الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الغــزاوي يؤكــد اهميــة تـدريب الشباب وتمكينهــم واطلاق طاقاتهم

تم نشره في الأربعاء 10 أيار / مايو 2017. 11:00 مـساءً


 ] عمان-الدستور-حمدان الحاج
 أكد وزير العمل علي ظاهر الغزاوي أهمية تدريب وتأهيل الشباب الاردني الباحثين عن العمل وتزويدهم بكل الإمكانات والمهارات اللازمة للنزول إلى سوق العمل، من خلال برامج التعليم والتدريب الذي تقدمه المؤسسات المزودة للتعليم والتدريب، خاصة ما يتعلق منها بالمهارات المعرفية التي تتعلق بالعلوم والتطبيق والقدرات الاستنباطية وكذلك القدرات الخاصة بتوظيف المعلومات في بيئة الأعمال الحرة المفيدة للمجتمع، مشيرا الى اهمية التدريب على استخدام التقنيات الحديثة وتحقيق أفضل استفادة من الموارد المتاحة، بالإضافة إلى أهمية المهارات التي تتعلق بقدرات الاتصال والتفكير، والابتكار، وقدرات تقديم الحلول للمشكلات والعمل كفريق، والتي تفسح المجال امام الشباب لإطلاق طاقاتهم وتساعد في تحسين فرص حصولهم على وظائف في سوق الأعمال الحرة.
 جاء ذلك خلال حفل افتتاح مركز التدريب المصرفي والمالي العمالي التابع للنقابة العامة للعاملين في المصارف والتامين والمحاسبة امس الاربعاء.  واضاف الغزاوي ان وزارة العمل لا تألو جهدا ومن خلال اذرعها الرديفة كمؤسسة التدريب المهني وصندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني للتعاون مع اي جهة رسمية او القطاع الخاص والنقابات ومزودي التعليم في الاردن من اجل تنظيم وتمويل اي برامج تدريبية تهدف الى التشغيل المباشر للشباب الاردني، بعد صقل مهاراتهم ورفع مستوى كفاءاتهم، مؤكدا الدور الكبير للقطاع الخاص في عملية التشغيل في ظل محدودية الوظائف في القطاع العام .
وأثنى الغزاوي على دور النقابة، ومركزها التدريبي المتميز في خدمة خريجي الجامعات الجدد من الشباب والشابات، في تخصصات العلوم المالية والمصرفية، من خلال دعم عقد الدورات التخصصية لهؤلاء الخريجين بهدف تأهيلهم لسوق العمل المصرفي، مؤكدا استعداد الوزارة لاستمرار التعاون من أجل عقد مزيد من الدورات التدريبية التي تنتهي بالتشغيل المباشر، وإيجاد البرامج التشغيلية والتدريبية للمتعطلين عن العمل من حملة الشهادات الجامعية في تخصصات العلوم المالية والمصرفية، والمحاسبة، وإدارة الأعمال، وغيرها من التخصصات ذات الصلة بعمل البنوك ومكاتب الصيرفة وشركات التأمين، مشددا على الدور الهام « لقطاع البنوك «، ودوره في العملية التنموية الشاملة، إضافة إلى كونه من القطاعات المشغلة للأردنيين بنسبة 99 بالمئة، مشيرا الى ضرورة استيعاب ما يمكن من خريجي هذه التخصصات، وان تكون الدورات التدريبية بالتشارك والتشاور مع قطاع البنوك والمؤسسات المالية فيما يتعلق بالمناهج التدريبية لتتلاءم هذه الدورات مع الاحتياجات الحقيقية لسوق القطاع المالي محليا وخارجيا. من جهتة قال حيدر رشيد / رئيس النقابة العامة للعاملين في المصارف والتامين والمحاسبة ان النقابة تمارس عملها منذ عام 1972 وبدأ نشاط هذا المركز التدريبي في نهاية عام 2013 حيث كان يعقد دورات تخصصية في المجال المصرفي والتاميني والمالي، مضيفا انه ومن خلال صندوق التشغيل والتدريب تم تطوير عمل مركز التدريب المصرفي والمالي العمالي لمواكبة التطورات في القطاع المالي، وتدريب الشباب من الخريجين الجدد لتأهيلهم لدخول السوق المحلي والعربي، مشيرا الى انه تم عقد دورتين بالتنسيق ودعم صندوق التشغيل والتدريب للشباب الخريجين من التخصصات المالية والمصرفية وجرى توزيعهم على البنوك لغايات اكتساب المهارات العملية والعمل جار مع ادارات البنوك لغايات استيعابهم.
 وحضر حفل الافتتاح رئيس اتحاد العمال مازن المعايطة ومدير صندوق التشغيل والتدريب بالوكالة المهندس هاني خليفات وعدد كبير من مدراء وكبار موظفي البنوك.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل