الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشاعـر

تم نشره في الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً


] أحمد الكواملة

أراكَ
واضِحاً
كَعلامةِ قبرٍ
في الصحراءْ
أيُّها المُضَرَّجُ
بالتيهِ
والتُرّهاتْ
واقفاً
كسَعفَةِ نخلٍ
في مَهبِ
رياحِ الجُنونْ
مُدَّ حِبالَ صوتِكَ
ألانَ
أو اصمتْ
أيُّها المُترَعُ
بالفوضى
الأنيقِ .. الأنيقِ..
حَدَّ الرتابةِ
مُدَّعٍ أنتَ
مُمعِنٌ في الهُراءْ
أكادُ أعرفُكَ
كأنّي أنا
أنتَ
ظُلمَةٌ و ضياءْ
وجهُ طفلٍ
و خِنجَرٌ في الخَفاءْ
أنتَ ظلي المُخادعُ
مَرةً
وشمُ ذئبٍ
ومَرةً
رايةٌ في العراءْ
مرةً
ظلُ يَسوعٍ
ومرةً
حَيَّةٌ رقطاءْ
يا الهي
أكادُ لا اعرفُ
أيُّنا أنتَ
أنتَ
أمْ أنا
أم أننا
عالمٌ من الافتِراضِ
وما نحنُ في الكونِ
إلّا هباءْ
أراكَ
على ناقةٍ عرجاءَ
تَذرَعُ أحزاننا
حِداؤكَ
أيُّها النائمونَ
وتَصفِرُ ريحُ الجِهاتِ
عِواءٌ.... عِواءْ....
لمْ يَكنْ في الخِباءِ
نِيامٌ
إنَّهُ الوهمُ
ما تُنادي صديقيْ
لُذّ بِضوئكَ
أنتَ وحدكَ
تُبدعُ الكبرياءْ
دعكَ من
قُبةِ وَهمٍ
لَستَ تدري
أحِمارٌ تحتها
أمْ نبيٌّ
مِنَ الأنبياءْ؟
صَوّبِ النَبضَ
نَحوَ حَصاةٍ
حينَ أغمَضَتْ أصابِعُ
الصِغارِ عليها
ازّدَهَتْ ايلياءُ
والخليلُ الجَليلُ
ضَجَّتْ بالغناءْ
أنتَ وحدكَ
هكذا ... هكذا ...
   وحدَهُمْ
 يُبعَثُ الأصفياءْ...!

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل