الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخب الشباب يخسر امام العراق وديا

تم نشره في الثلاثاء 20 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

 اربد – الدستور
 حسين الزعبي

خسر المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم امس الاول وديا امام مضيفه منتخب العراق بهدف واحد مقابل لاشيء في المباراة الودية التي جمعت الفريقين على استاد مدينة الحسن للشباب.
ويتجدد اللقاء بين المنتخبين  في تمام الساعة الحادية عشرة مساء اليوم على استاد الحسن الدولي في اربد.
وتقدم منتخب العراق بهدف السبق والمباراة الوحيد عبر مدافعه عبد العباس اياد في الدقيقة 19 من المباراة ولم تفلح محاولات منتخبنا في التعديل على اقل تقدير ليخرج منتخبنا باختبار جدي مفيد في برنامج تحضيراته للاستحقاقات القادمة.

في سطور
النتيجة: فوز العراق على منتخبنا بنتيجة 1/0
الاهداف: سجل هدف العراق والمباراة الوحيد عبدالعباس اياد بالدقيقة 19
الحكام: طارق الدردور للساحة وعمر عجاج وسفيان طاهات للخطوط ومحمد بدارنه رابعا .
العقوبات : انذر نزار الرشدان وزيد شكري ( الاردن ) وهيثم جبار ( العراق )
 
مثل المنتخب: عبدالله فاخوري ومحمد كيالي ومحمد وائل وابراهيم سعاده وبسام دلدوم وحمزه الصيفي ويوسف ابو الجزر وشوقي القزعة وهادي الحوراني وخالد صياحين ومحمد ابوعطيه.
مثل العراق: مصطفى زهير وهيثم جبار عبدالعباس اياد وعمار محمد وحبيب محمد وبسام شاكر ومحمد رضا ومنتظر محمد وعباس علي ومحمد داوود.
 تقدم عراقي
دخل لاعبو المنتخبين بسرعة في صلب العمل الهجومي واظهر منتخبنا الذي حشد قواه وسط الميدان واغلاق عمقه الدفاعي حرصه على نقل الكرات بسرعة للمواقع الامامية وتمكن من تهديد مرمى الضيوف مبكرا وتعددت المشاهد الهجومية لكن دون ان يتمكن من استثمار الموقف لصالح بعكس منتخب العراق الذي امتلك الاسبقية ونجح باستغلال اول فرصة لصالحه جراء سوء التغطية وبعيدا عن الرقابة ومن كرة ركنية  تابعها المدافع المتقدم عبدالعباس  داخل الشباك بعد مضي اقل من ثلث ساعة على بداية الاحداث.
منتخبنا حاول تدارك الموقف والتقدم عبر اكثر من محور واتيحت امام منتخبنا اكثر من فرصة للتعديل دون جدوى فأهدر محمد وائل فرصة انفراد تام بعد ان خطف الكرة وواجه المرمى وسدد خارج اخشاب المرمى ثم تابع خالد صياحين الكرة التي افلتت من الحارس بجوار القائم قبل ان يجرب بسام دلدوم حظة بالتسديد البعيد انحرفت قليلا عن زاوية المرمى.
بالمقابل تعززت ثقة الضيوف بعد الهدف وكاد عباس علي ان يعزز تقدم منتخب العراق من كرة ثابتة  الا ان كرته كان لها الحارس الفاخوري بالمرصاد الذي عاد وتكفل بانقاذ مرماه من كرة بسام شاكر بالتوقيت المناسب.
اوراق بديلة

ومع بداية الحصة الثانية التي دخلها منتخبنا بمعطيات هجومية بعد ان اشرك عدة اوراق صبت في الجانب الهجومي والتي تمثل بعمر هاني في البداية ونشط منتخبنا بشكل مؤثر في منطقة العمليات وتحرك باكثر من محور ونجح بالوصول لمرمى الضيوف باكثر من مناسبة كانت كافية للتعديل دون جدوى بعد ان امتلك الافضلية وسط الميدان وكاد اندفاعه ان يكلفه غاليا جراء الانفتاح الدفاعي في مواجهة هجمات العراق المرتدة وانتظر منتخبنا وقتا طويلا قبل ان تتضح معالم الخطورة المباشرة بتسديدات اخطأت الشباك بعد ان اضاع الحوراني وسعادة والبديل شاكر فرصا عديدة لتسديد الحساب
في الوقت الذي نشط فيه العراقيين على فترات وشكلت هجماتهم المضادة قلقا واضحا لمدافعي منتخبنا وهدد مرمى الفاخوري اكثر من مره دون ان يتمكن من تعزيز التقدم لتبقى النتيجة دون تعديل حتى صافرة النهاية.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل