الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترمب: آسيا لا يمكنها العيش تحت تهديد ديكتاتور بيونغ يانغ

تم نشره في الجمعة 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 02:36 مـساءً

واشنطن- ندد الرئيس الأميركي دونالد ترمب (الجمعة) بما وصفه بـ«أوهام ديكتاتور» بيونغ يانغ، معتبرا أن آسيا لا يمكن أن تعيش تحت تهديد هذا الأخير.

وقال ترمب في دانانغ بفيتنام المحطة الرابعة من جولته الآسيوية، إن «مستقبل هذه المنطقة وسكانها الرائعين لا يمكن أن يكون مرتهنا لأوهام ديكتاتور بالغزو العنيف والابتزاز النووي»، في إشارة إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون.

من جهة أخرى، أعلنت كوريا الجنوبية الجمعة أنها ستشارك في المناورات التي ستقوم بها ثلاث حاملات طائرات أميركية في المحيط الهادي، وذلك على خلفية توتر شديد مع كوريا الشمالية وبالتزامن مع جولة ترمب الآسيوية.

 وكانت البحرية الأميركية قالت في بيان (الخميس) إن «يو إس إس رونالد ريغان» و«يو إس اس نيميتز» و«يو إس إس ثيودور روزفلت» ستقوم بـ«عمليات منسقة في مياه دولية»، ابتداء من السبت حتى يوم الثلاثاء المقبل.

ومن غير المعتاد أن تنشر ثلاث من حاملات طائراتها في المكان والوقت نفسه، وقال قائد الأسطول الأميركي الأميرال سكوت سويفت في المحيط الهادي إنها المرة الأولى منذ 2007.

وقال مسؤول كوري جنوبي إن سبع قطع تابعة للبحرية، هي ثلاث مدمرات وأربع سفن مرافقة، ستشارك في المناورات.

وغالبا ما تندد كوريا الشمالية بمثل هذه المناورات التي تعتبرها محاكاة لاحتلالها وتقوم أحيانا بمناورات أو تجارب صواريخ ردا عليها.

ومن المقرر أن تقوم حاملات الطائرات الأميركية خلال المناورات بتدريبات على الدفاعات الجوية والمراقبة البحرية والقتال الجوي الدفاعي، بحسب ما أوضحت البحرية الأميركية.

 وكان ترمب وجه الأربعاء قبل مغادرته كوريا الجنوبية إلى الصين، تحذيرا جديدا إلى كوريا الشمالية قائلا: «لا تقللوا من شأننا ولا تمتحنونا».

 ودعا ترمب نظيره الصيني شي جينبينغ في بكين الخميس إلى تشديد الضغط على نظام بيونغ يانغ، محذرا من أن الوقت ينفد لتسوية الأزمة حول برنامج كوريا الشمالية النووي.

 وتشهد العلاقات بين بكين وواشنطن توترا حول موضوع بحر الصين الجنوبي الذي تطالب الصين بالسيادة عليه.

 وكالات

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل