الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إلزام المستشفيات بتعيين خريجي العلاج الطبيعي

أحمد جميل شاكر

السبت 22 تموز / يوليو 2017.
عدد المقالات: 1310

من المستغرب ان يكون لدينا اكثر من ستمائة خريج وخريجة من كليات التأهيل والعلوم الطبية المساندة من حملة بكالوريوس العلاج الطبيعي من العاطلين عن العمل ومنذ سنوات في وقت ما زالت فيه الاعداد بازدياد مستمر.

عندما تم فتح هذه الكليات في بعض الجامعات كان ذلك بناء على دراسات، ولتلبية احتياجات السوق المحلي، وبعض الدول العربية، لكن العدد المطلوب في ذلك الوقت للعلاج الطبيعي لا يزيد عن خمسين طالبا، وهذا كان ممكنا من خلال كلية واحدة ومن جامعة واحدة، لكن روح التنافس بين الجامعات الرسمية هي التي سادت بدلا من سياسة التكامل في التخصصات، فكان ان تم في العام 2003 تخريج اول فوج والبالغ عددهم من هذه الجامعات 150 طالبا وطالبة، وان السوق المحلي والعربي اخذ احتياجاته من هذه التخصصات وبمعدل 50 - 60 خريجا وخريجة فقط، وان العاطلين عن العمل عبر السنوات الماضية يزيد حاليا عن 500 خريج وخريجة، وهذا ما أحدث ردة فعل سلبية عند شريحة واسعة من الشباب الذين استجابوا لنداءات الجامعات بأن البلد بحاجة الى هذه التخصصات.

وزارة الصحة يجب ان تتدخل في هذا الموضوع، ليس من جانب محاربة البطالة ولكن من جانب الحاجة الطبية الماسة الى خدمات العلاج الطبيعي حيث يجب الزام جميع المستشفيات الحكومية والخاصة بفتح اقسام للعلاج الطبيعي وتعيين هؤلاء الخريجين؛ لان اهمية العلاج الطبيعي كما يقول أحد خبراء العلاج الطبيعي في الجامعة الاردنية تكمن في تقديم خدماته ومداخلاته العلاجية في مرحلة الوقاية من الاصابات والامراض وعلاج الحالات بعد حدوثها والاستمرار في تأهيل الحالات التي تكون اصابتها دائمة، بالاضافة الى استخدام العلاج الطبيعي في حالات امراض الاعصاب والعظام والعضلات واصابات الفقرات والعمود الفقري وتأهيل الاطفال المصابين بإعاقات دائمة؛ لانه يخفف الآلام ويقلل ايام البقاء في المستشفيات وبالتالي يخفض من فاتورة العلاج.

واذا توجهنا الى فروع اخرى من كليات التأهيل والعلوم الطبية المساندة في جامعاتنا الرسمية فهناك المئات من حملة بكالوريوس العلاج الوظيفي، والذين يقدمون خدماتهم للاصابات الدائمة من مرضى الاعصاب، والمعاقين وتدريبهم على كيفية ممارسة حياتهم، وزيادة اعتمادهم على انفسهم وهم ايضا من العاطلين عن العمل.

اننا نأمل ان يتم اتخاذ قرارات جريئة بالزام المستشفيات بتعيين من 2 - 5 خريجين من حملة بكالوريوس الطب العلاجي والوظيفي، وان يتم اعادة النظر بهذه الاقسام في الجامعات بحيث تدرس كل جامعة تخصصا واحدا كأن تقوم الاردنية بتدريس العلاج الطبيعي والهاشمية بتدريس العلاج الوظيفي، والعلوم والتكنولوجيات بتدريس التصوير الاشعاعي ما سيرفع مستوى الخريجين من خلال حشد اعضاء هيئة التدريس في كل تخصص بجامعة واحدة بدلا من تشتيتهم في ثلاث جامعات، واستيعاب الاعداد التي تسد حاجة السوق المحلي والعربي فقط.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل