الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«راصد» يثمن مناقشة النواب لتقرير ديوان المحاسبة

تم نشره في الخميس 20 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

ثمن «راصد» لمراقبة الانتخابات مناقشه مجلس النواب للتقارير السنوية لديوان المحاسبة الذراع المفترض لمجلس النواب، للرقابة على الأداء المالي للدولة وللتأكد من سلامة الإجراءات الإدارية وتوافقها مع التشريعات النافذة، معتبرا ذلك خطوة متقدمه في العمل النيابي والأداء الرقابي وإن جاء متأخرا لكن يسجل لمجلس النواب الثامن عشر التعامل بإيجابية مع هذا الاستحقاق المناط بمجلس النواب وفقاً للدستور الأردني والمتعلق بالرقابة المالية والإدارية على اعمال السلطة التنفيذية.

واعتبر راصد في بيان صدر عنه أمس وحصلت «الدستور» على نسخة منه، أن قيام اللجنة المالية النيابية بدراسة تقارير ديوان المحاسبة يعكس إدراكا منها بمسؤولياتها في التعامل مع هذه التقارير للديوان الذي يعتبر «الذراع» الرقابي على كافة أجهزة ومؤسسات الدولة وإخراجها من أدراج اللجنة بعد أن ظلت حبيسة لسنوات طويلة دون أي إجراء.

كما ثمن «راصد» استجابة مجلس النواب الثامن عشر لتوصياته المتكررة بشأن مناقشة هذه التقارير، داعيا المجلس أن يولي الجانب الرقابي الأهمية القصوى في أعماله وتفعيل هذا الدور الدستوري للمجلس علماً بأن المجلس أمامه فرصة كافية للقيام بهذا الدورالذي لم يأخذ نصيبه في الأداء النيابي لمجلس النواب الثامن عشر في دورته العادية الأولى بالمستوى المأمول.

ورأى «راصد» أنه لابد لمجلس النواب العمل على تحديد فترة زمنية لدراسة تقرير ديوان المحاسبة وتقديمه للمجلس وأن تأخذ تقارير ديوان المحاسبة صفة الاستعجال لدراستها بما ينسجم مع نصوص وأحكام الدستور الذي يوجب على الديوان تقديم تقريره للمجلس وعلى مجلس النواب مناقشته لا تأجيله وحفظه.

وأوصى راصد بأن يطلب مجلس النواب من ديوان المحاسبة تزويده بتقارير ربع سنوية بما يسهم في الحد من التجاوزات في الوزارات والمؤسسات الحكومية، وأن يتم إعداد آلية واضحة بشأن ما يتضمنه التقرير السنوي للتسهيل على النواب مناقشته 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش