الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وقفة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين أمام "النقابات المهنية" - صور

تم نشره في الاثنين 1 أيار / مايو 2017. 01:33 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 1 أيار / مايو 2017. 02:30 مـساءً

** تصوير: أحمد عبده

عمان - الدستور- إيهاب مجاهد

 نفذت النقابات المهنية اعتصاما تضامنيا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني  منذ أكثر من أسبوعين.

ودعا المتحدثون في الاعتصام المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل تحقيق مطالب الاسرى الت كفلتها القوانين الدولية وإنقاذ حياتهم.

واعتبروا ان العدو الصهيوني يستهدف الأسرى بالقتل البطيء من خلال عدم تلبية مطالبهم ومحاولة فرض شروطه.

وطالب المشاركون في الاعتصام الحكومة الأردنية والحكومات العربية بالتضامن مع الأسرى وتقديم يد العون للأسرى الفلسطينيين، وقطع العلاقات الدبلوماسية الكيان الصهيوني. 

وشارك في الاعتصام الذي دعت له لجنة الحريات في مجمع النقابات المهنية عدد من النواب ونقباء النقابات المهنية وشخصيات وطنية وحزبيين ونقابيين.

ورفع المشاركون يافطات كتب عليها "أما آن لملف أسرانا ومفقودينا في سجون الاحتلال أن يقفل"، والحرية الأسرى الحرية تضامنا مع أبطال معركة الأمعاء الخاوية".

وقال رئيس لجنة الحريات النقابية المحامي وليد العدوان  ان قضية الأسرى والمعتقلين داخل سجون العدو الصهيوني معلما أساسيا من معالم القضية الفلسطينية، وعنوانا بارزا في مسيرة كفاح الشعب الفلسطيني.

وأضاف العدوان ان للأسير الفلسطيني منزلة كبيرة في وجدان شعبه لما لا يمثله من قيمة معنوية ونضالية، وغدا نموذجا يحتذى في الصمود والبطولة ومقاومة المحتل.

ولفت الى ان ذلك جعل دولة الاحتلال الصهيوني تشدد من إجراتها التعسفية بحقهم، وتقسو في تعاملها معهم، وتحرمهم من ابسط الحقوق الإنسانية، وتخترع كل ما هو كفيل بإهانتهم وإذلالهم وكسر إرادتهم.

وشدد على ان هدف الاحتلال الإسرائيلي من هذه المحاولات صهر الوعي وغرس مفاهيم جديدة في أعماق الفلسطينيين، تقضي بعدم جدوى المقاومة، مؤكدا ان الأخطر من ذلك الإساءة الى المكانة القانونية للأسرى الفلسطينيين وتجريم كفاحهم وتقديمهم للعالم على أنهم إرهابيون في إطار السعي لتجريم كفاح الشعب الفلسطيني ومقاومته المشروعة.

بدوره شدد النائب صالح العرموطي  نقيب المحامين الأسبق  على ضرورة قطع العلاقات الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني، وطرد السفير الإسرائيلي من عمان.

 واكد على ضرورة الالتفاف الشعبي مع القضية الفلسطينية وحقوق الأسرى.

وطالب العرموطي مجلس النواب بتوجيه دعوة للبرلمان العربي لعقد اجتماع طارئ والتحرك لوقف عضوية الكنيست الإسرائيلي من اتحاد البرلمانات الدولي، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق الإرهاب الصهيوني الممارس ضد الأسرى الفلسطينيين.

ودعا العرموطي نقابة المحامين لتوجيه دعوة لاتحاد المحامين العرب لبحث وترتيب رفع قضايا الى المحكمة الجنائية الدولية بحق حكومة العدو الصهيوني، ورفع قضايا في المحاكم الأردنية على السفارة الإسرائيلية وسفير الكيان الصهيوني.

وأشار إلى أن هناك دول أوروبية ودول في أميركا اللاتينية تضامنت مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، بينما هناك أنظمة عربية تمنع شعوبها من التعبير عن تضامنهم مع الأسرى.

وأكد رئيس اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع مع العدو الصهيوني الدكتور احمد العرموطي ان استمرار التعذيب والاعتقال الإداري ومنع الزيارات والحبس الانفرادي ومنع المعتقلين من التعلم وتفشي الأمراض المزمنة بين المعتقلين أمور تنافي أبسط القواعد الإنسانية وتمثل انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان الذي كفلته كافة الأعراف والقوانين الدولية.

واستعرضت عضو رابطة الكتاب الكاتبة روضة الهدهد مطالب الأسرى الانسانية.

وينظم قرابة 1700 أسيرا بينهم 50 أسيرة في سجون الاحتلال إضرابا مفتوحا عن الطعام لتحقيق جملة من المطالب المعيشية والمتعلقة بإنهاء العزل الانفرادي وفتح باب الزيارات، وتمديد مدتها إلى 45 دقيقة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل