الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سكان «منشية ماعين» في مأدبا من دون كهرباء وماء منذ «20» عاماً

تم نشره في الخميس 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

مأدبا - الدستور - احمد الحراوي
يعيش سكان منشية ماعين الواقعة في منطقة ماعين والتي تبعد عن مدينة مادبا ما يقارب 15 كم حياة ما قبل عصر الكهرباء وخطوط المياه،حيث يعيشون بدون ماء وكهرباء  وطرق صالحة للسير في الوقت الذي تمر اعمدة الكهرباء وخطوط المياه من بين منازلهم لتصل الى منازل اخرى مجاورة في نفس المنطقة ويحرم اطفالهم ما يتمتع به الاطفال الاخرين الذين ينعمون بالدراسة على ضوء الكهرباء.
وقال كل من مخلد الغوانمه، وزيد محمد، واحمد محمد سويلم، وزياد خليل واحمد الجهالين وهم من سكان منشية ماعين انه منذ ما يقارب 20 سنة اقاموا منازلهم على ارضي حرجية ولم تعارضهم الحكومة حيث اصبح عدد المنازل ما يزيد عن 100 منزل يسكنها ما يقارب 850 نسمة ودفعوا جميع ممتلكاتهم لبناء منازلهم  بعد جهد مرير.
واضافوا ان اعمدة الكهرباء وخطوط المياه تمر من بين المباني ولا تبعد عنها اكثر من 5 امتار لتصل الى منازل اخرى ومنازلنا دون اضاءة منذ عقدين من الزمن وحرم اطفالنا التمتع بما ينعم به الاطفال الاخرون من مشاهدة التلفاز ولازالوا يدرسون على ضوء مصباح الكاز بسبب رفض البلدية اعطاء اصحاب المنازل اذن اشغال رغم ان منازلهم تقع في منطقة وعرة وتكثر بها الكلاب الضالة التي تتكاثر ليلا وتخشى النساء والاطفال من الخروج خصوصا اثناء الليل.
وقالت احدى ربات البيوت ان اطفالها اثناء الليل يقومون بالصراخ بسبب الظلام كونه يتم اطفاء مصباح الكاز ليلا خشية اختناق الاطفال .
واضاف المواطنون انهم يقومون بشراء صهاريج المياه على حسابهم الخاص بمبلغ 30 دينارا للصهريج الواحد  رغم ظروفهم الصعبة.
وقالوا ان الطرق سيئة ولا تصلح للسير ورغم المراجعات من اجل تعبيدها الا ان احدا لا يجيب بالاضافة لحاجتهم الى مدرسة لاطفالهم كونه يوجد ما يزيد عن 100 طفل يدرسون في مدارس تبعد عنهم مسافة لا تقل عن 10 كم ذهابا وايابا في ماعين وهذا يزيد من معاناة الاطفال.
وقالوا ان احد السكان يبلغ عدد ابنائه ما يقارب 40 ابنا وابنة و يعاني من عدم توفر الكهرباء كون اطفاله يطالبون مساواتهم  ببقية الاطفال المجاورين لهم الذين يتمتع ابناؤهم بالكهرباء.
وقال احد السكان الحاج سليمان على العويضات انه تم ايصال الكهرباء لمنزله  رغم ان منزله يقع  في ارض حرجية ولم تصل الى المجاورين له مباشرة.
من جانبه قال عضو مجلس المحافظة (اللامركزية ) عن منطقة ماعين خالد العرامين، ان اهالي المنشية يعانون بسبب عدم تجاوب المعنيين عن ايصال الكهرباء والماء للمواطنين في المنشية  اسوة بباقي المباني السكنية التي تم ايصالها الخدمات.
واضاف العرامين ان اهالي المنشية بامس الحاجة الى ايصالهم الخدمات  الضرورية  التي حرموا منها  وطالب بانصافهم اسوة بباقي المواطنين،واستغرب عن كيفية ايصال الخدمات لمنازل دون غيرها وجميعها مقامة على ارض حرجية.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل