الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برشلونة يطوي عناد فالنسيا

تم نشره في الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

 مدن - قاد الارجنتيني ليونيل نيسي برشلونة حامل اللقب لاعادة الفارق إلى نقطتين مع ريال مدريد المتصدر بفوزه على ضيفه فالنسيا 4-2، في ختام المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.
وتقدم فالنسيا بعد نصف ساعة على بداية المباراة، لكنه دفع ثمن اكماله المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد قلب دفاعه الفرنسي الياكيم مانغالا نهاية الشوط الاول.
وكان برشلونة سقط في الجولة الماضية أمام مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 1-2، مقدما خدمة جليلة لريال الذي استعاد الصدارة ثم احتفظ بها السبت بفوزه على ارض اتلتيك بلباو 2-1، علما بأن الفريق الملكي يملك مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيغو.
وهدد فالنسيا مرمى برشلونة بالهجمات المرتدة، وكاد منير الحدادي المعار من برشلونة، يفتتح التسجيل لكنه تعثر وهو منفرد بعد تدخل الحارس الالماني مارك اندريه تير شتيغن (28).
ومن الركنية التالية، قفز مانغالا عاليا، وضرب رأسية قوية في الزاوية لمرمى تير شتيغن مفتتحا التسجيل (29).
وعادل المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز سريعا، بتسديدة رائعة من زاوية ضيقة اثر رمية تماس حاسمة لعبها المهاجم البرازيلي نيمار (35).
وتحول مانغالا من بطل الى مطرود بعد نيله انذارا ثانيا اثر عرقلة سواريز، فاحتسب الحكم ركلة جزاء سددها الارجنتيني ليونيل ميسي في وسط المرمى، فثأر من الحارس البرازيلي دييغو ألفيش الذي صد له ركلة جزاء الموسم الماضي (44).
لكن جمهور كامب نو البالغ 78 الف متفرج، صدم مجددا من الحدادي بمرتدة سريعة جدا ختمها المغربي الأصل بيسراه الى يمين تير شتيغن من دون ان يحتفل (45+1).
وفي الشوط الثاني، أهدر نيمار فرصة خطيرة ابعدها الفيش ببراعة بعد تمريرة على المسطرة من ميسي (51).
ومن الهجمة التالية، تلقى ميسي تمريرة في العمق تجاوز من خلالها المدافع التونسي ايمن عبدالنور وسددها بيمناه في الزاوية اليسرى الضيقة لالفيش (52).
وعزز ميسي صدارته في ترتيب الهدافين (25) أمام زميله سواريز (22).
وهذا الهدف الـ21 لميسي في مرمى ألفيش في 17 مباراة، كما هي الثنائية المئة لميسي في مختلف المسابقات.
وبعد ضربة حرة لنيمار في القائم (76)، انطلق بمفرده على الجناح الايسر ولعب كرة مقشرة الى البديل البرتغالي اندريه غوميش الذي سجل الهدف الرابع من مسافة قريبة في شباك فريقه السابق (89).

وكان نيمار يحتاج إلى هدف واحد ليرفع رصيده إلى 100 هدف مع الفريق الكاتالوني بعد 4 مواسم في صفوفه و175 مباراة رسمية.
وكانت مباراة الذهاب انتهت بفوز برشلونة 3-2 بركلة جزاء لميسي في الوقت القاتل، علما بأنه سحقه 7-صفر في نصف النهائي الكأس على ملعب «كامب نو».
وحقق أتلتيكو مدريد فوزا صريحا على ضيفه اشبيلية 3-1 وضيق عليه الخناق في المركز الثالث.
وهذا ثالث فوز على التوالي لأتلتيكو في الدوري، فرفع رصيده إلى 55 نقطة، بفارق نقطتين عن اشبيلية الثالث الذي فشل في الفوز للمرة الثالثة على التوالي.
وخاض الفريقان المباراة، بعد تأهل أتلتيكو إلى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا على حساب باير ليفركوزن الالماني، حيث سيلاقي ليستر الانجليزي، فيما خرج اشبيلية من ثمن النهائي أمام ليستر.
على ملعب «فيسنتي كالديرون» وأمام نحو 50 ألف متفرج، سيطر أبناء المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني، وهدد المهاجم الفرنسي العائد من الإصابة كيفن غاميرو مرمى الضيوف بتسديدة في العارضة (13).
لكن من ضربة حرة على المسطرة للنجم الفرنسي انطوان غريزمان، استفاد المدافع الاوروغوياني دييغو غودين من رأسية سكنت شباك الفريق الأندلسي (37).
وشهد الشوط الثاني هدفا رائعا حمل توقيع غريزمان من ضربة حرة قوية جدا بيسراه سكنت المقص الايسر لمرمى الحارس سيرخيو ريكو اليائس لصدها بمساعدة من العارضة (61)، وهذا الهدف الرابع عشر للفرنسي الدولي هذا الموسم.
وأطلق كوكي رصاصة الرحمة على اشبيلية بتسجيله الهدف الثالث لروخيبلانكوس من مسافة قريبة (77).
ومن هجمة مرتدة، قلص اشبيلة الفارق بعد انطلاقة سريعة من الارجنتيني خواكين كوريا سددها قريبة الى يسار الحارس السلوفيني يان أوبلاك (85).

ترتيب فرق الصدارة
1- ريال مدريد 65 نقطة من 27 مباراة
2- برشلونة 63 من 28
3- اشبيلية 57 من 28
4- اتلتيكو مدريد 55 من 28
5- فياريال 48 من 28

الدوري الانجليزي
ضمن توتنهام البقاء مرحلة جديدة في مركز الوصافة بعد فوزه على ضيفه ساوثامبتون العاشر 2-1، الاحد في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم، فيما انتهت قمة مانشستر سيتي الثالث مع ضيفه ليفربول الرابع بالتعادل 1-1.
وتابع فريق شمال لندن تألقه على ملعبه «وايت هارت لايت» فحقق فوزه العاشر على التوالي أمام نحو 32 ألف متفرج، وهي أطول سلسلة له منذ 1987 (14 على التوالي)، علما بانه لم يخسر هذا الموسم سوى 3 مرات جميعها خارج ملعبه.
كما حقق فريق المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو فوزه الثامن في اخر 10 مباريات على ساوثامبتون، آخرها ذهابا 4-1.
ورفع توتنهام رصيده الى 59 نقطة بفارق 10 نقاط عن تشلسي المتصدر والذي قطع شوطا كبيرا نحو احراز اللقب، بفوزه الصعب السبت على مضيفه ستوك سيتي 2-1. وتقدم توتنهام بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي، فيما اصبح مانشستر يونايتد خامسا بفارق نقطتين عن ليفربول بعد فوزه على مضيفه ميدلزبره 3-1، علما بان يونايتد يملك مباراتين مؤجلتين.
وفي ظل غياب هدافه هاري كين المصاب في اربطة كاحله حتى 6 أسابيع، تقدم توتنهام عن طريق لاعب وسطه الدانمركي كريستيان اريكسن بتسديدة من خارج المنطقة (14)، وهذا الهدف الثالث عشر لاريكسن من خارج المنطقة منذ بدايته في الدوري الممتاز عام 2013، وهو الافضل راهنا في هذا المجال.
وما لبث ان عزز نجمه ديلي آلي بالهدف الثاني من ركلة جزاء حصل عليها بنفسه (33). وقلص الضيوف الفارق في الشوط الثاني عبر جيمس وارد-براوس الذي استدعاه غاريث ساوثغيت اخيرا الى المنتخب الانجليزي، بيسارية من مسافة قريبة عن مرمى الحارس الفرنسي الدولي هوغو لوريس (52).
وتعاظمت مشكلات المدرب الاسباني بيب غوارديولا مع مانشستر سيتي، بعد تعادله مرة ثانية على التوالي أمام ضيفه ليفربول 1-1 في مباراة مثيرة على ملعب «الاتحاد» وأمام 54 ألف متفرج.
وتعرض غوارديولا لانتقادات بعد اهدار سيتي تقدمه 5-3 في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا على موناكو الفرنسي، قبل ان يخسر ايابا خارج ملعبه 1-3 منتصف الأسبوع فودع المسابقة.
واحتج الفريقان على قرارات الحكم مطالبين بركلتي جزاء، لكنه احتسب واحدة لليفربول بعد خطأ من الظهير الفرنسي غايل كليشي على المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو، ترجمها لاعب سيتي السابق جيمس ميلنر من دون ان يحتفل (51).
وعادل سيتيزنز بعد عرضية من البلجيكي كيفن دي بروين تابعها المهاجم الارجنتيني سيرخيو اغويرو من حدود المنطقة الصغرى مسجلا هدفه الـ25 في الموسم (69). ولم يسجل الفريقان برغم المجريات المثيرة، بينها كرة في القائم لدي بروين، وواحدة لادم لالانا أمام مرمى سيتي المشرع (80)، وأخرى طائرة لأغويرو علت العارضة في الوقت القاتل (90+1).
ترتيب فرق الصدارة
1- تشلسي 69 نقطة من 28 مباراة
2- توتنهام 59 من 28
3- مانشستر سيتي 57 من 28
4- ليفربول 56 من 29
5- مانشستر يونايتد 52 من 27

الدوري الالماني
استعاد المهاجم الدولي توماس مولر المتعثر هذا الموسم شهيته التهديفية، وقاد بايرن ميونيخ المتصدر وبطل المواسم الاربعة الى الفوز على مضيفه بوروسيا موشنغلادباخ 1-صفر، في ختام المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.
وحقق الفريق البافاري فوزه الرابع على التوالي رافعا رصيده الى 62 نقطة، بفارق 13 عن لايبزيغ أقرب مطارديه والذي فشل في الفوز في مبارياته الثلاث الأيخرة.
وتوج مولر مباراته الـ250 مع بايرن، بتسجيل هدفه الـ93 في البوندسليغا، فتخطى لاعب بايرن السابق البرازيلي جيوفاني البير.
وهذا الفوز السادس على التوالي لبايرن في جميع المسابقات، علما بانه لم يخسر في آخر 19 مباراة (17 فوزا وتعادلان).
وسدد بايرن 18 مرة على مرمى مونشنغلادباخ عاشر الترتيب، مقابل 14 لخصمه، واستحوذ على الكرة بنسبة 70%.
وأنهى الجناح الهولندي المخضرم آرين روبن الشوط الأول بتسديدة رائعة من خارج المنطقة انفجرت في مقص العارضة (42).
وفي الثاني، هندس لاعب الوسط الاسباني الدولي تياغو الكانتارا هدف الفوز لمولر بتمريرة هيأها لنفسه وسددها من مسافة قريبة في المرمى (63).
وهذا الهدف الثاني فقط لمولر هذا الموسم، علما بانه سجل 20 الموسم الماضي، والأول له منذ كانون الأول، لكنه مرر 11 كرة حاسمة هذا الموسم.
واختبر مهاجم بايرن البولندي روبرت ليفاندوفسكي مباراة صعبة، وعجز عن زيادة رصيده التهديفي (21) وراء المتصدر الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ مهاجم دورتموند (23).
ويمر الفريق البافاري بقيادة المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي في أفضل أيامه ويسير بخطى ثابتة نحو الاحتفاظ بلقبه المحلي، وينافس بقوة أيضا على لقب دوري ابطال اوروبا بعد أن اكتسح ارسنال الانجليزي ذهابا وايابا بنتيجة واحدة 5-1 في ثمن النهائي، لكنه سيلاقي في ربع النهائي ريال مدريد الاسباني حامل اللقب في مواجهة نارية.

ترتيب فرق الصدارة
1- بايرن ميونيخ 62 نقطة من 25 مباراة
2- لايبزيغ 49 من 25
3- دورتموند 46 من 25
4- هوفنهايم 45 من 25
5- هيرتا برلين 40 من 25

الدوري الايطالي
استعاد روما وصافة الدوري الايطالي لكرة القدم من نابولي بعد فوزه على ساسولو 3-1 في ختام المرحلة التاسعة والعشرين.
ويتصدر يوفنتوس الترتيب برصيد 73 نقطة مقابل 65 لروما و63 لنابولي.
على الملعب الاولمبي في روما وامام 31 الف متفرج، اهتزت شباك روما باكرا على ملعبه عن طريق الفرنسي غريغوار ديفريل (9)، لكن رجال المدرب لوتشانو سباليتي ردوا بثلاثية تناوب على تسجيلها الارجنتيني لياندرو باريديس (16) والمصري محمد صلاح (45) والبوسني ادين دجيكو (68)، ورفع دجيكو رصيده الى 21 هدفا بفارق هدف عن اندريا بيلوتي (تورينو) متصدر ترتيب الهدافين.

ترتيب فرق الصدارة
1- يوفنتوس 73 نقطة من 29 مباراة
2- روما 65 من 29
3- نابولي 63 من 29
4- لاتسيو 57 من 29
5- انتر ميلان 55 من 29

الدوري الفرنسي
واصل باريس سان جيرمان مطاردة موناكو المتصدر بتغلبه على ليون 2-1 في ختام المرحلة الثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
على ملعب بارك دي برانس وأمام 45 الف متفرج، بدأ سان جيرمان الذي عاد الى ملعبه بعد خروجه المدوي أمام برشلونة الاسباني في ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا (4-صفر ثم 1-6)، المباراة بشكل سيء فافتتح ليون التسجيل عن طريق ألكسندر لاكازيت برأسية من خط المرمى اثر ركلة ركنية (6)، وهذا اسرع هدف يتلقاه سان جيرمان هذا الموسم في الدوري.
وسجل لاكازيت هدفه الـ23 في الدوري في 24 مباراة.
وعادل لاعبو المدرب الاسباني أوناي ايمري بعد تمريرة من الارجنتيني خافيير باستوري الذي لم يلعب ضد برشلونة، الى ادريان رابيو تابعها في المرمى (34).
وأضاف سان جيرمان الهدف الثاني سريعا بعد تمريرة حاسمة ثانية من باستوري هذه المرة الى الالماني يوليان دراكسلر سددها بيمناه ارضية ذكية في الزاوية اليسرى (40).

ترتيب فرق الصدارة
1- موناكو 71 نقطة من 30 مباراة
2- باريس سان جرمان 68 من 30
3- نيس 64 من 30
4- ليون 50 من 28
5- مرسيليا 46 من 30. (وكالات)

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة