الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمم المتحدة: مجاعة تهدد 7 ملايين يمني

تم نشره في الجمعة 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً



نيويورك - حذرت الامم المتحدة من أنه اذا لم يرفع التحالف العربي بقيادة السعودية الحصار الذي يفرضه على اليمن منذ الاثنين فان هذا البلد سيواجه «المجاعة الاضخم» منذ عقود مما قد يؤدي لسقوط «ملايين الضحايا».
وفي تصريح للصحافيين قال مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية مارك لوكوك اثر مشاركته في جلسة مغلقة عقدها مجلس الامن الدولي حول اليمن انه طالب في مداخلته بأن «يتم فورا استئناف» ايصال المساعدات الانسانية الى هذا البلد والمتوقفة منذ الاثنين. وأضاف لوكوك الذي زار اليمن مؤخرا أنه طلب من مجلس الأمن ان لا يعرقل التحالف العربي بقيادة السعودية بعد اليوم وصول المساعدات الإنسانية الى اليمن.
وقرر التحالف إغلاق منافذ اليمن الجوية والبحرية والبرية بعد اعتراض القوات السعودية فوق مطار الرياض صاروخا بالستيا أطلقه المتمردون الحوثيون في اليمن باتجاه الرياض، ما أدى الى سقوط شظايا منه في حرم المطار.
واشار لوكوك الى ان المجاعة التي يواجهها اليمن «ليست (المجاعة) نفسها التي شهدناها في جنوب السودان والصومال». وشدد على انه يجب ان يُتاح مجددا «وصول فوري الى كل الموانئ» لتوريد الوقود والغذاء وغيرها من الحاجات. وقال نائب السفير السويدي لدى الامم المتحدة كارل سكاو للصحافيين ان «مستوى المعاناة هائل. الدمار كامل تقريبا. هناك 21 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة». واضاف «انها أسوأ حالة إنسانية في العالم. سبعة ملايين شخص على حافة المجاعة، وهناك طفل يموت كل عشر دقائق من المرض، وما يقرب من مليون مريض بالكوليرا». وكانت السويد حذرت من «العواقب الوخيمة» على الشعب اليمني في حال استمرار الحصار الذي فرضه التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.
من جهته دعا السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرانسوا ديلاتر «جميع الاطراف في اليمن الى اتاحة ممر انساني سريع وآمن وبلا عوائق في كل انحاء اليمن عبر الموانئ والمطارات كافة، بدءا بميناء الحديدة (غرب) ومطار صنعاء». واضاف ان «الوضع خطير للغاية بالنسبة للسكان المتضررين»، مشددا على انه من الضرورى «ان نعطي دفعة قوية للمفاوضات السياسية التي بدونها لن تكون هناك استجابة دائمة للازمة الانسانية».
من جهتها، أعلنت المملكة العربية السعودية أنها «ستتخذ إجراءات للرد على أعمال العنف التي قامت بها ميليشيا الحوثي الإرهابية»، في إشارة لمسلحي جماعة «أنصار الله» باليمن.
جاء ذلك في رسالة وجهتها المملكة إلى مجلس الأمن الدولي، بحسب ما نشره موقع وزارة الخارجية السعودية على «تويتر». وأكدت الخارجية أن «بعثة السعودية بالأمم المتحدة أكدت في رسالة للمجلس أن المملكة «ستتخذ إجراءات(لم تحددها) للرد على أعمال العنف التي قامت بها ميليشيا الحوثي الإرهابية». وتابعت «وذلك لتحفظ المملكة الأمن والأمان في أراضيها وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية».
كما أوضحت أن «ما قامت به ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران هو إرهاب ضد أراضيها». وأشارت الرسالة أن إيران «مستمرة في تهريب الأسلحة إلى الحوثي». وأكدت «الدور الذي تلعبه إيران في صناعة الصواريخ التي تم إطلاقها يوما 4 تشرين أول الجاري، و22 تموز الماضي وذلك بعد فحص الحطام (الخاص بالصواريخ)». وتابعت «كما أنه سبق وتم إحباط تهريب أسلحة إيرانية المنشأ عدة مرات إلى اليمن وذلك يعتبر تعدٍ صارخ على قرارات مجلس الأمن 2216 (2015) و2231 (2016)»
وقالت إن إيران «لا تكترث بالتزاماتها الدولية.. وتهريبها للأسلحة دليل على سلوكها العدائي ودعمها للتخريب والإرهاب الذي يهدد أمن المملكة والعالم».(وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل