الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عضو بالكونغرس تطالب بفحص عقلي ونفسي لترامب

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً
  • ترامب.jpg

 واشنطن - طالبت عضو الكونغرس الأمريكي زو لوفغرين، بإجراء فحص عقلي ونفسي للرئيس دونالد ترامب، مشككة بأهليته للرئاسة، وبمعاناته من أمراض عقلية. وبحسب موقع «ميركوري نيوز»، قدمت عضو مجلس النواب الأمريكي زو لوفغرين إلى الكونغرس مؤخرا، مشروع قرار ينص على ضرورة إخضاع ترامب لفحوصات طبية ونفسية وعقلية، تحدد ما إذا كان قادرا على شغل منصب رئيس الدولة. 

وأشارت لوفغرين إلى أنه يتوجب على نائب الرئيس مايك بينس وأعضاء الفريق الرئاسي لترامب، الاطلاع على نتائج الفحوصات ليقرروا ما إذا كان الرئيس ترامب يستحق البقاء في منصبه أو لا. وأشارت لوفغرين إلى أن ترامب يعاني من مراحل أولية من الخرف، منوهة بالسلوك الغريب لديه ولخطاباته المقلقة.

وبحسب الموقع، فإنه بموجب البند الخامس والعشرين (المعدل) من الدستور الأمريكي، يحق لنائب الرئيس وأغلبية أعضاء المكتب الرئاسي، تجريد الرئيس من مهامه بشكل مؤقت، بإعلانه «غير قادر على أداء سلطات وواجبات مكتبه»، ليتولى نائب الرئيس المهام الرئاسية نيابة عنه.

وفي حال اعتراض الرئيس على إزاحته، يتم طرح الموضوع على الكونغرس، للحصول على عدد من الأصوات تمنعه من مزاولة مهامه الرئاسية.

وأعلن مركز أبحاث «غولدمان ساكس» الأمريكي أن شعبية الرئيس الأمريكي آخذة بالهبوط جراء تعليقاته بخصوص حادثة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا، ما يرفع احتمالية تعطيل الحكومة الأمريكية الفيدرالية بنسبة 50% في السنة المالية الجديدة.

وقال الخبير الاقتصادي العامل في عملاق الخدمات المالية الأمريكي، إليك فيليبس، «تستمر نسب تأييد الرئيس (في الاستبيانات) بالتراجع، وهي الآن في أدنى مستوى مقارنة بالرؤساء الذين خدموا في السنة الأولى من دورتهم الرئاسية الأولى في المنصب». وانخفضت شعبية الرئيس الأمريكي درجة واحد، في آب الجاري، لتصبح 37%، بالمقارنة مع ما كانت عليه تموز الماضي، عندما بلغت 38%، وفقاً لاستبيان مؤسسة غالوب للاحصاءات والأبحاث.

والسبت الماضي، قتلت امرأة (32 عاما) وأصيب 19 آخرون، عندما دهس رجل بسيارة مجموعة تحتج على مسيرة لعنصريين بيض في مدينة شارلوتسفيل، فيما أصيب 15 آخرون في مناوشات دموية بين الجانبين.

وتابع فيليبس، في تقرير مركز الأبحاث، «نسب التأييد المنخفضة ترفع من المخاطر التشريعية، لذا ففي المستقبل المنظور، نعتقد أن هنالك احتمال بنسبة 50% في أن يحصل تعطيل للحكومة، في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس إلى تعزيز موقفه وسط مؤيديه عن طريق تأييد مواقف مثيرة للجدل».

وتعطيل الحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة، يقع عندما يقوم الجهاز التشريعي في البلاد بتعطيل ميزانية السنة المالية التالية لما بعد الفترة المقررة لها، الأمر الذي يعني توقف مؤسسات البلاد الفيدرالية عن العمل خلال مدة التعطيل، ودفع رواتب لموظفين خلال فترة جلوسهم في بيوتهم دون إنجاز أي عمل. ولا تدخل المؤسسات الحيوية في حالة التعطيل هذه بما في ذلك الصحية مثل المستشفيات والإسعافات، والأمنية مثل الدفاع والشرطة.

وفي بعض الأحيان، يلجأ الكونغرس الأمريكي، إلى إقرار ميزانية مؤقتة لتسيير أمور البلاد وتجنب حالة التعطيل، والحصول على مزيد من الوقت للتفاوض. ومرت الولايات المتحدة خلال تاريخها بـ 12 حالة تعطيل للحكومة.(وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل