الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مرافئ الأمل

لارا طمّاش

الثلاثاء 28 آذار / مارس 2017.
عدد المقالات: 46

ضوء أبيض بعيد ..و همهمات من طير مسافر عبر المغيب حطّ على كتف المسافة و تنهد..
ذكرني بك هذا الطير الحائر تمتزج بين أجنحته قوة و ضعف ..
ووجع  يتناسل بصوت الكلمات عبر امتداد السطر ، و نقاط تسيل بغزارة دون وعي تناست أنها للحرف معنى و وقت و صور
جاء الربيع ..هذا العام مخضرا رغم أن الجرح عميق ينزف
بل..جاء الربيع ..أكثر اخضرارا ليثبت أن في رحم كل موت حياة..
جاء الربيع ليهطل فوق صوتي و يزيد بحّة الشجن فيه قوة
أصوات ترتفع ضحكات و صهلله و كرّ و فرّ ... لا شيء محزن حين تمتلك نفسك !
ايقاع الوقت متساقط ،متراجع ،ضعيف ،باهت ،حين عطر اللغة صمت فارتبك
أريد وقتا لنفسي ... أراجع فيه حساباتي فالبوح المنهمر جوقة داخلي لا تصل الى اللحن الأخير.
تمشي فوق أعصابي الأسئلة ثم لا تكمل الطريق و تعود الى حضن الذاكرة المفرط بما فيه..
لا تقول شيئا ،بعض الإجابات نظرة..وهم..غرق..رداء..عراء ..هراء
كل الاحتمالات مفتوحة كبركان متأجج.
 تراود الشتاء فكرة الرحيل يغيب فيغيب ثم يعود في الصباح !
تماما كقلبي تحمله الرياح فوق أكفّ الشعر و القصص ..يتوقف ثم يعاود النبض
تراودني فكرة الرحيل..السفر..الاختباء..الاحتماء..ثم استيقظ من الحلم و أدرك أن يومي كما هو عادة يومي، ينتهي برغم كل الصخب الذي فيه!و يفتح أبوابه غدا من جديد.
حسنا لا عليك .. لا بأس ما دمنا لازلنا نبحر على مرافئ الأمل ،قد تبحر بنا الظروف دون نجاة ..
لا بأس ما دمنا أحياء سنكتشف كم نحن نعاني من الوحدة كل يوم  !
سنتعلم مع الوقت أن نكتشف أن سقوط القلوب هو ارتفاع..فالحزن نقاء و تَفَكُّر..
إنما تَذكّر أنني أشاطرك خلف الابتسامة ارتجافة و غصّة و ثمّة دمعة تحت مناديل العشاء..
و صوتٌ يتبع صوتك المقطوف
أجفّ حبر الرسائل! أو حترقت الغابات ؟؟
ضجيج لا ينتهي سفرك و أنا لست حزينة أنا بحر افتقاد يُبحر فيَّ طوفان كبرياء
فلا تكن كالفرح العابر في حياتي كن سكنا ، كن وطنا،كن كالحزن الذي يمكث و يتكاثر في وجوه المارين في الزحام..
كن صوت الجدل في مقعد تقاسمناه
كن ما تريد و كيفما تريد ..فعلا ماض،فعلا مضارع، فعلَ أمر 
كن خارج النافذة أو داخلها..
في كل الحالات ستظل بعض الأشياء لا تحتاج الكثير من الشرح فنحن حين نكتب نكتب فقط لنسقي عطش الأحلام ، نكتب لنرتب الأوهام ، نكتب لتشهد بنا همسات الحواس و نستنشق الضوء .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل