الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الهيئة الخيرية الهاشمية قصة نجاح تروى

د. حسين العموش

الثلاثاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
عدد المقالات: 60

مرة أخرى تتصدى الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية لقضية عالمية بامتياز وتساهم بتوجيهات ملكية سامية في الوقوف الى جانب اخوتنا الروهينجا في مينامار بالشراكة ما بين النقابات المهنية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص.
فقد اطلقت الهيئة يوم الاحد الماضي الحملة الوطنية لجمع التبرعات الى مسلمي الروهينجا في بادرة تسجل لهذا الوطن الذي يقف الى جانب القضايا العالمية؛ وخاصة القضايا المتعلقة بالظلم الواقع على المسلمين في العالم .
يسجل للهيئة اهتمامها بالقضايا العالمية التي تضع اسم الاردن على خريطة العالم في شؤون الاغاثية؛ وهي الخريطة التي تتبوأها دول كبرى، وذات امكانات ضخمة .
الهيئة الخيرية الاردنية الهاشمية قصة نجاح بامتياز؛ رغم حداثة عهدها؛ ورغم شح الامكانات؛ ورغم الصعوبات الا انها تسجل يوما بعد يوم قصص النجاح التي تجعل الاخرين يتحدثون عن الاردن؛ هذا البلد الصغير الذي دخل العالم من بوابة المساعدات؛ والوقوف الى جانب القضايا المهمة في العالم .
مؤسسة وطنية بامتياز، وبادارة قديرة وفاعلية استطاعت ان تجترح الحلول؛ وتقدم للعالم نموذج فاعل لقدرات خلاقة؛ ساهمت وتساهم يوما بعد يوم في تقديم الدعم المادي والمعنوي لاولائك الاشخاص الذين فرقتهم الحرب او التمييز العنصري .
ولعل الهيئة التي استمدت العزم من صاحب العزم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين قدمت وعلى مدار السنوات القليلة الماضية ما لا يستطيع ان يقدمه الكثير من الدول؛ حتى الدول النفطية .
ولعل دعم الاشقاء الفلسطينيين يشكل اولوية الاخوة والدم؛ فقد قدمت الهيئة عشرات الملايين للاشقاء في الضفة الغربية وغزة؛ وقدمت نموذجا منفردا من المحبة والاخوة عز نظيرة في دول ومناطق اخرى .
وتفتح الهيئة ذراعيها للعمل مع النقابات المهنية ومؤسسات المجتمع المدني في داخل الوطن وخارجه؛ ما يعني انها لا شأن لها سوى العمل التطوعي والاغاثي بعيدا عن كل الحسابات السياسية.
قصة نجاح؛ يجب لان نراكم عليها؛ وان نفتخر بها؛ وندعمها بكل الوسائل والطرق.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش