وعبد الحليم كركلا يثني دائماً على هذا الدعم . وأضاف لقد تم اختياري لتجسيد شخصية الشيخ زايد التاريخية ولما يحمله من صفات انسانية وحكمة سياسية وشخصية صنعت مستقبلاً زاهراً لأمته العربية بشكل عام وشعبه بشكل خاص ، حيث كان يتميز بالبساطة والشفافية والحكمة وكان صاحب رقي في المعاملة مع الجميع دون استثناء. وكنت أعمل على نقطة ارتكاز تحت اشراف اشخاص مقربين من الشيخ زايد رحمه الله وأسأل عن كل صغيرة وكبيرة :لأقدم هذه الشخصية العظيمة بإخلاص شديد. ولمسات عبد الحليم كركلا اضفت على العمل نجاحا واتقانا.

شركة انتاج خاصة

وأعلن المصري .. شارفت على الإنتهاء من تأسيس شركتي الخاصة للإنتاج الفني التي اطلقتُ عليها اسم"الرأي"وأسعى من خلالها عن البحث لإنتاج أعمال لخدمة الفنان الأردني خاصة كما انني اعتبرها رسالة خاصة لياسر المصري في تقديم كل ما يخدم وطنه وزملاءه وذلك خارج نطاق التجارة بالمعنى الحقيقي لأن الفنان الأردني يعاني من قلة تواجده حيث ان خياراته محدودة وجميع ما يقدم هو من نتاج ومجهود شخصي واستطيع القول: إن حالة الفنان الأردني يرثى لها.

وأضاف .. اعتبر أن أهم تجاربي الفنية من حيث الإخراج كانت مع المبدع نجدت اسماعيل أنزور وعماد ضمة .. وهناك موقف حصل خلال عملي في مسلسل"سر النوار"فبعد الإنتهاء من العمل وجمع لوازم التصوير للرحيل دخلت لأغسل وجهي من الغبار وحين خرجت وجدت أن الزملاء رحلوا دون الإنتباه لوجودي لأني لم أكُ معروفاً للغالبية ، ولولا ان أحدهم سأل عني في تلك اللحظة - ما جعلهم يعودون اليّ - لأكلتني الذئاب.







التاريخ : 13-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش