الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العقاب والعفرا» دراما بدوية اردنية ممتعة

تم نشره في الاثنين 19 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً



 الدستور ـ طلعت شناعة
استحوذ مسلسل « العقاب والعفرا» الذي كتبته نورا الدعجة واخرجته رولا حجة وانتجته مؤسسة عصام حجاوي على اهتمام مشاهدي الدراما خلال شهر رمضان الحالي.
ونالت قصة « الحب» بين بطليْ العمل « العقاب» والذي يجسّد دوره الفنان السعودي عبد المحسن النمر و»العفرا» والتي تجسّد شخصيته الفنانة السورية نسرين طافش على اعجاب الكثيرين من محبي هذا النوع من الدراما البدوية.
واذا كانت الدراما عامذة،ليست مجرد « ممثلين» و» فنانين»،بل اماكن ومعدات تصوير ورية مخرج وكرَم في الانتاج،فإن «العقاب والعفرا» جمع بين مختلف العناصر التي توفّر النجاح للعمل.
وهو ما جعل معظم المحطات الفضائية العربية ومنها ال mbc تحرص على ان يكون المسلسل ضمن باقتها « الرمضانية»،وهي المناسبة التي تجذب الجمهور خلال الشهر الكريم. او كما يطلقون عليه» شهر الدراما».فيحرص كل مُنتج وكل نجم وكل مخرج على ان يتواجد على الخريطة الفنية طوال 30 يوما .
الجديد في « العقاب والعفرا» وهو يُعدّ « انجازا دراميا» اردنيا بامتياز.فالاردن هو « الرائد» في تقديم الدراما البدوية،ونجومه هم اساس اي عمل بدوي ناجح. ولهذا نجد ان «العقاب والعفرا» يتصدّر الاعمال ذات الخصوصية الاردنية، انتاجا واداء واخراجا واماكن تصوير. وهي دلالة «سياحية» و»اقتصادية» تنقل صورة الاردن عبر مُنتَج فني جذّاب.
بدو وغجر ايضا
« الغجر» وموضوعتهم سابقة جديدة تضيف متعة للمسلسل البدوي. وهو ما يظهر في مسلسل « العقاب والعفرا» الذي تدور قصتة حول الأخذ بالثأر من الحبيب عندما يكون القلب هو الغريم، ولقاء الشيخ العقاب بـ العفرا وهي تلوح بسيفها تحت اللثام. لكنّ الكحل في عينها لم يسعه إلا أن يعلن عن أنوثتها الطاغية، وكذلك ثوبها المقصّب الفضفاض لم يمنعها من احتواء قلب فارس شجاع . وعندما يغزو العقاب ديرة الشيخ سلطان، والد العفراء، يقتله أخذاً بثأر أخيه، لكنه يقع خلال المعركة بحب الابنة التي تقاتل مع الرجال دفاعاً عن عشيرتها وشهرت سيفها في وجهه، ليبدأ حب بينهما مضرج بالدماء» .
الفنانة نسرين طافش «العفرا»،كانت قد تحدثت عن «الشخصية التي تجسّدها في العمل فقالت: «العفراء» تتمتع بالذكاء والأنوثة والكيد النسائي والفروسية، تعيش قصة حب ملحمية مأخوذة عن قصة واقعية، وصراعاً بين القلب والعقل في حكاية تشبه زرع الورود في تربة الصبّار، بعدما تتسلّم مقاليد المشيخة إثر مقتل والدها . وتصف خلال بداية تصوير مشاهدها في مدينة جرش الأردنية، حضور النمر شريكها في البطولة بـ المتميز والراقي، لافتةً إلى أنهما يؤديان شخصيتي عاشقين يتقاتلان ويتحابان، ويحيكان الدسائس لبعضهما في الوقت عينه، إلى أن تحين لحظة الثأر ومعرفة من يصدر الحكم، القلب أم العقل .» ويتطرق العمل من جهة أخرى، إلى مجتمع الغجر وتنقّلهم بين القبائل والمضارب، في خطوط تتداخل بمجتمع البداوة، ومن شأنها توضيح الفارق بينهما والالتباس الحاصل أحياناً من ناحية الهوية والعادات والتقاليد. وتدور مجريات هذا الخط في شكل أساسي حول هروب الراقصة الغجرية غِوى (لونا بشارة) وتنقلها من ديرة إلى ديرة، بعدما اتهمت بجريمة قتل لتمتزج حكايتها مع خط العقاب والعفرا . ويلفت الملخص إلى أن غوى ستكون محركاً للأحداث لكل من تلتقي به أو تحط بأرضه، إلى جانب وجود سرّ خلف هويتها الحقيقية. يشار الى ان مسلسل « العقاب والعفرا» يضم بين ابطاله نخبة من نجوم الشاشة الاردنية، عبير عيسى وجميل عواد وجولييت عواد ونبيل المشيني ولونا بشارة وعلاء الجمل وعلا ياسين.
وقد اختار المنتج عصام الحجّاوي تصوير العمل في مناطق مختلفة من الأردن، من أجل تسليط الضوء على الأماكن الأثرية والسياحية فيها، الحجاوي اكد من ناحية ثانية على تشجيع الدراما العربية المشتركة، لافتاً في هذا الإطار إلى تحضيره حالياً لمسلسل شيء من الماضي، ويشدّد على أن اختيار «النمر» و»طافش» كنجمين عربيين في البطولة سببه قدراتهما التمثيلية، بخاصة تمكنهما من اللهجة البدوية واستنادهما إلى خبرات شخصية سابقة في هذا المجال، إضافة إلى حاجة «العقاب والعفراء» إلى بطلين مميزين قادرين على رفعه فنياً وتسويقياً لأنه يحمل اسميهما.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل