الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ذينات: خطة مستقبلية لكهرباء إربد لتطوير الخدمات إلكترونيا عبر تطبيق الهواتف الذكية

تم نشره في الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

 اربد - الدستور - صهيب التل

كشف مدير عام شركة كهرباء محافظة اربد المهندس أحمد ذينات عن الخطة المستقبلية لتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين إلكترونيا لتجويد هذه الخدمات وتوفير الوقت والجهد.

لافتا خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في مقر الشركة إلى أن هذه الخدمات جاءت لتؤكد حرص الشركة على تعزيز مبدأ الشفافية في علاقتها مع مشتركيها الذين قاربوا حوالي نص مليون مشترك في منطقة اختصاص عمل الشركة إطلاق الشركة تطبيق على الهواتف الذكية، يعد الأول من نوعه على مستوى شركات الكهرباء الأردنية، يتيح للمشترك الذي يعتمد هذا التطبيق متابعة كميات استهلاكه الشهرية أولا بأول واحتساب قيمة فاتورته المتوقعة ليقوم بعمليات الترشيد في الاستهلاك إذا ما شعر أن كمية استهلاكه زادت وشارفت على الدخول في شريحة الأعلى الأمر الذي سيكلفه مبالغ جديدة يستطيع تلافي دفعها في حال تابع استهلاكه من خلال هذا التطبيق على هاتفه.

 

وبين أن التطبيق يمكن تثبيته من خلال التطبيقات التي يطرحها متجر جوجل سيمكن المشتركين على اختلاف تصنيفاتهم من متابعة كميات الاستهلاك بمجرد إدخال رقم الاشتراك وقراءة العداد في الخانات المحددة التي تظهر على الشاشة.

وأضاف أن التطبيق يعد خدمة متطورة هدفها التيسير على المشتركين في مجالات متابعة الاستهلاك أولا بأول من نواحي كمية الكيلو واط المستهلكة وقيمتها المادية ومراقبة الفروق في نواحي تنامي الاستهلاك والانتقال من شريحة الى أخرى.

موضحاً أن التطبيق يتضمن خانات لمتابعة أي معاملة للمشتركين متصلة بعداد اشتراكه العامل أو الاشتراكات الجديدة وفق أرقام العملية أو المعاملة الجديدة التي يقدمها المشترك للشركة سواء في الاشتراكات العادية أو الطاقة المتجددة أو تركيب الأعمدة وغيرها.

وأضاف أن من أهم ميزات هذا التطبيق سهولة التعامل معه سواء عبر الهواتف الذكية أو من خلال أجهزة الحاسوب، ما يعد خطوة متطورة على صعيد خدمات الشركة المتصلة بالفواتير واحتساب الذمم ومعرفة المشترك لأي قضايا تفصيلية متصلة بعداد الكهرباء الخاص به، موضحا ان التطبيق بمثابة أرشيف للمواطن لفواتيره الشهرية، حيث يتيح الدخول على خانة الاستعلام ومقارنة الفواتير الشهرية ومعدلات الاستهلاك لأربع سنوات ماضية ليقارن كمية استهلاكه خاصة في فترة شهور الشتاء الذي يشتكي بعض المواطنين من ارتفاع كلف الفواتير نتيجة الاستخدام الكبير للتيار الكهربائي في حياته اليومية خاصة في مجال التدفئة التي باتت شرائح متعددة من المواطنين تلجأ إليها.

مبينا أهمية هذه الخدمة لأصحاب العقارات المؤجرة حيث يستطيع معرفة ما إذا قام المؤجر بدفع ما عليه من مستحقات مالية دون الحاجة للوصول إلى مكاتب الشركة متلافيا للكثير من المشكلات التي تحدث بين المستأجرين وملاك العقارات على خلفية عدم دفع المستحقات المالية المترتبة لشركة كهرباء اربد.

 وقال ذينات إن الشركة بدأت باستخدام الهواتف الذكية التي تقوم بإرسال كافة المعلومات والبيانات لمركز الشركة لجهة كمية الاستهلاك والقيم المالية لها والأعطال الطارئة في حال حدوثها أو محاولة التلاعب بالعدادات.

لافتا إلى أن عدد هذه العدادات بلغ ألف عداد ويستخدم في الوقت الحالي لكبار المشتركين وأن كلفهم المالية الكبيرة والمقدرة بحوالي (6) ملايين دينار تحول دون استخدامه على نطاق واسع وان العمل من قبل الفريق الفني للشركة الذي يطور ويئتمت كافة أعمال الشركة يعمل على إيجاد وسيلة لتخفيف هذه الكلفة وأن الشركة لا تستطيع زيادة أي مبالغ مالية على المشتركين خاصة الجدد منهم لتقيدها بالقوانين والنظم والتعليمات المرافقة لترخيص الشركة.

مضيفا أن من بين الخدمات الإلكترونية المعتمدة لدى الشركة استطاعت المشتركين الجدد تتبع معاملات اشتراكهم من خلال التطبيقات الالكترونية وذلك بإدخال الرقم الالكتروني لمعاملاتهم الذي يعطى لهم عند استلامها ليستطيع متابعة مراحل المعاملة بكل يسر وسهولة.

وقال الذينات إن هذه التطبيقات الذكية تعد الأولى من نوعها على مستوى شركات الكهرباء الأردنية والتي تتيح لمشتركي الشركة متابعة كميات استهلاكهم الشهرية وفق تعرفة الشرائح المستهلكة لكل كمية استهلاك وهي خدمة متطورة هدفها التيسير على المشتركين في مجال متابعة الاستهلاك أولا بأول ومقارنتها بسنوات ماضية.

لافتا إلى سهولة التعامل مع الخدمات الإلكترونية التي تطلقها الشركة ضمن خطة تطوير أعمالها مما يعد خطوة متطورة على صعيد خدمات الشركة المتصلة لكافة معاملاتها مع مشتركيها 

مبينا أن الشركة وضمن خططها المستقبلية عازمة على تطوير كافة خدماتها الإلكترونية من بينها خدمة الاستدلال على مواقعها والدفع الإلكتروني من خلال الهاتف المحمول وخدمة تقديم المعاملات الكترونيا والاستعلام عن كافة المعلومات التي تخص المشترك إضافة إلى حزم متعددة من الخدمات التي ستقدم إلكترونيا في المستقبل القريب وسيتم الكشف عنها لاحقا.

غير الحكومية للتنمية وكريستيان أيد وشركائهم المحليين في إنتاج المعرفة وزيادة الوعي حول العدالة الإجتماعية والمساواة إضافة إلى الترويج لإعادة توزيع الموارد وزيادة الدعم الحكومي لوسائل الحماية الإجتماعية. وأشار «أحمد عوض» مدير مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية الذي أعد الدراسة المتعلقة بالسياسات الضريبية في الأردني، أن هذه السياسات غير عادلة، حيث تركز على التوسع في الضرائب غير المباشرة (الضريبة العامة على المبيعات والضرائب الخاصة والرسوم)، وهي ضرائب تفرض على كافة طبقات المجتمع بذات المعدلات، بينما عائدات ضريبة الدخل في حدودها الدنيا ولا تتجاز 4.0 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي.

هذا وتتطلع الورشة إلى إطلاق تقرير إقليمي حول التحليل الجندري للعدالة الضريبية في العالم العربي ودراسات حالة محلية لكل من مصر، ولبنان وتونس. بالإضافة إلى تقارير وطنية أربعة تعود لمصر، لبنان، فلسطين والأردن، تعرض حالة السياسات الضريبية وتأثيرها على العدالة الاجتماعية في هذه الدول. وأخيراً تسعى الورشة إلى والاتفاق على استراتيجية لأعمال ونشاطات قادمة من أجل تحقيق الهدف المنشود، ينظمها التحالف الإقليمي الأول للعدالة الضريبية في المنطقة الذي سوف يتم إطلاقه أيضاً في هذه الورشة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل