الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مراقبون بالمفرق: الانتخابات تسير في ظروف "عادية"

تم نشره في الثلاثاء 15 آب / أغسطس 2017. 05:51 مـساءً

المفرق – الدستور- محمد الفاعوري 

على الرغم من سير العملية الانتخابية في محافظة المفرق  في ظروف "عادية" بحسب مراقبين، إلا أن ظاهرة شراء الأصوات وَصَمَت جميع مراحل هذه الاستحقاقات، تباينت في عدد من البلديات وبخاصة بلدية المفرق الكبرى.

ويرى متابعون وناخبون في الدائرة الأولى بمحافظة المفرق أن ظاهرة شراء الأصوات توسعت ما أدى الى أنخفاض سعر الصوت في بورصة "بيع ذمم الناخبين"، من 10 إلى 15 دينارا.

واتضحت معالم هذه الظاهرة قبل فترة من عملية الاقتراع واشتدت في اليوم الذي سبق يوم الاقتراع ثم تصاعدت خلال عملية الاقتراع لانتخاب اعضاء مجالس البلديات ، وبالنظر الى سعر الصوت فأن معظم من قاموا ببيع اصواتهم ارجعو ذلك الى حاجتهم الى ثمن الارز او سعلة اخرى اوعلاج " والي يجي منهم احسن منهم " على حد قولهم.

واضافوا " شو جاينا من البلدية وغيرها والمرشحين اذا فازوا ماراح يفيدونا ولايساوو النا اشي " مشيرين الى ان ازمة ثقة حالت بينهم دون بحثهم عمن يستحق صوتهم.

ومن جهة اخرى يعاني اعضاء اللجان ومتطوعو الهيئة المستقلة من من الدعم اللوجستي المتعلق بتوفير مياه الشرب والطعام مؤكدين انهم مضطرين الالتزام بالدوام في مراكز الاقتراع من الساعة السابعة صباحا حتى السابعة مساءا دون ماء او طعام.

واضافوا ان الهيئة لم تقم على منحم اية مبالغ مالية قبل الانتخاب لتوفير مايمكنه تأمينه من مياه الشرب والطعام وانما ارجأت ذلك الى مابعد الانتخابات حيث يتم تنزيل المبلغ المستحق بالنسبة لرؤساء القاعات على حسابهم في البنوك مع الراتب المقبل بينما ينتظر المتطوعين لمدة شهر واكثر حتى يتم صرف مستحقاتهم.

وعد مراقبين في حقوق الانسان ان نشر موظفين ومتطوعين في الميدان لساعات طويلة دون ماء او طعام هو انتهاك لحقوق الانسان وادميتهم منوهين الى ان من واجب الهيئة المستقلة ان تأخذ بعين الاعتبار حاجة الموظفين والمتطوعين للغذاء ومياه الشرب مثلما راعت توفير الاجهزة وغيرها من اللوجستيات الاخرى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش