الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هدوء نسبي في خطوط التماس بين نينوى وكردستان

تم نشره في الأحد 29 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

بغداد - كشف مصدر أمنى في محافظة نينوى، إن هدوءًا يسود خطوط التماس بين محافظة نينوى وإقليم شمال العراق الذي قد يسلم معبر فيشخابور شمال غرب الموصل.

وقال المقدم رائد حاتم التميمي ضمن الفرقة 15 للجيش في تصريح للأناضول، إن «هدوءًا نسبيًا يسود مناطق خطوط التماس بين محافظة نينوى والإقليم وخصوصًا ناحيتي زمار وربيعة شمال غرب الموصل وقضاء مخمور جنوب شرق الموصل». وأوضح التميمي، أنه وبحسب تسريبات من داخل الاجتماع الذي عقد أمس الأول بين الوفد المفاوض من الحكومة الاتحادية والإقليم، فإن الأخير وافق على تسليم معبر فيشخابور الحدودي لكنه يبحث عن ضمانات بعدم التقدم باتجاه مواقع أخرى وخصوصًا إلى معبر إبراهيم الخليل».وأضاف التميمي، «الاعتراض كان على طريقة الانتشار في بعض المناطق الحدودية وهذا الأمر لم يحسم بعد». 

في السياق، أعلن المستشار السياسي لرئيس إقليم شمال العراق، هيمن هورامي، أن رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، لن يمدد فترة رئاسته، بعد الأول من تشرين ثان المقبل. وقال في تغريدات على حسابه بموقع «تويتر» أن بارزاني سيبعث برسالة حول الموضوع إلى برلمان الإقليم الذي سيعقد جلسة صباح اليوم الاثنين، دون ذكر تفاصيل أخرى عن الرسالة.

والأربعاء الماضي، قال كفاح محمود، المستشار الإعلامي لبارزاني، في تصريحات لوكالة «سبوتنيك» الروسية، إن ولاية بارزاني، ستنتهي أواخر تشرين الأول الجاري.(وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل