الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الروابدة يرعى المؤتمر الدولي الأول لكلية القانون في «عمّان العربية»

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمّان - بدأت امس السبت، أعمال المؤتمر الدولي الأول لكلية القانون في جامعة عمّان العربية، برعاية رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبدالرؤوف الروابدة.
وناقش المؤتمر، الذي يحمل عنوان «اللجوء في المواثيق الدولية والشريعة الإسلامية»، عددا من المحاور أبرزها، مفهوم اللجوء وفقاً للقانون الدولي والشريعة الإسلامية، حقوق اللاجئين في المواثيق الدولية وفي الشريعة الإسلامية، إضافة إلى الآثار الاقتصادية والاجتماعية للجوء على الأردن.

وتضمنت أعمال المؤتمر، الذي يأتي بدعم منظمة الصليب الأحمر الدولية، عدة جلسات علمية وأوراق بحثية وأخرى نقاشية، على مدى يومين متتاليين، يقدمها مجموعة من أصحاب الاختصاص والخبرة على المستويين المحلي والعربي.
وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، عميد كلية القانون في الجامعة الدكتور أحمد أبو شنب، «إن ظاهرة اللجوء هي من أكثر الظواهر الدولية والإقليمية تعقيداً من النواحي القانونية والسياسية والأمنية والاجتماعية»، مشيرا  إلى أن المؤتمر جاء ليحلل ظاهرة اللجوء من خلال البحث والتحليل في أسبابها وأحكامها القانونية، وآثارها على الدول المضيفة، وخصوصاً الأردن.
وأوضح أبو شنب، بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة عمر الجازي، ورئيسها الدكتور ماهر سليم، «أن الشريعة الإسلامية توجب على الدول المضيفة للاجئين، رعايتهم ومعاملتهم معاملة إنسانية كريمة أياً كان عرقهم أو دينهم»، لافتاً الى أن قواعد القانون الدولي الإنساني توجب ذلك أيضاً.
وأضاف، ان الأردن تحمل الكثير من الأعباء الاقتصادية والاجتماعية والأمنية نتيجة تدفق اللاجئين إليه، طلباً للأمن والأمان والرعاية، مؤكداً أن جلالة الملك عبدالله الثاني شمل اللاجئين بكل مقومات الحياة الإنسانية الكريمة، الأمر الذي تجاوب له الشعب الأردني.
وتناولت أولى جلسات المؤتمر التي ترأسها استاذ من كلية الشريعة في جامعة عمّان العربية الدكتور سليمان بطارسه، الدكتور سهيل الفتلاوي من جامعة جرش الحديث عن أنوع اللجوء، فيما تناول الدكتور عبدالباسط عثامنة من جامعة اليرموك الحديث عن السياسات الأردنية تجاه اللاجئين، في حين تناول كل من الدكتور أحمد شامي والاستاذة بن شنوف فيروز من جامعة ابن خلدون في الجزائر، الحديث حول اللجوء في المواثيق الدولية والشريعة الإسلامي.
وشارك في الجلسة الثانية التي ترأسها رئيس قسم الشريعة في جامعة عمان العربية الدكتور أمين أبو لاوي، كل من الدكتور سليمان الزعبي من جامعة عمّان العربية، الذي تحدث حول حقوق اللاجئين في الشريعة الاسلامية، ومن وكالة الأنباء والمعلومات (وفا) الفلسطينية صلاح عبدالعال، للحديث عن اللجوء بين الشريعة والقانون. كما شارك في ذات الجلسة الدكتور عباس حمزة عجب من جماعة القرآن والعلوم الإسلامية في السودان، وتحدث عن حقوق اللجوء في التشريعين الإسلامي والوضعي، بينما تطرق الدكتور أحمد عبابنة من جامعة عمّان العربية،  حول المرأة وقضايا اللجوء في الشريعة الإسلامية. وجمعت الجلسة الثالثة، التي ترأستها الدكتورة حنان الظاهر من جامعة عمّان العربية، كلا من الدكتور أبر علي عبد المجيد أحمد من جامعة نيالا في السودان، الذي تحدث حول حقوق اللاجئين في المواثيق الدولية، إلى جانب الدكتور أحمد علي الخفاجي من كلية الكفيل الجامعية في العراق، الذي تناول دور القضاء الدولي في حماية حقوق اللاجئين. وضمت الجلسة أيضاً كلا من الدكتور أمين صالح غماز من جامعة الملك خالد في السعودية، الذي تناول التدابير الشرعية للحد والتخفيف من أثار اللجوء ضمن مبادئ السياسة الشرعية. .(بترا)
 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل