الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البــدء بتنفيــذ مشــروع مراقبــة البيئــة البحريـة فـي متنـزه العقبـة البحـري

تم نشره في السبت 9 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

 العقبة – الدستور – نادية الخضيرات
تنفذ الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية مشروع مراقبة البيئة البحرية في متنزه العقبة البحري والذي يمتد الى اكثر من 15 شهرا..ويهدف المشروع الى اشراك المجتمع المحلي في المراقبة البيئية وتدريب عدد منهم ورفع قدراتهم في مجالات مختلف ذات علاقة ببرامج الرقابة البيئية البحرية.
واشار السيد محمد الطواها مدير برنامج حماية البيئة البحرية بان البرنامج الحالي ينفذ في ضمن حدود متنزه العقبة البحري من خلال العمل مع مختلف الشركاء، وينقسم البرنامج الذي تنفذه الجمعية الى اربعة محاور: الاستمرار بتقدير المخزون السمكي في العقبة ودراسة الوضع الاقتصادي والاجتماعي للصيادين، وينفذ هذا المحور مع جمعيات الصيادين في العقبة وتم توظيف عدد من ابناء المجتمع المحلي لجمع البيانات المختلفة المتعلقة بحجم وكمية المصيد، اضافة الى معلومات تتعلق بمواقع وادوات الصيد المستخدمة، وقد تم انشاء قاعدة للبيانات يتم ادخال وجمع البيانات التي يتم الحصول عليها من الصيادين لتكون القاعدة الاولى في الاردن في هذا المجال والتي تم تصميمها قبل 3 سنوات
و بين الطواها بان المحور الثاني يتعلق بموضوع التحقق من صحة وسلامة الحيود المرجانية في العقبة والذي يتم من خلال فريق متخصص في هذا المجال او من خلال تأهيل عدد من الغواصين المحترفين، وتتم من خلال هذه الدراسة الاطلاع عن قرب على صحة وسلامة الحيود المرجانية من خلال جمع معلومات عن انواع الاسماك واللافقاريات والتي يستدل من خلال بعض انواعها على سلامة الحيود المرجانية بالاضافة الى دراسة القاع.
 اما المحور الثالث والذي يختص بموضوع النفايات فأوضح الطواها أن موضوع النفايات البحرية يعتبر من اكثر المؤثرات التي تواجه البيئة البحرية وما تتعلق بها من انشطة متنوعة مثل النشاط الاجتماعي والسياحي، وسيتم دراسة توزع وانتشار النفايات على الشواطئ وداخل البحر، وسيتم تنفيذ عدد من حملات تنظيف جوف وشواطئ البحر في عدد من المواقع بمشاركة واسعة من مراكز الغوص والمدارس والجامعات ومراكز الشباب والمجتع المحلي.
 اما المحور الاخير فيتعلق بنوعية مياه البحر، والتي تتعلق في المواقع المخصصة للسباحة والتي يتم فيها قياس عدد من العناصر الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية، وتم اختيار عدد من المواقع التي تستقبل اعداد كبيرة من الزوار لجمع العينات من خلال مختبرات ابن حيان الدولية. بدوره أكد ايهاب عيد المدير التنفيذي للجمعية حرص المؤسسة على تعزيز الشراكات والتعاون على كافة الاصعدة المحلية والاقليمية والدولية من أجل تحقيق غاية الجمعية والاهداف المطلوبة وهذا المشروع الذي يتم تنفيذه من خلال المشروع الاقليمي الادارة الاستراتيجية بنهج النظام البيئي للبحر الاحمر وخليج عدن والذي تنفذه الهيئة الاقليمية للمحافظة على بيئة البحر الاحمر وخليج عدن وبتمويل من البنك الدولي، والذي يتم تنفيذه حاليا في مصر، السودان، جيبوتي بالاضافة الى الاردن هو احد الامثلة على التعاون الإقليمي الذي تتميز الجمعية به.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل