الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأزمة الصباحية.. ألا يوجد حلول؟

د. حسين العموش

الأحد 15 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
عدد المقالات: 60

يتكرر المشهد للمرة الالف يوميا، ازمات سير خانقة على مداخل عمان في صويلح وفي طبربور، وفي السابع، وفي الكثير من المواقع الحيوية في العاصمة، وسط صمت مطبق من الجهات ذات العلاقة.

حلول التخدير الموضعي الذي تنتهجها ادارة السير وامانة عمان الكبرى لا تحل المشكل بقدر ما تعقدها،ونحن على ابواب فصل الشتاء وما يرافقه من ازمات تتمثل ببطء السير وتحويلات بديلة، فضلا عن اختناقات مرورية ملازمة لفصل الخير.

الاف الاوراق والاحبار صرفت على دراسات لم تر النور، ولم تساهم في حل ازمات الصباح، او ازمة خروج موظفي الدولة دفعة واحدة في الساعة الثالثة.

وهنا اتساءل: هل من حلول؟ الا يوجد عند ادارة السير وامانة عمان الكبرى حلول ناجعه للخلاص ولو جزئيا من الازمة؟

المشكلة معروفة ومشخصة، وواضحة وضوح الشمس، لكن الحلول غائبة او مغيبة.

لست خبيرا في مجال السير، لكن هل استنفدت ادارة السير والامانة كل الحلول الممكنة، وهل يوجد حلول اخرى لم تناقش؟

الواقع الذي يعيشه المواطن في الذهاب الى دوامه والعودة عصرا واقع مرير، ونسمع يوميا من مواطنين وموظفين ومن اذاعات محلية مر الشكوى من هذه القضية القديمة الجديدة المتجددة.

هل استسلمنا لهذا الواقع المرير لتنسحب علينا واقع ازمة عواصم عربية اخرى مثل القاهرة التي تأخذ اوقاتا تصل الى ثلاث ساعات للوصول الى مكان العمل؟

هل فكرت الحكومة بتعديل وقت الدوام الى فترتين، فترة تبدأ الساعة السادسة والنصف وتنتهي في الساعة الواحدة والنصف، وفترة اخرى لوزارات ومؤسسات اخرى تبدأ ساعة دوامها الساعة الثامنة والنصف حتى الثالثة والنصف، ولنجرب هذا الحل غير المكلف ولمدة شهر فقط، ونرى ونقيس مدى نجاعته.

هل نعود الى ارقام السيارات الزوجي والفردي، ام نحسن واقع النقل العام في العاصمة للوصول الى الحل المطلوب، والمتمثل بتخفيض عدد السيارات التي تتحرك داخل العاصمة الى النصف، عندها ستكون حركة السير انسيابية وسهلة، ويستطيع المواطن الوصول الى مكان عمله والعودة منه بسهولة.

لا يمكن ان ننتهج نهج النعامة وندفن رؤوسنا في الرمال، هناك حلول، وهذه الحلول تحتاج الى قرارات جريئة وفاعلة وحقيقية على الارض، فهل نحن فاعلون؟

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش