الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفد من البنك الدولي يبحث واقع واحتياجات بلدية جرش

تم نشره في الثلاثاء 19 أيلول / سبتمبر 2017. 01:53 مـساءً

جرش – الدستور – حسني العتوم 

بحث وفد من البنك الدولي اليوم  احتياجات بلدية جرش الكبرى ومشاريعها المستقبلية وابرز المعيقات التي تواجهها . 

وقال رئيس البلدية الدكتور علي قوقزة ان الاردن ما زال يتحمل اعباء تداعيات اللجوء السوري وخصوصا محافظة جرش التي تعد المحافظة الابرز بتاثرها باللجوء السوري، مشيرا الى ان البلدية معنية بالعمل على  ديمومة تقديم الخدمات للمواطنين دون استثناء وهذا يقع على عاتق البلدية في تحمل المزيد من الاعباء نظرا لزيادة عدد سكانها الذي ارتفع من 120 الفا  الى قرابة 160 الف نسمة ضمن مناطق اختصاصها . 

وبين قوقزة ان تاثر مدينة جرش باللاجئين جاء على مستويين الاول الاقامة في والثاني قدوم اعداد كبيرة منهم من المحافظات المجاورة للعمل نهارا فيها ما ادى الى رفع الاعباء الملقاة على البلدية في تامين سلامة الواقع البيئي ورفع النفايات التي تضاعفت عما كانت عليه ، اضافة الى تراجع فرص العمل لدى القوى العمالية من شباب وباحثين عن العمل من ابناء المدينة  .

واشار  الى ان الاثار المترتبة على بلدية جرش كبيرة جراء استقبالهم  الالاف من اللاجئين السوريين في المدينة والذي طال جميع قطاع الخدمات الصحية والتعلمية والمياه والبنية التحتية والنظافة ما زاد العبء على البلدية بتوفير العديد من المشاريع الخدمية لمواصلة تقديم المزيد من الخدمات لجميع ابناء المدينة ومناطقها والتي توجد فيها الاعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين. 

واضاف ان مديونية بلدية جرش لهذا  بلغت 9 ملايين دينار  وبعجز مقداره 13 مليون دينار ما يتطلب من المجتمعات الدولية دعمها في تمويل المشاريع المستقبلية التي تسعى الى تنفيذها بمشاركة الفعاليات الشعبية والاهلية. 

واضاف ان الخدمات المقدمة لم تقتصر على جانب دون اخر سواء في خدمات البنية التحتية او الفوقية لافتا الى حزمة من المشاريع التي تعمل البلدية على تنفيذها وفي مقدمتها انشاء محطة تحويلية لرفع النفايات بعد تصنيفها وتحسين الانارة من خلال الطاقة البديلة وبناء مجمعي انطلاق جديدين ومسلخ للحوم 

واشار رئيس البلدية الى ان مجمع الانطلاق بلغت تكلفته نحو 6 ملايين دينار ما حمل البلدية اعباء مالية كبيرة لحيازة قطع الارض التي اقيم عليها اضافة الى ان كلفة توسعة المدينة الحرفية بلغت نحو 3 ملايين دينار .

وقال ان البلدية تعمل لبناء شراكات حقيقية مع المجتمعات المحلية حيث شكلت مجموعة من المجالس ومنها مجلس الاحياء واخر ثقافي ومكتب دائم للجمعيات بانواعها والانفتاح المباشر على الشباب فضلا عن بناء شراكات هادفة مع القطاع الخاص لعمل استثمارات من شانها توفير فرص عمل وتدفع بالحركة الاقتصادية في المدينة ومنها انشاء فندق سياحي لافتا الى ان البلدية انشات قسما خاصا للتواصل مع المجتمعات المحلية من خلال اصدار جريدة شهرية وموقع الكتروني اضافة الى سعيها لانشاء اذاعة بعد الانتقال الى مبنى البلدية الجديد .

وقال قوقزة ان هذا الانفتاح مع المجتمعات المحلية وخطط مشاريعها تاتي لتامين ايرادات جيدة للبلدية لتتمكن من ايصال خدماتها للمواطنين بحيث يلمس المواطن اثر الخدمة في منطقته وحيه السكني ومن هنا بدانا نلمس تفاعل المواطنين مع البلدية ودفع ما عليهم من مستحقات مالية .

ودعا رئيس البلدية وزارة التخطيط لرفع قيد تمكين البلديات من الانفتاح على المنظمات العالمية لاقامة شراكات هادفة معها والذي يعد معيقا لعمل البلديات بصورة عامة .

واكد رئيس البلدية ان اعمال حوسبة البلدية من ابرز الاولويات التي يجري العمل عليه لما له من اثر في سرعة انجاز المعاملات من جهة وسهولة اتخاذ القرارات متوسطة المدى في اقامة المشاريع معربا عن امله ان تتم حوسبة كافة اقسام البلدية خلال العام القادم . 

 

وثمن الوفد الجهود التي تبذلها البلدية في اقامة المشاريع الخدمية التي تخفف من وطأة اللجوء السوري على المحافظة والوسائل التي تتبعها في تعظيم ايراداتها وتوجهها لحوسبة اقسام البلدية .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل