الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاتحاد الأوروبي يمهل لندن أسبوعين لحلحلة المفاوضات

تم نشره في السبت 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

بروكسل - أمهل الاتحاد الاوروبي أمس الجمعة بريطانيا اسبوعين لتوضيح التزاماتها وخصوصا المالية منها في اطار بريكست في ختام جولة سادسة من المفاوضات لم تسمح بتحقيق اختراق حاسم لتنظيم الانفصال بين الطرفين.
وحدث العكس. فقد كشفت هذه المفاوضات التي استمرت يوما ونصف اليوم في بروكسل وجود عثرة اخرى هي الملف الايرلندي اذ ان لندن وبروكسل مختلفتان بشدة حول طريقة تجنب العودة الى حدود فعلية مع ايرلندا.وقال كبير مفاوضي الاتحاد الاوروبي لبريكست ميشال بارنييه أمس الجمعة ان الاوروبيين يريدون أجوبة ملحة مع التزامات «واضحة وصادقة» من قبل الحكومة البريطانية. وردا على سؤال في مؤتمر صحافي عما اذا كان هناك موعد محدد «باسبوعين» لتعطي بريطانيا ردها على قضية فاتورة بريكست التي تقدر بستين مليار يورو، قال بارنييه «نعم».
وبهذا الشرط فقط يمكن ان يقبل الاوروبيون في قمة الاتحاد المقررة في 14 و15 كانون الاول، بدء مرحلة جديدة من المفاوضات، وخلافا للمرحلة الحالية، ستشمل تلك المقبلة العلاقة المستقبلية مع لندن التي تنتظر بفارغ الصبر بدء المحادثات التجارية لفترة ما بعد بريكست.
وصرح كبير المفاوضين البريطانيين لبريكست ديفيد ديفيس للصحافيين «علينا الآن السير قدما للانتقال الى المفاوضات حول علاقتنا المستقبلية». لكن بارنييه قال باصرار انه يجب اولا التوصل الى «اتفاق حول وتيرة الانسحاب المنظم من المملكة المتحدة»، مؤكدا انها «اولويتنا المطلقة».
واحدى القضايا الثلاث الرئيسية في مفاوضات الانفصال هي تسوية الكلفة المالية لبريكست لالتزامات المملكة المتحدة داخل الاتحاد الذي كانت عضوا فيه لاكثر من أربعين عاما.
وكان رئيس البرلمان الاوروبي انطونيو تاجاني ذكر مؤخرا ان فاتورة بريكست تبلغ حوالى «خمسين او ستين مليار» يورو، مؤكدا بذلك تقديرات شبه رسمية يتم تداولها في بروكسل. وعبر عن أسفه «للفتات» الذي تعرضه لندن.
والى جانب الفاتورة، يريد الاتحاد الاوروبي تحقيق «تقدم كاف» حول مسألة حقوق الاوروبيين الذي يعيشون في المملكة المتحدة بعد بريكست، وتأثير الانفصال على الحدود بين ايرلندا ومقاطعة ايرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا. وكالات

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل