الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكثر من 100 ألف طفل إيراني أفغاني بلا بطاقات هوية

تم نشره في الاثنين 3 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
أكثر من 100 ألف طفل إيراني أفغاني بلا بطاقات هوية

 

 
طهران - (د ب ا) - قالت المنظمة الايرانية للاجئين النساء والاطفال امس الاحد أن أكثر من 100 ألف طفل من زيجات إيرانية أفغانية مازالوا بدون وثائق هوية.
وقالت المنظمة أنه فيما لا تعترف الحكومة الايرانية بالاطفال بأنهم إيرانيون في الوقت الذي لم تستطع فيه الحكومة الافغانية الجديدة بعد إصدار بطاقات الهوية الجديدة فان جميع الاطفال من آباء أفغان وأمهات إيرانيات لم يسجلوا في أي مكان.
ونقلت وكالة أنباء الطلبة الايرانية عن المنظمة انتقادها الشديد للحكومة الايرانية لعدم سماحها بتجنيس الاطفال كإيرانيين وذلك بناء على القوانين المحلية التي تعترف بجنسية الاب.
وطبقا للمنظمة فإن الامهات الايرانيات يجبرن على مغادرة إيران مع أزواجهن الافغان إذا أرادوا أن يبقوا مع أطفالهم رغم أنهم جميعا ربما يكونون قد ولدوا في إيران.
وأصدرت وزارة الداخلية إنذارا نهائيا الشهر الماضي لاكثر من 5.1 مليون لاجئ أفغاني للعودة بأنفسهم إلى بلادهم في موعد أقصاه نهاية صيف عام 2004 وإلا سيواجهون الطرد الاجباري.
ورغم وعود الرئيس محمد خاتمي بإعداد منشآت للاجئين الافغان المتزوجين من نساء إيرانيات فان وزارة الداخلية ما زالت مصرة على عودة الاطفال الناجمين عن هذه الزيجات ومن ثم إجبار الامهات على اما نسيان أطفالهن أو الانضمام للزوج للعودة إلى أفغانستان التي مازالت تمزقها الحرب.
وتوقعت المنظمة أن أكثر من 40 ألف إمراة إيرانية سوف تتأثر بالقانون الجديد ويجب أن تختار بين الاطفال والوطن.
وكانت الحكومة الايرانية التي تحمل أفغانستان مسئولية إرتفاع معدل البطالة في البلاد تخطط في البداية لاعادة الاجئين عقب سقوط نظام طالبان في نهاية عام 2001 ولكنها في النهاية فشلت بسبب التوترات في أفغانستان.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش