الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخالفات خطرة

نزيه القسوس

الثلاثاء 21 آذار / مارس 2017.
عدد المقالات: 1542

 تشهد العاصمة عمان أزمات سير خانقة وهذه الأزمات بعد أن كانت في مناطق معينة إلى حد ما أصبحت تشهدها معظم شوارعنا إلى درجة أن معظم المواطنين أصبحوا يشكون بمرارة من أن المسافة التي كانوا يقطعونها خلال ربع ساعة أصبحت تحتاج الآن إلى حوالي الساعة .

هذه الأزمات المرورية الخانقة جعلت العديد من المواطنين يتجاوزون على القوانين والأنظمة إما لأنهم على عجلة من أمرهم أو بسبب الملل وهم داخل السيارة تحت أشعة الشمس الحارقة لذلك أصبحنا نلاحظ أن بعضهم أصبح يقطع الإشارة الضوئية وهي حمراء ضاربين بعرض الحائط أي خطر قد يتعرضون له أو يعرضون الآخرين له .

ما نكتبه ليس من فراغ، فقد رأيت بنفسي وأنا أقف في شارع وصفي التل سواء عند الإشارة التي تقع وسط هذا الشارع أو الإشارة التي تقع أمام مطعم جبري كيف يقطع بعض السائقين الإشارة وهي حمراء في غياب أي رقابة شرطية .

بالطبع نحن لا نطالب الأمن العام أو ادارة السير بوضع شرطي عند كل اشارة ضوئية، لكننا اليوم نتعامل مع التكنولوجيا فلماذا نستخدم هذه التكنولوجيا في أغراض ولا نستعملها في أغراض أخرى ؟

في معظم عواصم العالم التي زرناها هناك كاميرات على الإشارات الضوئية وأي سيارة تقطع الإشارة وهي حمراء تلتقط لها الكاميرا صورة وتكون النتيجة أن تسجل مخالفة بحق السائق الذي قطع الإشارة وخالف قانون المرور .

هذا التجاوز على الإشارات الضوئية يتبعه تجاوز آخر خطير وهو عدم اعطاء الأولوية على الدواوير ونحن من خلال هذه الزاوية طالبنا أكثر من مرة بوضع إشارات ضوئية على الدواوير حتى لا نضطر إلى وضع شرطة على بعض هذه الدواوير التي تشهد أزمات خانقة معظم ساعات النهار والليل .

وهنا نحب أن نسأل مسؤولي دائرة المرور في أمانة عمان الكبرى وادارة السير عن السبب في عدم وضع اشارات ضوئية على الدواوير بحيث تنتظم حركة السير ويعرف كل سائق أنه لا يستطيع عبور الدوار إلا إذا كانت الإشارة أمامه خضراء .

لقد نجحت تجربة الإشارات على الدوار السابع نجاحا رائعا وانتظمت حركة المرور وانتهت إلى الأبد الأزمات المرورية الخانقة التي نشهدها هناك فما المانع إذن من وضع اشارات ضوئية على دوار اليوبيل فوضعه الهندسي مثل وضع الدوار السابع بالضبط وما المانع أن نضع اشارات ضوئية على دوار الكيلو فهذا الدوار له أربعة مداخل وأربعة مخارج ولو افترضنا أنه تقاطع بدون وجود دوار ألا نضع عليه اشارات ضوئية ؟ .

الأزمات المرورية الخانقة التي تشهدها شوارع العاصمة عمان أصبحت ظاهرة تزعج المواطنين وتزعج السائحين والزائرين وهذه الأزمات يجب أن يكون لها حلول ناجعة وهذه الحلول سهلة ويمكن أن تخفف كثيرا من حدة هذه الأزمات لكن مع الأسف هناك بطء شديد في اتخاذ القرارات وتنفيذها فنحن نسمع منذ عدة أشهر بأن أمانة عمان ستقوم بوضع اشارات ضوئية على الدوار الثامن لكن قد نظل نسمع لمدة عام أو أكثر ولا نرى شيئا على الواقع .

نتمنى على الإخوة في أمانة عمان وفي ادارة السير أن يجدوا حلولا مناسبة للتخفيف من الأزمات المرورية في العاصمة رحمة بالمواطنين والسائحين والزوار .

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة