الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ختام الندوة الإعلامية الدولية المتخصصة بألعاب القوى

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

] عمان- الدستور

اختتمت يوم امس الاربعاء في فندق الديزان، الندوة الاعلامية الدولية المتخصصة بالعاب القوى والتي نظمها اتحاد اللعبة حول قواعد وقوانين رياضة أم الألعاب بالتعاون مع الاتحاد الدولي.
واختتمت الندوة بمراجعة شاملة لاهم النقاط حيث تم استعراض بعض التجارب الصحافية لبعض الاعلاميين، وكذلك عرض لاهم مقتطفات من التقارير الاعلامية في الصحف العالمية عن اللاعبين واللاعبات اصحاب الانجازات والارقام القياسية.
وتحدث المدرب حسين الفضي عن تجربته في صناعة واكتشاف النجوم، حيث اشار الى ان عملية صناعة النجم الواعد تحتاج الى الصبر، والى فحص لقدراته البدنية والصحية ليكون قادرا على تحقيق الانجازات.
وبينت اللاعبة الاردنية الناشئة عليا بشناق ان طريقها الى النجوم لم يكن سهلا، حيث اجتهدت حتى استطاعت الوصول الى هذه المكانه، مؤكدة استمراراها في تحقيق الانجازات لبلدها.
وفي نهاية الندو ة تناوب رئيس الاتحاد الأردني لألعاب القوى المحامي سعد حياصات ومسؤولة ملف الإعلام في الاتحاد الدولي آنا ليجناني والمسؤول التقني في الاتحاد الدولي جان كورمان على تسليم المشاركين والمشاركات الشهادات التقديرية.
 وتركزت الندوة عن بداية نشأة الاتحاد الدولي لألعاب القوى والمسابقات الكبرى التي ينظمها الاتحاد سنويا وعن أبرز البطولات التي شهدت حضورا جماهيريا، واستعراض اهم النقاط المثيرة للجدل، وعلى ضرورة رصد الارقام القياسية باعتبار ان ام الالعاب هي رياضة ارقام وبالتالي يجب عدم اهمال هذا الجانب المهم.
واستعرض المسؤول التقني في الاتحاد الدولي جان كورمان اوغلو قوانين وقواعد رياضة ألعاب القوى بمختلف مسابقاتها والأخطاء التي تحرم اللاعبين من الاستمرار في المنافسة.
وقال كورمان في محاضرته التي شهدت تفاعلا من الحضور ان هناك لاعبين يتعمدون ارتكاب الاخطاء بهدف الحد من قدرات منافسيهم للحصول على الميداليات الملونه، وهناك امثلة عديدة تم رصدها خلال البطولات الدولية الكبرى.
وكان مدير العلاقات العامة والاعلام والناطق الاعلامي بالاتحاد ايمن الفاعوري قد ثمن للحضور تجاوبهم وتفاعلهم مع المحاضرات، متمنيا لهم الاستفاده.
استضافة اجتماعات غرب اسيا
الى ذلك يعقد اتحاد غرب آسيا لألعاب القوى اجتماعه الثاني بالأردن في 30 تشرين الأول الحالي، لبحث إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات التي تهدف إلى الارتقاء برياضة أم الألعاب في منطقة غرب آسيا.وقال أمين عام اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى محمد بن جلال ان الاتحاد الذي يتخذ من مملكة البحرين مقرا له، يعتزم تنظيم سلسلة من البطولات المقبلة، ابرزها تنظيم بطولة لاختراق الضاحية وبطولة أخرى للميدان والمضمار ستكون بمثابة محطة اعداد واختبار للعدائين المقبلين على المشاركة بدورة الألعاب الآسيوية التي ستقام بالعاصمة الأندونيسية جاكرتا 2018، مشيراً إلى أن الدول المرشحة لاستضافة هذه البطولات، هي الأردن والإمارات والبحرين.واشار الى أهمية الدور الذي يقوم به اتحاد غرب آسيا في دعم وتطوير رياضة أم الألعاب في منطقة غرب آسيا وتعزيز قدرات الدول الأعضاء في المنافسة على المستوى الإقليمي والدولي والأولمبي.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل