الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأسرى الفلسطينيون يواصلون إضرابهم لليوم الـ 36

تم نشره في الأحد 21 أيار / مايو 2017. 09:49 مـساءً

 فلسطين المحتلة - واصل نحو 1700 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم المفتوح عن الطعام أمس ضمن «معركة الحرية والكرامة»، لليوم الـ 36 على التوالي. ويطالب الاسرى بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة مصلحة سجون الاحتلال منها، والتي كانوا قد حقّقوها سابقا، من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر الماضية.

في غضون ذلك، شنت قوات الاحتلال، فجر اليوم، حملات دهم لعدد من المنازل في أحياء مختلفة من مدينة القدس المحتلة وباقي مدن الضفة الغربية اعتقلت خلالها ستة عشر فلسطينيا. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل وبيت لحم ورام الله وطولكرم وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة وأعتقلتهم.

وقالت حركة «السلام الآن» الاسرائيلية في تقرير لها نشرته أمس إن عمليات البناء الاستيطاني الاسرائيلي في الضفة الغربية ارتفعت خلال عام 2016 بنسبة وصلت الى 34 بالمئة. وأكدت أن البناء الاستيطاني خلال هذا العام تركز خارج ما تسميه اسرائيل التجمعات الاستيطانية الرئيسية، حيث وصلت نسبة البناء الاستيطاني خارج هذه التجمعات الى 70 بالمئة مما جرى بناؤه خلال عام 2016، ووصلت نسبة البناء الذي يطلق عليه في اسرائيل «بغير القانوني» الى 10 بالمئة، ونصف هذا البناء قام المستوطنون ببنائه في «البؤر الاستيطانية».

وهاجم الرئيس التنفيذي لحركة «السلام الآن» آفي بوسكيلا الحكومة الاسرائيلية بالقول «تستمر الدولة في لعب الكيل بمكيالين، تقول نقوم بمفاوضات مع الحكومة الأمريكية، وبنفس الوقت تصادق على البناء الاستيطاني». ويذكر ان حركة السلام الان هي حركة تعنى بحقوق الانسان في اسرائيل وتتعاطف مع القضية والحقوق الفلسطينية وتتابع الانتهاكات الاسرائيلية اليومية المختلفة بحق الفلسطينيين .

وأصيب عشرات الفلسطينيين باختناقات حادة، بسبب الإطلاق العشوائي، والكثيف للقنابل الصوتية الحارقة، والغازات السامة المسيلة للدموع، من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، باتجاه سكان حي عين اللوزة، ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة. وأكد مركز معلومات وادي حلوة في سلوان في بيان ان المنطقة شهدت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في ساعة متأخرة من ليلة أمس امتدت حتى فجر أمس ردّ خلالها الشبان بالحجارة، والزجاجات الفارغة، والمفرقعات النارية ضد جنود الاحتلال الذين اقتحموا سلوان ما أدى الى اصابة العشرات.

واقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر أمس، قرية صارورة في منطقة مسافر يطا شرق مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، وهاجمت خيمة للمتطوعين المتضامنين مع اهالي القرية وهدمتها وصادرتها. وقال مدير مجموعه شباب ضد الإستيطان في الخليل عيسى عمرو في بيان إن قوة كبيرة من الجيش الاسرائيلي هاجمت الخيمة وقامت بالاعتداء على المتضامنين من الهيئآت والمؤسسات الأجنبية، وحاولوا اعتقال عدد منهم دون أن يفلحوا في ذلك بسبب كثرة المتواجدين بالخيمة. واضاف إن الخيمة وجدت للتضامن مع أهالي القرية ومساعدتهم في ترميم منازلهم وآبار المياه والتي منعهم الاحتلال من ترميمها، أو العودة اليها بعد طردهم منها منذ عام 1998، موضحا ان الناشطين سيستمرون في ترميم القرية مدة اسبوع من أجل مساعدة الأهالي على العودة إليها والبقاء فيها.

إلى ذلك، أصدرت محكمة عسكرية في قطاع غزة أمس حكما بالاعدام على ثلاثة متهمين باغتيال القيادي في حركة حماس مازن فقهاء، الاسير السابق في السجون الاسرائيلية الذي أثار مقتله صدمة في القطاع. وتمت إدانة الرجال الثلاثة الذين اعلن توقيفهم قبل اسبوعين بتهمة التعامل مع اسرائيل، بينما تمت إدانة أشرف ابو ليلة كذلك بانه «القاتل المباشر».

واغتيل فقهاء في 24 من آذار عندما أطلق عليه مجهولون أربع رصاصات قرب منزله في مدينة غزة. وتوعدت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، «بالثأر». وقال رئيس القضاء العسكري العميد ناصر سليمان في مؤتمر صحافي عقده أمس إن محكمة الميدان العسكرية أصدرت «ثلاثة أحكام بالاعدام على المدانين الثلاثة باغتيال القيادي مازن فقهاء». وحكم بالاعدام شنقا على أشرف أبو ليلة (38 عاما) وهشام ع. (44 عاما)، وبالاعدام رميا بالرصاص على عبدالله ن. (38 عاما). وعقدت المحكمة المخصصة للنطق بالحكم في قاعة داخل مقر هيئة القضاء العسكري قرب مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة في ظل تعزيزات أمنية مكثفة. ولم يحضر أي شخص من عائلات المتهمين الثلاثة، على ما ذكر مراسل وكالة فرانس برس. ومثل المتهمون الثلاثة الذين نقلوا في سيارة عسكرية وسط حراسة امنية مشددة الى قاعة المحكمة، بشكل فردي تباعا امام هيئة المحكمة المكونة من ثلاثة قضاة، لتلاوة نص الحكم. وكان المتهم يقف داخل قفص حديدي، من دون وجود جمهور. (وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل