الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الذهبية» للمخرج الأردني ناجي سلامة عن مسلسله «عنبر ج» بمونديال القاهرة

تم نشره في الاثنين 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

  الدستور - حسام عطية
فاز المخرج الأردني ناجي فواز سلامة بالجائزة الذهبية عن مسلسله «عنبر ج» الذي يتحدث عن السجون في العالم العربي وذلك في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام الذي اختتم مؤخرا في القاهرة.
بلغة درامية
بدورها الفنانة عايدة الأميركاني كانت قد كتبت نص مسلسل تلفزيوني حمل عنوان «عنبــــر ج» بلغـة دراميـة جـديــدة وهو من فكرة و إخراج ناجي سلامة، وتأليف و سيناريو الأمريكاني، فيما الأنتاج جاء لفجرنا للإنتاج و التوزيع الفني، ويتحدث المسلسل عن قضايا السجون وحكاياتها، ويتناول الاحداث والقضايا الانسانية التي تحدث في المجتمع ومناقشة أبعادها الانسانية والاجتماعية والقانونية، وتجسد الشخصيات داخل السجن مختلف القضايا في اطار تشويقي، بالإضافة  لحياتهم الاجتماعية من مختلف النواحي، وقد بدأت قناة «رؤيا» عرض حلقاته.
ونوهت الفنانة الأميركاني في تصريح لـ «الدستور» بانها بدأت الكتابة حول هذا الموضوع الذي لم يطرح سابقاً في الوطن العربي بالشكل و المضمون الذي نتناوله فيه، و كلي ثقة بالمستوى الفكري و التثقيفي الذي بث من خلاله، و أنا بالطبع صاحبة تجربة قانونية بصفتي خريجة قانون و أمتلك ناصية الكتابة للأغنية و للدراما أيضاً اعتماداً على التجربة إضافةً إلى اللغة الأدبية التي صقلتها أيضاً دراستي للأدب الانجليزي.
*هموم الناس.
ولفت ‎الفنانة الأميركاني بان المسلسل يحكي هموم الناس، وتحديداً الشباب ومشكلاتهم التي تتحول إلى تحديات اجتماعية صارخة حينما تجتمع في مكان واحد هو السجن، فتتوالد الحكايات وتتداخل المشكلات، لتمثل صرخة في وجه المجتمع، عن العمل وتجربتها بين الغناء والدراما، فيما شارك فيه عدد من النجوم ، بينهم: عبد الكريم القواسمي، ابراهيم أبو الخير، إبراهيم خليل، أنور خليل، سميرة خوري، ديانا رحمة، جمال مرعي، منيب القضاة، وعدد من الوجوه الشابة.
لأول مرة
ونوهت الفنانة الأمريكاني، مؤلفة مسلسل «عنبر ج» أن المسلسل يحكي قصة فئة من المساجين الذين يدخلون السجن لأول مرة، ولكل منهم قصة وحكاية ومتهمون بعدة تهم منها قضايا الشرف أو السرقة أو المخدرات أو القتل؟، وأن هناك قضايا متعددة طرحت من خلال المسلسل منها قضايا الإعلام وحتى القضية الفلسطينية وقضايا اجتماعية واقتصادية وعن أسباب دخولهم إلى السجن وانعكاس ذلك على أسرهم وعلى المجتمع بشكل عام.
ولفت الفنانة الأمريكاني ان مسلسل عنبر «ج» و هو التجربة الجديدة لها في كتابة المسلسلات المتتابعة الأحداث كان خير مثال على ما سبق حيث كانت الفكرة من قبل المخرج ناجي سلامة حول السجون و ما يدور فيها من أحداث و ربطها بقضايا المجتمع و مستوى الانحدار الفكري و الثقافي الذي يقود لتراكم كل هذا العدد من النزلاء الذين هم في الواقع مذنبون و ضحايا في آن واحد، وبالنسبة للمقولات التي يحملها مسلسل «عنبر ج» فهي عديدة و متنوعة و لكن يمكن تلخيصها بأن السجن و قضاياها ، ما هو إلى انعكاس للمجتمع و مدى تدهوره أو رقيه ، و مدى تحضره أو تخلفه و مستوى الفساد المتواجد فيه خلقياً و فكرياً، فما يوجد في السجن هو إفراز لكا وجد في الأصل خارج السجن، فالإنسان لا يولد مجرماً أو مذنباً ، و إنما يقاد من قبل بيئته أو ظروفه ، او تربيته إلى هذا المصير، و في النهاية المقولة الملخصة لذلك هي «افتح مدرسة تغلق سجناً».
بشكل عام
وشددت الفنانة الأمريكاني أن العمل لا يتحدث عن سجن محدد في بلد عربي محدد إنما قضايا السجون العربية بشكل عام اجتماعيا على وجه التحديد، دون التطرق إلى القضايا السياسية، وأننا في المسلسل اخترعنا علما خاصا بدولة السجن وهو علم لا يشبه علم أي دولة لأننا لا نتحدث عن دولة عربية بعينها، كما أخذنا من عدة قوانين من معظم الدول وتعاملنا مع الأمر بعموميته، وأن العمل من إنتاج مؤسسة «فجرنا»، وأن العمل ليس تجاريا وأنها قدمت العمل كفكرة بشكل مجرد، وأنها انهمكت في تقديم معلومة حقيقية بغض النظر فيما إذا كان من الممكن تسويق هذه الفكرة أم لا.وخلصت الفنانة الأمريكاني بالقول فيما يتعلق بالانتقال من الغناء والموسيقى إلى الدراما، بانه في الواقع، هو ليس انتقالاً من الغناء إلى الكتابة الدرامية، حيث إن العديد من أغنياتي أيضاً من كتابتي، و في معظمها كتابة غنائية تتسم بالبعد الدرامي المليء بالحدث و الصورة ، وغير ذلك ، فإن تجربتي بالكتابة قديمة و لكن طرحها كأعمال تلفزيونية هو الأمر الجديد، وأن الغناء هو أمر مستمر طالما أن قدرتي على الغناء مستمرة و القضية التي أغني لها قائمة، الغناء بالنسبة لي الآن هو كما كان عندما بدأته،لم يتغير بالأمر شيئاً سوى أنني مقلة بسبب تعدد اهتماماتي و انشغالاتي.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل