الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زعل وخضرا

د. حسين العموش

السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
عدد المقالات: 45

في كل بلد هناك نموذج من الكوميديا يقوم به مبدعون يساهم في تخفيف التوتر عن المواطن ويخلق حالة من الحب والود بين الفنان وجمهوره.

قبل عقود كان غوار الطوشة هو النموذج السوري والعربي الذي لملم جراحات الوطن العربي وساهم في رسم البسمة المرة على شفاهنا.

وفي مصر عادل امام وسمير غانم وكثير من الفنانين المصريين، وفي الخليج العربي عبدالحسين عبدالرضا وصولا الى مبدعي طاش ما طاش.

في الاردن اخذت الكوميديا الساخرة خطوطا متعددة بدءأ من المبدع الذي نتمنى له الشفاء ربيع شهاب، مرورا بهشام يانس ونبيل صوالحة ونبيل المشيني وموسى حجازين وحسين طبيشات.

لكن النموذج الابرز كان نموذج زعل وخضرا، الذي حفر في وجدان الاردنيين مكانا ساهم في وجود الابتسامة المرة على شفاهنا، وجعل من زعل (الفنان حسن سبايلة) قريبا منا جميعا، بل ويكاد يمثل كل واحد منا.

يستخدم الفنان السبايلة لهجة الاردنيين وتحديدا ابناء محافظة الطفيلة بقفشات جميلة وهادفة، ويعرض في كل رمضان ما يستمتع به المشاهد ويصل به الى الفكرة التي يريد، احيانا تكون الابتسامة صعبة ومرة وقاسية، واحيانا لا تتمالك نفسك من الموقف والكوميديا.

اما الفنانة المبدعة رانيا اسماعيل التي شقت طريقها في الصخر، وتحدت الصعاب، فابدعت وأنجزت، وقدمت نموذجا للمرأة الاردنية القوية والصلبة حينا، والمرأة الاردنية المغلوب على امرها احيانا وذلك بحسب مقتضيات النص.

تفوقت رانيا (خضرا) على ذاتها، وهي تحضر الان لنيل درجة الدكتوراه، وابدعت في رسم صورة المرأة الاردنية التي تتمتع بذكاء حاد وقدرات خاصة من التدبير والطيبة والعمل الجاد.

نموذج زعل وخضرا يجب ان يدعم وان تعطى له المساحة من الحرية التي توصل الفكرة ولا تخدش ولا تسيء، ذلك ان الفن نوع من انواع المبالغة الرشيدة الهادفة الى الايغال في ايصال الفكرة، حتى وان كانت الفكرة قاسية وصعبة.

قريبا سيستمتع المشاهد بعودة زعل وخضرا الى شاشته في التلفزيون الاردني، بعد ان تم اقاصاؤهما في رمضان الماضي لاسباب غير معروفة.

رهاننا على ادارة التلفزيون الحالية بقيادة المايسترو فراس نصير وجورج حواتمة وابراهيم البواريد ومهند الصفدي، تجعلنا مطمئنين الى ان الاعمال الدرامية الاردنية التي ابتعدت عن شاشتنا ستعود.

كل الشكر لمن يزرع وردة في صحراء الاردن ليشتم شذاها كل مار، وكل قريب، اعمالنا الدرامية هي ورودنا يا سادة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل