الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجالس المحافظات بعد مئة يوم

د. حسين العموش

الخميس 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2017.
عدد المقالات: 60

بعد قرابة مئة يوم على نتائج الانتخابات البلدية واللامركزية «مجالس المحافظات» لا بد من تسجيل الملاحظات التالية الهادفة الى اصلاح الوضع واعادة التفكير العميق بأمر اللامركزية .
اولا: خلال حديثي مع عدد كبير من السادة اعضاء اللامركزية نقلوا لي شعورهم بالاحباط من الدور الذي يقومون به حتى الان، فضلا عن الضابية في تعامل الاجهزة الحكومية معهم ومع التجربة الجديدة .
ثانيا: الامتيازات التي توقعها السادة اعضاء اللامركزية لم تكن في مستوى الطموح،ولذلك رأينا مطالبات واحتجاجات برفع المكافآت والمطالبة بسيارات، بل ابعد من ذلك المطالبة باعفاءات جمركية.
ثالثا: بنيت اللامركزية على قاعدة هرم تفرغ النواب للجانب الرقابي والتشريعي على الحكومة، وترك المجال لاعضاء مجالس المحافظات للعمل في الجانب الخدمي، فماذا حدث على ارض الواقع؟ لا النواب تركوا الجانب الخدمي لاعضاء مجالس المحافظات، ولا اعضاء مجالس المحافظات اكتفوا بدورهم في الجانب الخدمي، ما يشي بتفاقم الوضع في قادم الايام.
رابعا: ضبابية العلاقة بين مجالس المحافظات والمجالس البلدية القت بظلالها على الخدمات التي تقدمها البلدية، فقد رأى بعض اعضاء اللامركزية من انفسهم مراقبين على البلديات، ما يعني ايضا ان عدم فهم الدور سيخلق مشكلات على ارض الواقع.
خامسا: تقسيم المخصصات المالية للخدمات ورصد المبالغ المالية، تمت على عجل لكون السنة المالية شارفت على الانتهاء، فضلا عن تدخلات المحافظ في عمل الفريق الذي قسم المبالغ، وانا مطل على عمليات تخصيص تمت بعشوائية وسرعة دون مراعاة للحاجة الفعلية لهذا المشروع او ذاك .
سادسا: في الجلسات الاولى للسادة اعضاء مجالس المحافظات وجدوا امامهم موازنة جاهزة معدة مسبقا، فصوتوا عليها على عجل وحصلت في اغلب المحافظات على موافقة، دون مناقشة هذه المشاريع ومخصصاتها، واسبابها وطرق صرفها، ما يعني ان اعضاء المجالس لم يساهموا في اعداد المشاريع وفق الحاجة الفعلية، وايضا الامثلة على ذلك كثيرة.
سابعا: المرجعيات، فلا يزال اعضاء مجالس المحافظات «ايتاما» بلا مرجعيات، فهل مرجعيتهم رئيس مجلس المحافظة الذي تم انتخابه؟ ام ان مرجعيتهم المحافظ، ام وزير الداخلية، ام وزير البلديات؟
هذه بعض النقاط التي آمل ان يتم الانتباه اليها على طريق اصلاح الامور واعادة القطار الى السكة، وللحديث بقية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش